تقارير

المزايا التي نرغب أن توفرها آبل في نظام iOS 12 – الجزء الثالث!

يستمر حديثنا عن نظام iOS 12 الجديد القادم قريبا، نؤكد لكم أنه قد مضى على عدم تغيير آبل لواجهة النظام الكثير، لكن التقارير تتحدث عن تحسين الأداء فقط، مع ذلك قد تعمل آبل على إضافة مزايا معينة، هذه التي نوافيكم بتصورات حولها بشكل دوري، واليوم معنا تقرير جديد.

المزايا التي نرغب أن توفرها آبل في نظام iOS 12 - الجزء الأول

دعونا نفرق بين ما ستقوم آبل بتوفيره والعمل عليه بشكل رسمي في الإصدار iOS 12، وما بين يرغب المستخدمون ويرجون الحصول عليه، وما نقوم بعرضه عليكم لحد الآن هي تخيلات المطورين، لكنها تخيلات وتصاميم تعبر عن رغبة ملايين المستخدمين لأجهزة الأيفون والآيباد حول المزايا المرجو الحصول عليها في نظام iOS 12.

في وقت سابق عرضنا عليكم الجزء الأول، ثم الجزء الثاني، أما اليوم معنا الجزء الثالث والذي نواصل طرح بعض المزايا التخيلية، والتي هي كالتالي:

أولا: عرض وتحكم أفضل في مركز الإشعارات !

مركز الإشعارات مهم جدا، وهو ذلك القسم الذي تفتحه لم تقوم بسحب إصبعك من الأعلى إلى الأسفل، ويتيح لك عرض آخر الإشعارات الواردة، ويمكنك تصفح المهم منها والدخول إليه وحذف غير المهم.

في هذه الميزة التخيلية، يتضح لك كيف يمكن لآبل أن تطور هذا المركز، وتجعل من التحكم بالإشعارات أمرا سهلا ويسيرا، حيث يمكن تجميع الإشعارات الواردة من تطبيق واحد، وحذف أحدها أو كلها دفعة واحدة وبطريقة عرض مميزة، فضلا عن إمكانية ذلك ضمن واجهة الشاشة الرئيسية.

الميزة الثانية: تعديل واجهة الاتصالات الواردة !

منذ سنوات لم تقم آبل بتعديل واجهة الاتصالات الخاصة بأجهزتها الأيفون، ربما قد حان الوقت للقيام بذلك بما يجعل التركيز على عرض الخيارات المهمة فقط أمرا مهما.

من هنا تأتي هذه الفكرة التخيلية لإضافة العديد من المزايا عند ورود أي اتصال، مثل إضافة زر التجاهل، مع إعادة تعديل تموضع خيارات التذكير والرد برسالة أو ميزة الإسكات لهذا الإتصال في أسفل الشاشة، بسبب الاعتماد على الشاشات الحديثة التي ستكون في أجهزة الأيفون القادم.

ثالثا: تحسين متجر التطبيقات – الأبستور

من بين المزايا الأخرى، تعديل طريق عرض الاتصالات الواردة عندما يكون الجهاز مفتوحا، فالآن شريط الإتصال سيكون عرضه بنفس خيارات الفكرة السابقة، مع طريقة عرض أفضل وأكثر تحكما ويسورة في ضبطها.

رابعا: شريط التنقل بين التطبيقات

تعتبر ميزة شريط التنقل بين التطبيقات المفتوحة مهما جدا، ربما يمكن لآبل أن تعيد تصميمه، من هنا تأتي هذه الفكرة لعرض الشريط على اليسار أو اليمين مع عرض الأيقونات فقط، وإمكانية غلق جميعا التطبيقات المفتوحة دفعة واحدة، نفس الأمر عندما يمكن لآبل أن تخصص شريطا مثله للتطبيقات المفضلة.

أخيرا: هذه أبرز 4 مزايا تم رصدها من خلال تصميم بعض الراغبين فيها، وفي مقالات لاحقة سنوافيكم بتفاصيل أكثر حول المزايا التخيلية المرغوب فيها، وتقريب صورتها إليكم.

ما رأيكم بهذه المزايا؟ هل تفكر بمزايا تريد من آبل إضافتها iOS 12 ؟

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. لاجديد عند ابل جميع ماتضيفه ابل سبق وان استخدمناه عن طريق الجل بريك
    ومحاربتها للجل بريك من اجل ايهام المستخدم بأن هناك اضافات جديده انا اراهن ان جميع الاضافات الي حصلت موجوده ف الجل بريك من قديم
    اعزي ابل ف فشلها القادم واهني الاندرويد ع النجاح المستمر رغم ضعف الاعلام والترويج للجلكسي اس 8 واس 9 وللجهاز الضارب الهواوي وغيره من الاجهزه المهضوم حقها ترويجيا

  2. اشوف ان ios تطورها بطي لكن عندها استقرار بالنظام . والاندرويد هواوي او الجلاكسي بدا بتغير الجذري ونجاح كبير شوفو نسبه الارباح في العالم المركز الاول الجلاكسي ثمن الهواوي ثمن الايفون

  3. نريد غلق التطبيقات بالبصمة ابل لا تريد ذالك وكأنها شيء صعب سياسة فاشلة ما يعجبني في iOS سوى استقرار النظام لا شيء اخر لو كان الأندرويد مستقر لكان الايفون مكدس في المتاجر وعند ابل وأصبح من الماضي سياسة فاشلة والنَّاس تتبعها عندهم حق مازال الاندرويد غير مستقرولهاذا يتفنطزو علينا

  4. توجد بعض المزايا في الجيلبريك ممكن الاستغني عنه بتنزيلها في ios12 مثل اختيارات الرد والاهتزاز عند رد الطرف الاخر علي المكالمه روعه نرجوا رفع هذا الاقتراح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق