اخبار الأندرويد

من الآن فصاعدا – جوجل سوف تتصدى للتطبيقات الاحتيالية بشكل صارم!

هناك مشكلة وحيدة تؤثر على سُمعة متجر جوجل بلاي إذ أن هناك العديد من التطبيقات التي تحاول اعتبار نفسها تطبيقات أخرى وتحتوي على وظائف مختلفة تماماً عن تلك الوظائف الأساسية التي دفعتك في الأساس لتحميل هذا التطبيق.

من الآن فصاعدا - جوجل سوف تتصدى للتطبيقات الاحتيالية بشكل صارم!

الأخبار الجيدة هي أن شركة جوجل سوف تتصدى لهذه النوعية من التطبيقات بشكل صارم خلال المرحلة المقبلة. ولكن أين المشكلة بالتحديد؟ المشكلة أنك في بعض الأحيان قد تبحث عن تطبيق ما على المتجر لغرض محدد، ثم تقوم بتنزيل التطبيق وتثبيته على هاتفك الأندرويد، لتُفاجأ بأن التطبيق يبدو مختلفاً تماماً جزءًا وموضوعاً عن وصفه الأساسي المكتوب في صفحة التطبيق.

في هذه الحالة، يمكنك اعتبار نفسك وقعت ضحية لتطبيق احتيالي. من المعروف أن التطبيقات الاحتيالية والمخادعة تحتوي دائماً على عناوين ورموز مشابهة لبعض التطبيقات الأخرى، لكي تدفعك لتنزيل وتثبيت التطبيق على هاتفك.

فعلى سبيل المثال، قد تكتشف أن هناك تطبيق باسم Instagram ويستخدم نفس رمز وأيقونة تطبيق Instagram الأصلي لكي يخدع المستخدمين كي يعتبرونه بمثابة التطبيق الحقيقي. هذا ما هو إلا مجرد مثال فقط لتوضيح المشكلة – ولكن الحقيقة أن هناك آلاف التطبيقات على المتجر الاحتيالية التي تستخدم عناوين ورموز أيقونات مشابهة تماماً لتلك الأصلية.

بالطبع هذه المشكلة تُعرض أمن وبيانات ملايين المستخدمين للكثير من المخاطر، فعلى الرغم من قيامك بتحميل التطبيق من متجر جوجل الرسمي، إلا أنك قد تكتشف أنك تتعامل مع تطبيق مختلف تماماً.

المشكلة الأسوأ أنك في الغالب لا تدري ماذا يخبئه لك هذا التطبيق، ومن الممكن أن يكون تطبيق من إحدى التطبيقات التي تحاول انتهاك خصوصية المستخدمين وسرقة بياناتهم الشخصية.

مثال أخر، في بعض الأحيان قد تعتقد أن التطبيق تابع لشركة معروفة، فعلى سبيل المثال كلنا نعرف شركة تويتر، ومن الممكن أن تكتشف وجود تطبيق على المتجر باسم Twitter Plus، فهل هذا يعني أنه تابع لشركة تويتر؟ للأسف العديد من المستخدمين قد يعتقدون ذلك ويقوموا بتحميل التطبيق وتثبيته على الفور باعتبار أنه من الممكن أن يقدم لهم بعض الميزات الجديدة التي تمنحهم تجربة استخدام أفضل.

Twitter Plus ما هو إلا مجرد مثال فقط. بعض المطورين قد يتمادون في الأمر ويقوموا باستخدام اسم شركة مرفق قريب جداً من اسم الشركة الحقيقية. فمثلاً قد يستخدم المطور عنوان للشركة باسم Twitter Co لكي يخدعك بأن هذه هي الشركة الحقيقية، على الرغم من أن عنوان الشركة الحقيقية هو Twitter Inc.

على كل حال، قررت جوجل التصدي لجميع التطبيقات الاحتيالية بشكل صارم وتخطط الشركة للتخلص من جميع التطبيقات التي تستغل أسماء ورموز تطبيقات شهرية أخرى لأنها بمثالة انتحال للهوية.

ولذلك من المتوقع أن نشهد المرحلة المقبلة عملية مسح وتنظيف شاملة لجميع تطبيقات المطورين الذين يستخدمون أسماء أو رموز (أيقونات) مشابهة لتطبيقات الشركات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى