تطبيقات واخبار عامة

ما هي حزمة ARKit ؟ وهل ستكون نقلة نوعية في عالم التقنية ؟

نحن في منتصف عام 2017، وعن قريب ندخل إلى عام جديد وهو 2018، وكلما مضى عام جديد، إلا وظهرت تقنية جديدة مميزة، وتعتبر شركة آبل المبدعة في هذا المجال، وآخر إبداعاتها التي ستحدث ثورة في عالمنا: حزمة ARKit، التي ستدعم من خلالها الواقع المعزز، مما يعني ظهور تطبيقات وألعاب ثورية فعلا ! التفاصيل في مقال اليوم.

ما هي حزمة ARKit ؟ وهل ستكون نقلة نوعية في عالم التقنية ؟
ما هي حزمة ARKit ؟ وهل ستكون نقلة نوعية في عالم التقنية ؟

مؤتمر آبل للمطورين، بداية ظهور حزمة ARKit !

طبعا، نحن نقصد مؤتمر آبل للمطورين WWDC17، والذي كشفت فيه آبل عن حزمة الواقع المعزز ARKit، والتي يبدو أنها ستظهر بشكل أقوى مع إصدار iOS 11، والتي استعرضتها آبل في المؤتمر المذكور سابقا، ومن خلالها أكدت أنها ستكون نقلة ثورية في عالم التقنية.

استعراض آبل لفكرتها التقنية الجديدة، جاء كنواة وصفارة انطلاق لبداية انتشارها، حتما ستكون متوفرة في أجهزة آبل كبداية، لكن من المتوقع أن تدعمها باقي الشركات، خاصة وأن هناك شركات فعلا قامت بذلك، لكن كانت ولا تزال دوما تحتاج إلى نظارات مخصصة لذلك، لكن فكرة آبل تقوم على استخدام أجهزة الأيفون والآيباد.

دعونا نؤكد لكم أن شركات مثل جوجل لديها مشروع تانجو، وكان هاتف Lenovo Phab 2 Pro أول من دعمها، ثم بعد ذلك هاتف Asus Zenfone AR، طبعا بعد ذلك أكدنا لكم سعي آبل لدعم تقنية الواقع المعزز، وهو ما قامت به هذا العام وكشفت عنه رسميا عبر حزمة ARKit.

بشكل أوضح، ما هي حزمة ARKit ؟

هي عبارة عن حزمة وفترها آبل للمطورين، مثلها مثل باقي الحزمات مثل: SiriKit وHomeKit وغيرها، حيث من خلالها يمكن للمطورين العمل على تطبيقات تدعم الواقع المعزز.

في وقت سابق أفدناكم بتقرير مفصل حول تقنية الواقع المعزز والافتراضي، ويبدو أننا قريبا سنشهد قدوم هذه التقنية بشكل رسمي، وبدء ظهور عدة تطبيقات تدعمها ويستفيد منها المستخدمون، في الترفيه أو الأعمال الأخرى.

حزمة ARKit كما ذكرت آبل، تعتمد على تقنية Visual Inertial Odometry، والتي من خلالها يستطيع الأيفون والآيباد، الاستفادة من الحساسات التي يحملها، بالإضافة إلى الكاميرا؛ من أجل تحديد معالم وحدود المكان الذي يظهر أمامه: غرفة، ساحة، سيارة، أي مكان آخر، ومن خلال ذلك وبعد تحليل تلك التفاصيل، يمكن للتطبيق المبني على حزمة ARKit من إدخال عناصر افتراضية إلى الواقع المشاهد أمام المستخدم، هذه العناصر المدخلة تتفاعل تماما مع ما يواجهها في الواقع.

كيف يمكن الاستفادة من هذه التقنية ؟

فوائد هذه التقنية كثيرة جدا، بداية وضمن عالم الترفيه، يمكن تطوير ألعاب تعتمد على الواقع المعزز، في النهاية ستكون هذه الألعاب أكثر تسلية، مرحة، وتجعل المستخدم وكأنه يعيش أحداثها، تماما كما يعرفه الناس حاليا في النظارات المخصصة لهذه الألعاب.

من جهة أخرى يمكن الاستفادة من هذه التقنية في شتى مجالات الحياة، مثل رسم ديكور المنزل، وقد تعاونت آبل مع شركة IKEA الهولندية المتخصصة في صناعة الأثاث من أجل دعم هذه التقنية، بحيث أن المستخدم ومن خلال أحد التطبيقات يمكنك تصميم الديكور المناسب لمنزله، وطلبه وفق ذوقك، بحيث يمكنك مشاهدة النتائج مباشرة أمامه، كما لو كانت واقعية.

وقياسا على ما سبق، فإن المطورين لديهم الفرصة للإبداع وتقديم تطبيقات مميزة تعتمد على هذه الحزمة، ومن المتوقع أن نرى هذه التطبيقات بداية من العام القادم 2018، لكن ستكون ضعيفة الأداء والمزايا، لكن ستتطور بشكل أسرع وأفضل مع الوقت، كما هو حال أي تقنية أو فكرة جديدة مبتكرة.

لكن؛ هل جميع أجهزة آبل ستدعم تقنية الواقع الافتراضي ؟

للأسف لا، هذه التقنية وباعتبار أنها بحاجة إلى مزايا تقنية عالية من أجل تشغيلها، فإن آبل أكدت عدم دعمها لجميع أجهزة آبل، بحيث ستدعم أجهزة الأيفون بداية من الأيفون 6s فما فوق، وأجهزة الآيباد Pro فما فوق.

بالتالي إن كنت تحمل أحد أجهزة الأيفون الأقدم مما سبق ذكره، مثل الأيفون 6 فما قبله، أو أجهزة الآيباد Air وما قبلها، فللأسف لن تستطيع الحصول على هذه التقنية عند إطلاقها رسميا مع الإصدار iOS 11 في الخريف القادم، بالتالي سيكون عليك إن أردت الحصول عليها؛ استبدال جهازك بالأجهزة المدعومة.

هل هناك تطبيقات أو ألعاب تدعم هذه التقنية ؟

كما سبق وأكدنا لكم، هذه التقنية تم الكشف عنه خلال مؤتمر آبل للمطورين في الشهر الماضي، وقد وفرت آبل حزمة ARKit للمطورين، وحاليا نشاهد بعض الأعمال الخاصة بهم، لكن حتما لن تكتمل هذه الأعمال حتى وقت لاحق كما سبق وأكدنا لكم.

لكن يجب ألا ننسى لعبة Pokémon Go، والتي أحدثت ضجة كبيرة عند إطلاقها، فهي تعتمد هذه الفكرة، لكن بطريقة بدائية، ومن المؤكد أن الشركة المطورة للعبة وعند اعتماداها على حزمة ARKit ستقوم بتطويرها لتكون أفضل.

مع هذا، استطاعت آبل وخلال مؤتمرها للمطورين من استعراض أحد الألعاب القائمة على محرك الألعاب Unreal Engine، وهي لعبة مبنية على حزمة الواقع المعزز من شركة آبل، والتي تم من خلالها إسقاط شخصيات اللعبة على طاولة فارغة، بحيث تكون مثل الأرضية الخاصة بهم، وتتفاعل العناصر الظاهرة في الشاشة مع الواقع تماما كما لو كانت حقيقية، وهذا الفيديو يوضح ذلك:

ليست تلك اللعبة التي استعرضتها آبل في المؤتمر الوحيدة الداعمة لهذه التقنية، بحيث ظهرت أعمال من مطورين آخرين تعتمد حزمة آبل للواقع المعزز، مثل فكرة التحكم في ديكور المنزل، كما يظهر في هذا الفيديو:

أو يمكنك الاستفادة من هذه التقنية في كثير من الأعمال، حتى في البناء، التصميم، تعديل الديكور، وغير ذلك، مثل ما يظهر في الفيديو القادم، حيث تم تطوير أداة قياس الطول، والتي كانت نتائجها دقيقة:

كما أكدنا لكم، فإن هذه المقاطع التي تم استعراضها، ما هي إلا بذرة انطلاقة، بحيث من المتوقع أن نتعرف على مزيد من إبداعات المطورين في عالم الترفيه والأدوات والأعمال والصحة وغير ذلك، وبهذا نتوقع أن تقوم آبل بدعم هذه التقنية بشكل أفضل وبمزايا أكبر.

ما رأيك بميزة الواقع المعزز الخاصة بآبل ؟ وهل تتصور أنها ستكون نافعة ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق