وزنياك ينتقد ابل في حوار صحفي مع موقع الماني

نشر موقع Wiwo الالماني على شبكة الانترنت معلومة تقول ان ستيف وزنياك سيلقي كلمة في حفل توزيع جوائز Best Brands Awards كما نشر في هذه المناسبة حوارا صحفيا اجراه معه.

ستيف وزنياك

ستيف وزنياك

وستيف وزنياك، لمن لم يتعرف عليه من قبل، هو شريك الراحل ستيف جوبز في اقامة شركة ابل عام 1976 ورفيق دربه لسنوات طويلة الى ان فرقتهم السبل لاحقا، فعمل وزنياك في شركة HP وهو يعتبر الآن من كبار الخبراء الالكترونيين في العالم.

ومن بين الاسئلة التي طرحها موقع Wiwo على وزنياك كان ما يثير فضول المهتمين ببعض الجوانب الخفية لعلاقة وزنياك مع شركة ابل حاليا، ومن هذه الاسئلة:

1. سيد وزنياك هل فعلا لا زلت تعمل لصالح ابل؟

“طبعا بالتأكيد. مقابل اجر زهيد، وانا الوحيد الذي يمكنه التباهي بأنه يعمل في شركة ابل منذ اليوم الاول لتأسيسها ولغاية الآن”.

2. بماذا انت مشغول الآن؟

“اتجول حاليا في العالم والقي المحاضرات حول تجربتي كمؤسس لشركة ابل وكمستثمر ومهندس. انا استمتع بهذا جدا والتقي كثيرا من الناس. الى ذلك فأنا العالم الوحيد في Fusion – io. وقد طورت هذه الشركة تكنولوجيا تقدم لمراكز المعلومات سرعة اكبر ونجاعة اوضح في عملها، وهذا من شأنه ان يغير عالم الانترنت كليا”.

3. تتجسد ابل في الاعلام من خلالك وخلال ستيف جوبز؟

“لقد اقمنا انا وستيف جوبز شركة ابل. قصتنا معروفة للجميع، شابان متحمسان انطلقا من موقف سيارات لإقامة ورشة عمل بسيطة فأصبحت لاحقا شركة عملاقة”.

4. لو عدنا لعام 1976 حين اقيمت شركة Apple Computers في شهر ابريل، ما التحدي الذي كان يقف امامكما آنذاك؟

“لقد كان هدفنا انتاج كمبيوتر يساعد الناس ويكون سهل الاستخدام، جهاز تريده في بيتك أي جهاز بيتي. الى ذلك اردناه ان يفيد المصالح التجارية الضخمة أو الجيش. كنت على ثقة في البداية ان الناس بحاجة لجهاز كمبيوتر في البيت، ولهذا دمجنا برمجيات للتسلية في الجهاز”.

5. ماذا كان اهم اسهام لستيف جوبز في المراحل الاولى من انشاء الشركة؟

“تحتاج كل شركة تتطلع لتكون ضخمة في المستقبل الى مؤسس يدرك الامور الصواب. لقد كان جهاز ابل 2 عبارة عن المنتج السادس لنا وهو ما جعل شركة ابل ناجحة جدا. هذا الجهاز انتجته انا على سبيل الاستمتاع بما افعل. ولكن حين رأى ستيف جوبز هذا الجهاز قال انه من الممكن كسب الكثير من المال من بيعه. وبفضل جهاز ابل 2 فعلا تمكنا من جذب الاستثمارات، وكنا عبارة عن طاقم رائع”.

6. لقد صعد نجم شركة ابل خلال العقد الاخير بفضل اجهزة الايبود والايفون والايباد الى مصافي الشركات العالمية في التاريخ. والآن بدأت التساؤلات: كم من الوقت ستواصل ابل هذه النجاحات ؟

لقد اتبعنا في شركة ابل سياسة معروفة منذ البداية قوامها ان الربح هو الاساس وليس الحصة في السوق.

لقد كانت ابل شركة رابحة منذ اللحظة الاولى. لقد آمن مايك ميركولا (الذي انضم لشركة ابل في عام 1977 واستثمر فيها ربع مليون دولار) كان يتبع نهجا يقول ان على الشركة ان تحقق ارباحا جانبية كبيرة وبهذه الطريقة تعتمد على مصادر من خارج الشركة كي تنجو في حال تعثر المشروع.

ابل تعتمد الآن على ارباح جانبية تدر عليها اموالا ضخمة وليس فقط من الاجهزة التي تنتجها. انا فخور انها تتمتع بهذا الحب الهائل من الناس الأوفياء لها. هذا الوفاء لا يأتي صدفة، ويجب مواصلة اليقظة بخصوص مستوى وجودة المنتجات طوال الوقت. وحسبما علمي، فشركة ابل حاليا متراجعة بعض الشيء في كل ما يتعلق بمجال البرمجيات. فقد تمكن الآخرون من اللحاق بها.

سامسونج منافسة كبيرة وعنيدة لأنها اصبحت الآن تنتج اجهزة رائعة جدا”.

ورغم ما قاله وزنياك فإن اجهزة ابل لا تزال تتمتع بسمعة افضل الاجهزة في العالم مع ان هذه السمعة الطيبة ليست مضمونة ابد الدهر.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

38 تعليق

  1. يلي جرب الايفون 5 يقول رايه بامانه

  2. ابل مشكلتها تنفذ وصية ستيف
    انه ديزاين ايفون ٤ يبقه ٤ عقود
    واستمر في فور جي/ فور اس / فايف / فايف اس
    و الابداع اترقبه في ايفون سته

  3. صاروخ الله يدفع البلا

    ياخي اخترع شي يفيد الناس مو يقتل الناس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*