اخبار الأندرويد

سامسونج تتوقع استمرار هبوط مبيعات الشرائح خلال عام 2023!

تتوقع شركة سامسونج استمرار تباطؤ وهبوط مبيعات رقائق أشباه المواصلات خلال العام الحالي وحتى عام 2023 حيث أثرت أزمة التضخم العالمي وانخفاض مبيعات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وخوادم البيانات في التراجع الحاد الذي تشهده صناعة شرائح المعالجة. ومن الواضح عدم وجود أي مؤشرات تشير إلى احتمالية تحسن الأوضاع خلال وقت قريب.

سامسونج تتوقع استمرار هبوط مبيعات الشرائح خلال عام 2023!

صرح الرئيس التنفيذي المشارك ورئيس قسم أشباه الموصلات في شركة سامسونج، السيد كيونج هي كيون، في حوار صحفي الأسبوع الماضي، بأن الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة يكمن في الاستثمار المستمر في تقنيات البحث والتطوير وأنه بمثابة الأمل أو المفتاح الوحيد للتغلب على مشكلة تراجع المبيعات.

وقال خلال كلمته عبارة “Bad times can become good opportunities” والتي تعني بالعربية “أن الأوقات العصيبة يُمكن أن تصبح فرصاً جيدة“. ومع ذلك، فهو لم يدخل في أي تفاصيل إضافية.

سامسونج تبذل جهود مضنية بالفعل في تقنيات البحث والتطوير وتستثمر مليارات الدولارات من أجل تحسين تكنولوجيا أشباه الموصلات. ولقد افتتحت الشركة مؤخراً أكبر منشأة لتصنيع رقائق أشباه الموصلات بكوريا الجنوبية، وهو موطن الشركة الرئيسي، بداخل حرم جامعة بيونغتايك.

بالإضافة إلى ذلك، سامسونج تنشأ مصنع جديد للرقائق في ولاية تكساس بالولايات المتحدة بتكلفة قدرها 17 مليار دولار، وقد حصلت مؤخراً على موافقة من قِبل حكومة الولاية من أجل توسيع مساحة رقعة المصنع لتلبية متطلبات المنشأة.

وقد وافقت إدارة حكومة الرئيس بايدن على إعفاء شركة التكنولوجيا الكورية من الضرائب وقررت تزويد الشركة بجميع الإعانات لمواكبة متطلبات المنشأة من أجل توسيع إنتاج رقائق أشباه الموصلات في الولايات المتحدة الأمريكية.

بناءً على تقرير صحيفة The Wall Streat Journal، فإن حكومة الولايات المتحدة الحالية ساهمت بمبلغ وقدره 77 مليار دولار من أجل تعزيز عملية إنتاج الشرائح.

تعتبر شركة سامسونج هي أكبر شركة مُصنعة لرقائق أشباه الموصلات على مستوى العالم من حيث الإيرادات، ولكن واجهت الشركة انتقادات عديدة بسبب عدم تمكنها من إنتاج معالجات تطبيقات قادرة على المنافسة.

وخلال الفترة القليلة الماضية، فقدت الشركة الكورية العديد من المستثمرين والعملاء الذين فضّلوا التعاقد مع شركة TSMC بدلاً من سامسونج بسبب مشاكل الأداء واستهلاك الطاقة وارتفاع درجات الحرارة التي تعاني منها شرائح سامسونج الخاصة.

أقرت شركة سامسونج بهذه الخسائر، ولكنها تعد مستثمريها وعملائها بأنها لا تزال قادرة على تحسين الأوضاع وتعهدت بإدخال بعض التحسينات على رقائقها من أجل استعادة ريادتها مرة أخرى في قطاع أشباه الموصلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى