اخبار الايفون

هل تستحق هواتف ايفون 14 الشراء؟

بدأ إطلاق هواتف ايفون 14 و ايفون 14 برو في الأسواق العالمية منذ الجمعة الماضية الموافقة 16 سبتمبر 2022، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل يجب الترقية و شراء ايفون 14 أو ايفون 14 برو؟ وهل هي تستحق الشراء فعلاً؟ لا توجد إجابة واحدة قاطعة هنا، والإجابة سوف تتحدد بمن يسأل السؤال.

هل تستحق هواتف ايفون 14 الشراء؟

مستخدم الأندرويد – هل ينتقل من الأندرويد إلى ايفون 14 / برو؟

إذا كنت تتساءل حول شراء أي من إصدارات ايفون 14 المختلفة وأنت تستخدم أحد هواتف الأندرويد، فلاشك أن اقتناء الإصدارات الأحدث من الايفون هي أفضل ما يمكنك فعله إن كنت بالفعل متخذاً قرار الانتقال من الأندرويد إلى الايفون.

اقتناء هواتف الايفون الأحدث يعني امتلاك آخر التقنيات التي تمتلها آبل مع ضمان الدعم الفني ودعم الجهاز بالتحديثات ﻷطول فترة ممكنة بعد الشراء وأكبر قيمة إذا ما قررت في أي وقت لاحق التراجع وبيع الهاتف.

قبل قرار الشراء عليك أن تعرف أن هناك أربعة إصدارات مختلفة من iPhone 14 هي: ايفون 14 و ايفون 14 بلس و ايفون 14 برو و ايفون 14 برو ماكس. كل الإصدارات تبدأ سعتها التخزينية من 128 جيجابايت، ويبدأ سعرها من 799 دولار أمريكي ﻷقل إصدار فيها ويزيد تصاعدياً بحسب السعة التخزينية والترتيب السابق ذكره.

مستخدم الايفون الأقدم – هل يشتري ايفون 14 / برو؟

دعونا نقسم مستخدمي هواتف الايفون عملياً قبل iPhone 14 إلى ثلاث فئات:

  •  فئة مستخدمي الإصدارات الأحدث وهي سلسلة ايفون 12 وايفون 13.
  •  فئة مستخدمي الإصدارات الأقدم المدعومة بتحديثات ابل وهي سلسلة ايفون 8 و ايفون 8 بلس بالإضافة إلى ايفون X وايفون XR وايفون XS و XS ماكس وكافة إصدارات ايفون 11.
  •  فئة مستخدمي الإصدارات الأقدم الغير مدعومة بتحديثات ابل وهي سلسلة ايفون 7 و ايفون 7 بلس فما أقدم منها.

وفقاً لهذا التقسيمة يمكننا القول أن أكثر الفئات التي نرشح لها الترقية إلى هواتف ايفون 14 / برو هم فئة مستخدمي الإصدارات الأقدم من الايفون والتي لم تعد تستقبل التحديثات من ابل وأخرها تحديث iOS 16. مثلاً هواتف ايفون 7 وايفون 7 بلس وايفون 6s وايفون 6s بلس توقفت التحديثات فيها عند iOS 15 وقِس على ذلك.

أما الخيار الترقية من هواتف الايفون الأقدم والتي لازالت تدعم تحديثات ابل، فالأمر متروك ﻷصحابها. الترقية وشراء ايفون 14 / بلس / برو سوف يُشعر المستخدم بالفارق معه في السرعة وأداء البطارية والكاميرا وجودة الصوت والصورة ودعم شبكات الجيل الخامس، وهذا الفارق يصبح أكبر وأوضح كلما زاد عدد السنوات الفاصلة بين الجيل الأقدم والأحدث من الايفون. إن قرر المستخدم الشراء مباركُ له (وأمامه أيضاً خيارات أخرى من سلسلة سلسلة ايفون 12 أو 13)، وإن قرر عدد الشراء فلا بأس إذ لا يزال جهازه مدعوماً بالتحديثات، وهذا أمر جيد إن قرر الإبقاء على الإصدار الأقدم.

ماذا عن مستخدمي الايفون الأحدث؟

إذا كان لديك هاتف ايفون 12 أو ايفون 13، فلا نرى أن شراء هواتف ايفون 14 سيكون ذا قيمة ﻷن الفارق بينهما ليس كبيراً للغاية رغم وجود بعض التحسينات الواضحة في جوانب مختلفة. إن كنت راغباً في الترقية، من الأفضل الانتظار حتى العام المقبل على الأقل واقتناء هواتف ايفون 15 حينها.

اقتناء الهواتف الذكية بات أمراً أساسياً لكن الترقية من إصدار لآخر، قرار ربما يستحق التفكير وإعادة النظر طالما أن الهاتف الذي بين يديك يؤدي الغرض المطلوب منه وتجربة استخدامه لا بأس بها. عليك أن تضع أيضاً في الاعتبار، بعض الأمور مثل ارتفاع سعر الدولار الأمريكي أمام باقي العملات المحلية مع ارتفاع إضافي في سعر هواتف الايفون بفعل التضخم. بذلك نكون قد وضحنا كافة الأمور من وجهة نظرنا، وفي الأخير قرار الشراء هو قرارك أنت!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى