تقارير أبل

ساعة ابل – كيف أنقذت امرأة من ورم خطير؟

لاتزال القصص تروى بين الحين والآخر عن الدور المهم التي تلعبه ساعة ابل في تتبع مؤشرات الصحة الخاصة بالمستخدم وتوجيهه إلى أخذ المشورة الطبية في حالة اكتشاف خلل ما لديه.

ساعة ابل - كيف أنقذت امرأة من ورم خطير؟

ساعة ابل – تحديداً في الجيل الرابع منها فما أحدث – تدعم العديد من المزايا الصحية المهمة مثل رسم القلب ECG واكتشاف السقوط فضلاً عن مزايا أساسية مثل تتبع نبض القلب والحركة والنوم وغيرها.

ميزة رسم القلب في ساعة ابل تتيح للساعة اكتشاف الأنماط الغير طبيعية في عمل القلب كتلك المرتبطة بأمراض مثل الرفرفة الأذينية ذات الخطر على القلب نفسه وكذلك الدماغ لتسببها في حدوث جلطات دماغية إن لم يتم معالجتها.

يمكن لساعة ابل أن تساعد في الكشف عن بعض الأمراض عبر تأثير تلك الأمراض على القلب كما حدث سابقاً مع إحدى السيدات التي نبهتها الساعة إلى وجود زيادة في نبضات القلب عن المعدل الطبيعي وبعد الفحوصات تبين إصابتها بزيادة نشاط الغدة الدرقية التي ترفع من معدل نبضات القلب.

ساعة ابل تكشف عن ورم في القلب!

بنفس الطريقة السابقة، ساعدت ساعة ابل على تشخيص امرأة أمريكية من ولاية “مين Maine” بسرطان في القلب، المرأة تُدعى “كيم دوركي” وتبلغ من العمر 67 عاماً. البداية، كانت مع تنبيه الساعة للسيدة عدة مرات بوجود خفقان غير منتظم في القلب (رفرفة أذينية AF) نهاية يونيو الماضي.

لم تستطع السيدة تجاهل التنبيهات المتكررة للساعة ودفعها ذلك لأخذ المشورة الطبية وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تبين في النهاية أن السبب وراء الرفرفة الأذينية هو ورم نادر يصيب القلب يدُعى “الورم المخاطي القلبي Myxoma” له عدة مضاعفات شديدة أخطرها الموت المفاجيء.

بعد ذلك، أجرت السيدة جراحة لها في مستشفى ماساتشوستس العام حيث تم استئصال ورم بحجم 4 سنتيمترات من القلب بعد عملية دامت لمدة 5 ساعات، أمضت بعدها السيدة 11 يوماً في المستشفى قبل أن تنتقل إلى منزلها بسلام!

ليست هذه القصة الأولى ولن تكون الأخيرة عن ساعة ابل (وغيرها من المنتجات المشابهة)، فأجراس الإنذار المبكرة التي تطلقها ربما قد تساهم في إنقاذ حياة إنسان من براثن الموت، وسوف تلعب هذه المنتجات دوراً أكبر مع الطموحات الواسعة لشركات مثل ابل بجعل ساعتها الذكية قادرة على قياس الحرارة وضغط الدم ومستوى السكر مستقبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى