تطبيقات واخبار عامة

ماهو نظام الرسائل الجديد RCS ؟! وما الذي يجعله أفضل من SMS ؟!

منذ أكثر من ربع قرن ومع ظهور الهاتف المحمول ظهرت خدمة الرسائل القصيرة SMS ، ثم تطور الزمن وبدأ عصر الإنترنت والهواتف الذكية وتطبيقات المراسلة الفورية مثل واتساب وماسنجر وفايبر وغيرها من البرامج التي تقوم على خدمة الرسائل الفورية IM ، والآن ونحن على أعقاب العقد الثالث من الألفية الثانية يتطلع مشغلي ومصنعي الهواتف الذكية إلى تقنية جديدة من شأنها أن تغير مستقبل الإتصالات وقد تلغي أي وسيلة تواصل معروفة حالياً.

تلك التقنية الجديدة تعرف بإسم RCS ، اختصاراً لعبارة Rich Communication Services وهي معيار جديد تم اعتماده من جمعية GSMA ، كما أنها تمثل الجيل الجديد والذكي من خدمتي SMS و MMS ولكن بلغة العصر.

الفرق بين RCS و خدمات الرسائل التقليدية؟

يشبه نظام RCS إلى حد كبير نظام المراسلة الفورية الذي تقوم عليه تطبيقات الدردشة الحديثة، حيث يقدم مجموعة من الميزات تشمل مشاركة الصور ومقاطع الفيديو، مشاركة بيانات الموقع وغيرها من المعلومات التي يمكن مشاركتها عبر الإنترنت، المكالمات الصوتية والفيديو، معرفة حالة الإستلام وإذا قرأ الطرف الآخر رسالتك أم لا.

إلا أن تقنية RCS لن تتطلب تطبيقاً تعمل عليه مثل واتساب أو فايبر مثلا، وإنما من المفترض أن تكون هذه التقنية هي تطبيق الرسائل الافتراضي في المستقبل والذي سيأتي بشكل مسبق مع الهاتف.

بكل تأكيد ما تفكر فيه عزيزي القارئ الآن صحيح، نعم لن يكون هناك مزيد من خدمة الرسائل القصيرة SMS بشكلها المتعارف عليه الآن، وربما يتخلى الكثير من مستخدمي تطبيقات المراسلة الفورية عن هذا الكم من التطبيقات التي يقومون بتحميلها بشكل ضخم للتواصل مع الأصدقاء والأفراد في العمل.

فمع نظام RCS لن تحتاج أكثر من رقم هاتف الشخص الذي تريد التواصل معه، وسوف تتمكن من التواصل بشكل فوري وموسع عبر هاتفك من خلال تطبيق المراسلة التقليدي على هاتفك دون الحاجة إلى أي شئ آخر.

هل خدمات RCS متاحة حالياً؟

بدأت جوجل مؤخرًا بمساعدة شركات الاتصالات في دفع خدمات RCS في تطبيق جديد للأندرويد والتي سيسمح للمستخدمين بفتح وقراء وإرسال رسائلهم النصية التي ترد إلى هواتفهم من خلال صفحة الويب وعبر الحاسوب الشخصي، تماماً مثل خدمة واتساب ويب مثلاً، ولكن الأساس الذي يعمل عليه التطبيق هنا هو خدمة الرسائل القصيرة على الهاتف.

ذلك التطبيق الجديد الذي تعمل جوجل على تطويره سوف يدعم في المقام الأول خدمات RCS المستقبلية، وسوف يحل محل تطبيق الرسائل الإفتراضي على هواتف الأندرويد بما لايدع مجالاً للشك عن وصول خدمات RCS إلى كافة المستخدمين في المستقبل القريب.

أخيراً، تجدر الإشارة إلى أن بعض دول العالم بدأت بالفعل في دعم خدمة الرسائل RCS، فإذا كنت في اليابان أو أمريكا الشمالية وبعض الدول الأوروبية فسوف تجد ناقلات متعددة تدعم RCS ، كما توضح خريطة توزيع الخدمة في الأعلى.

آبل أيضاً تفكر في الأمر ..

تشير التقارير حالياً أن آبل تتشاور مع الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول GSMA لطرح خدمة RCS داخل نظام iOS ودمجها داخل تطبيق آبل الشهير iMessage مما سيتيح لمستخدمي الآيفون جميع مزايا المراسلة في خدمة RCS ليس فقط عند مراسلة مستخدمي هواتف الآيفون الآخرين بل أيضاً مع مستخدمي الأندرويد.

توفير خدمة RCS على نظام الأندرويد سوف يضع آبل تحت ضغط ذات الأمر على نظام iOS وربما نرى خدمة RCS مع تحديث iOS 13 هذا العام.

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ،Twitter  ، Google Plus  ،Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لا احد يستعمل رسائل sms الان وبرضو لا احد يستعمل رقم الهاتف في الاتصال بشخص لان تطبيقات المراسله تفي بالغرض وفيها ميزت الاتصال ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق