كيف يدر الايفون على شركة ابل هذا القدر من الأرباح ؟

قال تقرير نشرته مؤخرا شركة Canaccord Genuity على لسان محللها الاقتصادي ميخائيل ولكلي، إن حصة شركة “ابل” من مجمل أرباح صناعة الأجهزة النقالة تعادل 52% من بين الشركات الثماني البارزة في هذا المجال. وعلينا الانتباه إلى أن الحديث يدور هنا عن أرباح تم تحقيقها في مجال الأجهزة النقالة عموما وليس الهواتف الذكية وحسب.

كيف يدر الايفون على شركة ابل هذا القدر من الأرباح ؟

كيف يدر الايفون على شركة ابل هذا القدر من الأرباح ؟

وإذا أخذنا بعين الاعتبار أن شركة “ابل” بالكاد طرحت خمسة أجهزة خلال الفترة الوجيزة التي خاضت خلالها مجال تصنيع الهواتف. إذن كيف تمكنت “ابل” من تحقيق أرباح فاقت ما حققته شركات أخرى تنشط في مجال تصنيع الأجهزة النقالة مثل شركة “سامسونج” أو “موتورولا” التي تطرح الواحدة منهما عشرات النماذج من الأجهزة المختلفة سنويا ؟ الإجابة عن هذا التساؤل كامنة في السؤال المطروح نفسه !

يؤكد الخبراء أن خط الإنتاج القصير الذي تتبعه “ابل” هو سر نجاحها في طرح كميات كبيرة من أجهزتها النقالة في الأسواق، في حين يصعب على شركات أخرى إتباع نفس الطريقة مثل شركة “سامسونج” التي تنتج سنويا العديد من نماذج الأجهزة التي يحتاج تجميع كل منها إلى العديد من العناصر المختلفة المركبة له وهو ما يعيق طرح كميات كبيرة من هذه الأجهزة في الأسواق.

ولتوضيح ما ورد آنفا، نورد هنا ما أعده الخبير ادرو كيم، من مقارنة لخط الإنتاج في شركة “ابل” مع خط الإنتاج في شركة “سامسونج” من خلال متابعة نماذج أجهزة الشركتين.

وتتناول المقارنة أولا خط الإنتاج في شركة “ابل” الذي يتميز بنماذج غير معقدة من حيث التصميم، وهي أربعة نماذج فقط، وهناك نموذج اللون الأبيض الذي يحتوي على عناصر داخلية مشابهة تماما لبقية الأجهزة.

وأما شركة “سامسونج”، فهي تنتج في آن واحد ما يقارب 50 جهازا من نماذج مختلفة عن بعضها البعض وتباع في الأسواق في ذات الوقت، وما من طريقة تستطيع بواسطتها “سامسونج” طرح كميات كبيرة من هذه الأجهزة بسبب صعوبة إنتاج كميات كبيرة من العناصر المركبة لها على اختلافها. فنجد كل جهاز يحتوي على عناصر مختلفة عن الجهاز الآخر مثل الشاشة والمعالج ولوحة الأم.

وكما هو الحال في كل مجالات الإنتاج، حيث المعادلة البسيطة تنص على أنه كلما زادت كمية المنتج كلما خفض سعر الوحدة الواحدة منه، تماما كما هو الحال في مجال الغذاء وفي مجال صناعة الدمى وغيرها، كلما طلبنا كمية أكثر كلما انخفضت تكلفة إنتاجها، وكلما انخفضت الكمية كلما زادت تكلفة إنتاجها.

علاوة على ذلك هناك عدة عوامل أخرى تساعد “ابل” على تحقيق أرباح هائلة من مبيعات جهاز الايفون بكل نماذجه ولكن ما من شك أن خط الإنتاج غير المعقد له التأثير الأوسع على هذه الأرباح.

خط الإنتاج لشركة سامسونج

خط الإنتاج لشركة سامسونج

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

185 تعليق

  1. مطيرية وافتخر كويتية

    وايد حلو.:-D

  2. دلوعه ابوها وامها

    الحمدلله جهاز الايفوون يجنن بس للاسف ما اعرف له كثيرر ولاحتى لي حساب في ابل ستور
    الله يسعدكم اذكروا الله واكثروا من الاستغفار
    اختكم: دلوعه ابوها وامها

  3. الي زرعو حصدو
    I Like apple

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*