اخبار الأندرويد

سامسونج تعلن عن مستشعر يأتي بقدرات الكاميرات الاحترافية للهواتف الذكية

سامسونج هي واحدة من أبرز مصنعي مستشعرات الكاميرات للهواتف الذكية على الإطلاق، ولعلها المنافس الوحيد البارز أمام سوني في الوقت الحالي! وبعد مستشعر ISOCELL Bright HMX ذو دقة 108 ميجابيسكل والذي رأيناه في جالكسي S20 ألترا وبعض هواتف سامسونج بدأت العملاقة الكورية في التحضير لمستشعرها القادم، والذي سيقدم المزيد من المميزات والتقنيات.ISOCELL GN1

مستشعر ISOCELL GN1 الجديد من سامسونج وما الذي يقدمه

المستشعر الجديد والذي كشفت عنه سامسونج يقدّم دقة 50 ميجابيكسل فقط، وعند النظر لهذا الرقم والمقارنة بينه وبين مستشعرها السابق قد يفكّر البعض بأنه أضعف بكثير، لكن وكما نعرف جميعًا فأرقام الميجابيكسل ليست أهم شيء هنا بل الأهم منها هي خواص تلك البيكسلات وقدراتها، إضافة للتقنيات التي يقدمها المستشعر بصورة عامة.

المستشعر الجديد يأتي بحجم 1/1.3 بوصة وهو حجم كبير جدًا وهذا الحجم بالضرورة يرفع من قدرة المستشعر على امتصاص الضوء وملئ الصورة بالتفاصيل، وهو أمر منطقي، كذلك فحجم البيكسل نفسه هو 1.2 ميكرون وهو ما سيحسّن التصوير في الإضاءة المنخفضة والضعيفة أكثر من أي وقت آخر، أخيرًا فمن ضمن المميزات الرائدة في هذا المستشعر والأهم بينها طبقًا لسامسونج هو نظام التركيز التلقائي المحسّن Autofocus والذي سيجعل الهاتف قادر على التعرف على الأجسام وعزل الخلفية من حولها.

ISOCELL GN1

طبقًا للتسريبات فأول هاتف قادم مع هذا المستشعر الجديد هو هاتف من الشركة الصينية العملاقة فيفو وليس من سامسونج نفسها كما يتوقع البعض، وهذا الهاتف هو هاتف X50 برو الرائد والذي وغالبًا لن يصل لأسواقنا العربية.

المستشعر الجديد يقدّم تقنية Tetracell الخاصة بسامسونج، وهذه التقنية هي واحدة من تقنيات الـPixel Binning البارزة، وهي ببساطة تعمل على دمج كل 4 بيكسلات داخل بيكسل واحد لزيادة دقة الصورة وحدتها وتفاصيلها وبلغة الأرقام سيكون ليدنا صورة بدقة 12.5 ميجابيكسل (ربع دقة المستشعر وهي 50 بيكسل) لكن تلك الصورة ستكون أفضل وأكثر تفاصيلًا من صور أخرى بكاميرات أكثر دقة.

هذا المستشعر الجديد وبالرغم من دقته المنخفضة نسبيًا إلا أن المحللين يتوقعون له نجاح باهر خصوصًا مع تقنية العزل والتثبيت التلقائي المحسّنة! لننتظر ونرى، ولعل سامسونج تقوم بتوفير هذا المستشعر في نوت 20 خلال العام الحالي، ولو أن نسبة حدوث هذا ضعيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى