تطبيقات واخبار عامة

هل تشن ابل حرباً صامتة ضد جوجل؟

ابل وجوجل شركتان متنافستان وهذا لا يخفى على أحد، لكن المثير ما نشرته صحيفة فاينانشيال تايمز نقلاً عن أحد المهندسين السابقين العاملين في ابل بخصوص هذا الشأن.

هل تشن ابل حرباً صامتة ضد جوجل؟

ضغينة بين ابل وجوجل

يقول مهندسو شركة آبل السابقون إن شركة ابل لا تزال تحمل ضغينة وكراهية لشركة جوجل تجعلها حريصة على نسخ مزايا وخصائص نظام الأندرويد إلى نظام iOS الخاص بأجهزتها ، كما تعمل ابل بثبات على إزالة كل أثر لجوجل من هواتف الايفون وأجهزتها أخرى.

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة فاينانشيال تايمز الأمريكية نقلاً عن اثنين من المهندسين الذين عملوا في وقت سابق لدى ابل.

أحد المهندسين وصف الصراعات الخفية بين ابل وجوجل بكونها “حرب صامتة”، وبحسب تقرير الصحيفة فإن مظاهر هذا الحرب الصامتة تتمثل في 3 أمور.

الحرب الصامتة بين ابل وجوجل

الخرائط

في عام 2012 قامت ابل بإطلاق خدمة الخرائط الخاصة بها Apple Maps من أجل منافسة خدمة خرائط جوجل Google Maps، لكن إطلاق خرائط ابل كان أمراً كارثياً بالنسبة لآبل والمستخدمين على حد سواء، ولا تزال خدمة ابل للخرائط أقل من نظيرتها لدى جوجل بكثير رغم إدخال الكثير من التحسينات عليها.

البحث

أهم ما يميز جوجل هو محرك البحث الخاص بها، وابل كانت تنوي ضرب جوجل ومنافستها في أفضل خدمة تقدمها وهي البحث عبر الإنترنت وكان ذلك في عام 2015 حين بدأت ابل العمل على مشروع محرك بحث خاص بها باسم Apple Bot ويُعتقد أن ابل تعتمد عليه ضمت خدمات سيري وسبوت لايت.

لاتزال هناك تقارير تتحدث عن قدوم محرك بحث ابل مستقبلاً لكن تقارير أخرى تفيد بأن المهندسين الرئيسيين القائمين على المشروع قد انتقلوا للعمل في جوجل.

الإعلانات عبر الإنترنت

ثالث مجال للحرب الصامتة بين الشركتين هو مجال الإعلانات عبر الإنترنت، فمن جهة تحاول ابل التضييق على الشركات الأخرى العاملة في هذا المجال مثل جوجل بمنعها من الوصول إلى بيانات المستخدمين وتتبعهم، ومن جهة أخرى تحاول ابل التوسع في الإعلانات.

كما نرى فإن المنافسة بين الشركتين لا تقتصر فقط على صراع الايفون/الأندرويد وإنما يمتد ليشمل مجالات أخرى قد لا نعلم عنها شيئاً ولهذا استحقت وصف “الحرب الصامتة” وفقاً للصحيفة الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى