تطبيقات واخبار عامة

الاتحاد الأوروبي يتهم جوجل بممارسة احتكار الإعلانات على موقع يوتيوب!

وفقاً لتقرير صحيفة رويترز الأمريكية، يبدو أن المسؤولين عن قضايا مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي يريدون رفع دعوى قضائية جديدة ضد شركة جوجل بشأن سياسة ممارسة الإعلانات الخاصة بالشركة على موقع يوتيوب.

الاتحاد الأوروبي يتهم جوجل بممارسة احتكار الإعلانات على موقع يوتيوب!

من المعروف أن شركة جوجل تجني مليارات الدولارات من إعلانات الشركات على موقع يوتيوب المملوك من قِبل الشركة الأم، ولكن حتى هذه اللحظة، لا تزال الإعلانات تشكل مصدر قلق لشركة جوجل ودائماً أبداً هي موضوع الجدال وقد اتهمت العديد من هيئات مكافحة الاحتكار الشركة الأمريكية بسبب احتكارها للإعلانات.

إذا كنت تريد رفع إعلان على موقع يوتيوب، سوف تُطالب بإرسال الإعلان الخاص بك إلى النظام الأساسي المعروف باسم “AD Manager” أو “مدير الإعلانات” الخاص بشركة جوجل واستخدام مساحة العرض والفيديو 360.

كل هذا يعني أنه غير مسموح لأي شركة إعلانات أخرى أن تتمكن من رفع الإعلانات الخاصة بها على موقع يوتيوب. ولكن يبدو أن الاتحاد الأوروبي قرر اتهام جوجل بسبب احتكارها لنظام الإعلانات على موقع بث الفيديو وبدأ بالفعل التحقيق في هذه القضية، وربما يقرر فرض غرامة كبيرة على الشركة إن لم يتم تغيير سياسة الشركة الإعلانية.

وبشأن هذه القضية، قال متحدث باسم شركة جوجل لإحدى المصادر التقنية: “لقد عملنا بشكل بناء مع المفوضية الأوروبية، ولا يوجد لدينا أي شيء إضافي لمشاركته خلال هذه المرحلة. ولكننا ملتزمين بالعمل مع المنظمين والصناعة الأوسع من أجل تحقيق أفضل النتائج الممكنة”.

قد يجبر الاتحاد الأوروبي شركة جوجل بالسماح للمنافسين بإطلاق إعلاناتهم على موقع يوتيوب

في عام 2020 بدأت المفوضية الأوروبية التحقيق في تقنية الإعلانات الخاصة بشركة جوجل، والهدف الرئيسي من وراء التحقيق هو التأكد مما إذا كانت الشركة الأمريكية اكتسبت ميزة تنافسية غير عادلة بشأن هذه القضية.

وبناءً لتقرير رويترز، فإذا تمكن الاتحاد الأوروبي من إثبات احتكار جوجل لتقنية الإعلانات فقد تتعرض الشركة لغرامة قد تصل نسبتها إلى 10% من إجمالي المبيعات الخاصة بها.

وبالتالي فإن الشركة الأمريكية مُضطرة على التعاون مع هيئة الاتحاد الأوروبي من أجل تجنب دفع غرامة مالية ضخمة بهذا الحجم. جدير بالذكر أن الشركة الأم “ألفابت” تمكنت من تحقيق 257 مليار دولار أمريكي خلال عام 2022، ومن الممكن أن تتسبب غرامة مالية بنسبة 10% في خسارة كبيرة للشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى