اخبار الأندرويد

سامسونج تسيطر على 75% من سوق هواتف الجيل الخامس والشركات الصينية قادمة بقوة

شبكات الجيل الخامس أصبحت من أهم التقنيات في الوسط التقني بالكامل وبالرغم من أن عمر هذه التقنية لا يتعدّى العام الواحد إلا أنها قد حققت نجاحات كبيرة وملموسة والأهم هي النجاحات التي حققتها الشركات المصنعة للهواتف الذكية وعلى رأسهم نجد شركات مثل سامسونج وشاومي.5G

سامسونج تسيطر على 75% من سوق الهواتف الذكية

طبقًا لتقرير خرج عن شركة IHS فسامسونج هي الشركة الأكثر نجاحًا ولمعانًا فيما يتعلّق بشبكات الجيل الخامس، هذا حيث أن الشركة وبالفعل تسيطر على 74-75% من هذا السوق في الوقت الحالي. طبقًا للتقرير الأخير فسامسونج قد نجحت في بيع 3.2 مليون هاتف ذكي داعم لشبكات الجيل الخامس في حين أن إجمالي المبيعات هو 4.3 مليون هاتف ذكي فقط! وهنا يظهر مدى سيطرة سامسونج على هذا القطاع بالرغم من ارتفاع أسعار هواتفها.

سامسونج لديها في الوقت الحالي 5 هواتف ذكية داعمة لشبكات الجيل الخامس إلا أن أكثرهم مبيعًا على الإطلاق كان نوت 10 5G والذي باع لوحده 1.6 مليون قطعة! أي أنه باع أكثر من كافة هواتف 5G من الشركات الأخرى.

5G

الشركات الصينية تتفوّق في الأسعار

أما عن الشركات الصينية -وأبرزهم شاومي- فهي لم تحقق الكثير من المبيعات لكنها حققت نتيجة أخرى لا تقلّ أهمية عن المبيعات.. وهي الأسعار! هذا حيث أن شاومي وأمثالها قد وصلوا بسعر الهاتف الذكي لمتوسّط 286 دولار أمريكي فقط أي أقل من ألف ريال سعودي وهو أمر ممتاز في حين أن تقنية 5G نفسها حديثة والداعمة لها يجب أن تكون باهظة السعر بالتبعية! والهاتف الذي أتى بسعر 286 دولار أمريكي هو هاتف ريدمي K30 والذي أتى وبجانب دعمه للجيل الخامس مع مواصفات مميزة.

5G

التوجّه الصيني الحالي هو الحفاظ على هذه الفئة السعرية للهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس وذلك من خلال هواتف مثل فيفو X30 وكذلك رينو 3 برو من أوبو، كذلك فالشركات الصينية الآن في طريقها لتوفير فئة جديدة كليًا من الهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس في فئة سعر أقل من 140 دولار أمريكي! وهنا نشر جهود ميدياتيك وكوالكوم في توفير معالجات متوسطة داعمة لشبكات الجيل الخامس.

ما رأيك؟ وهل امتلاك هاتف داعم لشبكات الجيل الخامس هو أمر يقع ضمن أولوياتك؟ شاركنا في التعليقات..

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى