تطبيقات واخبار عامة

تطور الهواتف الذكية – هل وصل لمرحلة النهاية أم هل ستتطور أكثر ؟

كل شخص تقريبا حاليا يملك هاتفا ذكيا، يختلف نوعه ومزاياه من جهاز لآخر، لكن في الغالب جميع هذه الهواتف تسمى ذكية لأنها توفر الكثير من الأعمال للمستخدمين بطريقة سهلة ويسيرة، وقد تطورت بشكل سريع حتى وصلت أخيرا إلى مرحلة متقدمة، فهل ستتوقف عند هذا الحد ؟!

تطور الهواتف الذكية - هل وصل لمرحلة النهاية أم هل ستتطور أكثر ؟
تطور الهواتف الذكية – هل وصل لمرحلة النهاية أم هل ستتطور أكثر ؟

السؤال الذي يتم طرحه عاما بعد آخر، هل هذه هي آخر التقنيات التي ستصل إليها الهواتف الذكية وتتوقف عندها ؟ أم هل سيكون هناك الكثير من المزايا الذكية القادمة ؟ هذا هو محل نقاشنا بالضبط !

ماضي الهواتف المحمولة – كيف كانت وكيف أصبحت ؟

كل من عاش قبل جيل 2000 فهو يعرف تاريخ الهواتف المحمولة، فكل هاتف ذكي هو هاتف محمول، والعكس غير صحيح، في وقت مضى كانت الهواتف المحمولة تستخدم لمجرد الاتصال بدون الحاجة إلى أي كوابل، ثم تطورت شيئا فشيئا حتى أصبحت تحوي كاميرا بسيطة، وأشعة تحت حمراء، وبلوتوث ولحقها واي فاي.

لكن تطورت الآن وأصبحت أكثر قوة من حيث المزايا، وحديثنا اليوم سيكون حول ما يميز الهواتف الذكية في وقتنا عما سبقها، وهل ستتطور أكثر ؟ ومتى ذلك؟

دعونا نجيب عن السؤال الأول عبر نقاط سريعة نذكر فيها أبرز تطورات الهواتف الذكية.

الميزة الأولى: التصميم النحيف والخفيف

مقارنة بهواتف السنوات الماضية، الهواتف الذكية تزداد روعة في التصميم، الشركات تتنافس حول تقديم التصميم الأفضل، والتركيز في ذلك يكون حول جعل الجهاز خفيف الوزن، نحيف السمك، حتى وصل سمك بعض الهواتف حتى 5 ملم، وهو سمك قليل جدا، ومتوسط سمك الهواتف حاليا 7 ملم، ومقارنة بما سبقها؛ فهي بذلك تعتبر ذات تصميم رائع، والتصميم لوحده يعتبر نقطة بارزة في تطور الهواتف الذكية

الميزة الثانية: معالجات سريعة جدا – قد تتفوق على الحواسيب

كانت الهواتف الذكية سابقا تحوي مجرد معالجات عادية، بإمكانها أداء بعض الأعمال، ولكن مع مرور الزمن تطورت وأصبح بإمكانها القيام بالعديد من الأعمال الصعبة، ومؤخرا تطورات لدرجة كبيرة، جعلها ذلك تستطيع القيام بعدة أعمال كانت تقوم بها الحواسيب الاحترافية.

فمثلا معالجة الفيديو كانت حكرا على الحواسيب، لكن حاليا نشاهد تطبيقات قوية تعمل على الهواتف الذكية، وتستطيع معالجة حتى فيديو بدقة 4K، فضلا عن تشغيل الألعاب ذات الدقة الكبيرة، وهذا طبعا راجع لقدرة المعالجات، فمثلا معالج آبل الجديد A10 Fusion يتفوق على كثير من الحواسيب المحمولة التي تحمل معالجات مثل إنتل i5، فما بالك بأقل من ذلك !.

نفس الأمر يشمل معالجات الرسوميات التي تطورت بشكل كبير بالموازات مع المعالجات الرئيسية، ويشمل ذلك أيضا الرام، حيث حاليا صرنا نسمع بهواتف ذات رام بسعة 3 حتى 6 بل وحتى 8 جيجا، مما يجعلها تتفوق على كثير من الحواسيب المتطورة، طبعا لا ننسى السعة التخزينية التي وصلت إلى غاية 256 جيجا في كثير من الأجهزة، هذا كله ضمن تفوق هواتف كثيرة على حواسيب توصف بالمتقدمة في المواصفات التقنية.

الميزة الثالثة: شاشات نقية وذات دقة عالية

من بين المزايا التي توفرها الهواتف الذكية الحالية، الشاشة النقية ذات الدقة العالية، وصلت دقت الشاشات إلى مرحلة متقدمة، يمكن وصفها بالدقة التي قد لا تدركها جميع أعين الناس، لكن يتفق الجميع على أنها ذات دقة عالية وتؤكدها لغة الأرقام.

كثيرة هي الشركات التي تقوم بتوفير هواتفها بدقة عالية، ويمكن القول أن دقة FHD هي الأكثر انتشارا، وتقدم جودة عالية في العرض، مع اختلاف وتنوع الشاشات، دعونا نذكركم أن هاتف جالاكسي نوت 7 هو الأفضل من حيث الشاشة.

الميزة الرابعة: الكاميرا ذات القدرات الكبيرة

أيضا من حيث الكاميرا، فإن الهواتف الذكية تطورت جدا، حيث في السنة الأخيرة تم إطلاق عدة هواتف بكاميرات ثورية، في الغالب تعتمد على العدسة المزدوجة لزيادة وضوح الصور ودقتها، وطبعا مقارنة بما كانت عليه كاميرات الهواتف في زمن ماضي، حاليا وصلت لدرجة متقدمة جدا، ومن المنطقي أنها لا تزال في طريق التطور لتصبح أفضل وأقوى.

السؤال المهم: هل ستتطور الهواتف أكثر من هذا ؟

لا يزال الاعتقاد سائدا لدى كثيرين أن التقنية التي حصلت وتوفرت في الهواتف الذكية هي آخر ما يمكن توفيره، لذا فئة كبيرة من الناس يرون أننا لن نشاهد مزيدا من التقنيات في عالم الهواتف حتى سنوات كثيرة قديمة، أما في الوقت الراهن أو القريب فلن نشاهد أي تطويرات إضافية، وإنما التطويرات ستشمل ما هو متوفر فقط.

لكن هناك اعتقاد آخر يشير إلى أن التطور التقني يبدأ فجأة، من شركة معينة، كما حصل في عالم الهواتف الذكية مع جهاز الأيفون، فمن المتوقع أن نشاهد هواتفا ذكية ذات قدرات أكبر بكثير، قد يتم تطويرها لتوافق ما يتم عرضه في أفلام الكرتون والخيال العلمي، مثل دمج الهاتف في الذهن، إمكانية التحكم به بواسطة الخواطر والأفكار فقط، وغير ذلك من التطويرات الكثيرة التي يعتقد الكثيرون أنها خيالية.

الخلاصة:

التطور التقني لا حدود له، فما دام سوق الهواتف من أكثر الأسواق نشاطا، فإن الشركات ستعمل على المنافسة فيه بقوة كبيرة، من أجل توفير أفضل الهواتف بأحدث التقنيات، بالتالي استعدوا لما هو قادم، وشاركوا معنا بالجواب عن سؤال اليوم.

ما هي التقنيات التي تتوقع أن يتم إضافتها قريبا ؟ هل تعتقد أن هذا سيطول ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

‫9 تعليقات

  1. انا اتمنى انهم يضيفوا البروجكتور لعرض مافي الشاشة ع الجدار مباشرة و اشياء اخرى لكن صعبة بحكم البطارية و استهلاكها بالنسبة للجوال

  2. أتوقع هناك المزيد لأكن سوف نره منه القليل كل سنه من السنوات القادمة مثالا شركة أبل تستطيع جعل الايفون جهاز لايضاهى ولاكنها تضع ميزات قليله وتطوره كل سنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى