اخبار الأندرويد

سامسونج تعمل على إعادة تطوير غرفة تبريد البخار في هواتفها القادمة في 2022

مع زيادة نمو تطوير شرائح 5G وعودتها لذروة الانتشار مرة أخرى، قد يكون من المحتمل أن هذا هو الوقت المناسب لشركة سامسونج من أجل إعادة تطوير غرفة تبريد البخار الداخلية بهواتفها الرائدة القادمة في عام 2022 والتي لم يكن لها أي وجود في سلسلة الجيل الحالي جالكسي S21.

سامسونج تعمل على إعادة تطوير غرفة تبريد البخار في هواتفها القادمة في 2022

بالطبع وكما تعلمون أن شركة سامسونج اعتمدت على هذه التقنية مع بعض هواتفها الرائدة في الماضي، مثل هاتف جالكسي +S10 والتي أكدت الشركة على تقنية مميزة تعمل على تعزيز أداء الهاتف وتحسين كفاءته واستهلاكه للطاقة وتبريد درجات حرارته بشكل ملحوظ.

بعض المصادر على الإنترنت تؤكد أن هذه الميزة كانت متواجدة بالفعل في سلسلة جالكسي S20 بما في ذلك جالكسي نوت 20، ولكن لم يعمل الموردون منذ ذلك الحين على غرفة تبريد البخار مرة أخرى. أي أن سلسلة جالكسي S21 تفتدها.

إذا كنت تتساءل عن أهمية وجود غرفة تبريد البخار، فهي تقنية مميزة متواجدة بالفعل في بعض أجهزة الكمبيوتر المحمولة واللوحية والهواتف الذكية الرائدة والتي من شأنها أن تساعد على تعزيز عملية تبديد الحرارة المرتفعة وتحسين درجات حرارة هاردوير ومكونات الأجهزة.

هذه التقنية عبارة عن غرفة معدنية صغيرة مُسطحة يتم تفريغها من الهواء وتحتوي بداخلها على كمية ضئيلة جداً من السائل، وبمجرد أن ترتفع حرارة الغرفة المسطحة يبدأ السائل في توليد غاز يساعد على تبريد حرارة المكونات المحيطة بها ثم يعود مرة ثانية إلى الغرفة عبر قناة ثانوية مجوفة.

قد يهمك: كيف ولماذا تحمي هاتفك من الحرارة الزائدة، وهل تؤثر على هاتفك فعلًا؟ – كل ما تريد معرفته

بالتأكيد هي ميزة وتقنية رائعة وخاصة عندما تكون حجرة التبريد بمساحة أكبر وستكون بهذا الشكل أفضل من مجرد الاعتماد على أنابيب التبريد التقليدية المتواجدة في بعض الهواتف الذكية الرائدة. ومع عودة سامسونج للاعتماد عليها مرة ثانية، فهذا يبدو بكل وضوح أن الشركة شعرت بضرورة تواجدها وأهميتها في تبديد حرارة المكونات والمساعدة على إطالة عمر البطارية فترات زمنية أطول.

بالإضافة إلى ذلك فدرجات الحرارة المنخفضة تعني الحصول على أقصى حدود الأداء العالي من شرائح المعالجة لفترات زمنية أطول وهي ميزة استثنائية للاعبين والمستخدمين المتحمسين وأصحاب العمل على تطبيقات الأعمال الثقيلة وتعدد المهام. نتوقع أن تكون هواتف سامسونج الرائدة في 2022 أكبر حجماً، أو من الممكن أن تتنازل عن البطاريات الضخمة من أجل توفير مساحة إضافية مناسبة لغرف التبريد بالبخار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/arabapps/public_html/wp-includes/functions.php on line 4979

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/arabapps/public_html/wp-content/plugins/really-simple-ssl/class-mixed-content-fixer.php on line 110