اخبار الأندرويد

تغطية حدث Future Imaging Technology – إليكم جميع ابتكارات الكاميرا الحديثة التي أعلنت عنها أوبو

من كان يصدق أن شركة مثل أوبو Oppo بدأت لتوها مشوارها التقني في عالم صناعة الهواتف الذكية عام 2018 واليوم هي واحدة من أكبر الشركات الصينية المصنعة لهواتف الأندرويد في العالم أجمع.

على مدار السنوات القليلة الماضية قدمت لنا تقنيات حديثة ومزايا جديدة في خصائص كاميرا الهاتف وعبرت عن قدراتها الهائلة في كيفية تطوير كاميرا أمامية أسفل الشاشة وتقنيات التكبير البصري والعديد من الميزات الأخرى. والآن هو الوقت المناسب لتتفاخر الشركة بمجموعة تقنياتها الجديدة المبتكرة حديثاً في عالم كاميرات الهواتف الذكية.

الجيل الجديد من مستشعر RGBW

خلال مؤتمر Future Imaging Technology أعلنت شركة أوبو عن عدد كبير من تقنيات الكاميرا، بما في ذلك قدرتها على تطوير الجيل الجديد من مستشعر التصوير RGBW، ووحدة التكبير البصري، وميزة التثبيت البصري خماسي المحاور، وكاميرا سيلفي أسفل الشاشة.

هذه هي ليست المرة الأولى التي نرى فيها مستشعر RGBW، استخدمت هذه التقنية كل من أوبو وهواوي على مدار السنوات الماضية لتحسين وتعزيز قدرات الكاميرا على التقاط صور احترافية في ظل الإضاءات الخافتة وأوقات المساء.

ولكن اليوم كشفت الشركة عن الجيل الجديد من مستشعر RGBW وأعربت في حديثها أن هذا المستشعر أصبح قادر على التقاط إضاءة أعلى بنسبة 60% وتشويش أقل بنسبة 35% مقارنة بمستشعر الجيل الماضي. ومن المفترض أن هذا المستشعر أصبح قادراً على توفير صور عالية الجودة وأكثر احترافية سواء أثناء التقاط الصور أو مقاطع الفيديو وتعزيز مستوى التباين بشكل أفضل.

أضافت الشركة قائلة إننا لن ننتظر طويلاً لرؤية المستشعر الجديد، حيث تستعد الشركة لإطلاق بعض الأجهزة الجديدة التي تحتوي على مستشعر RGBW الجديد خلال الربع الرابع من عام 2021. جدير بالذكر أننا لدينا معلومات تشير إلى أن هناك احتمالية كبيرة أن تتخذ بعض الشركات الأخرى نفس النهج في تطوير كاميرات هواتفها الرائدة، ولعل أبرز تلك الشركات هي شركة Vivo، ولا سيما شركة سامسونج التي تعمل على توفير مستشعر RGBW بدقة 50 ميجابيكسل لكاميرات هواتف سلسلة S22.

تقنية الزووم البصري المستمر

أوبو - جميع تقنيات الكاميرا التي أعلنت عنها الشركة خلال حدث Future Imaging Technology

بدون شك كاميرات Telephoto و Periscope أصبحت جزء أساسي لا يتجزأ من خصائص الكاميرا الرئيسية في الهواتف الرائدة، ولكن الجانب السلبي الوحيد في هذه الكاميرات هو عامل التكبير الثابت، وهو الأمر الذي يدفع الشركات المصنعة للاعتماد على طرق وأساليب مختلفة لتوفير عامل تكبير ديناميكي بشكل أفضل، ولكن الاعتماد على البرامج والتطبيقات يتسبب في تشويه جودة الصورة.

شركة سوني استطاعت في الماضي أن توفر مستشعر Telephoto قادر على التبديل ديناميكياً بين مستويان تكبير مختلفين، ولكن إذا أرادت الشركة أن توفر مستويات تكبير تتوسط المستويات الأساسية ستضطر على الاعتماد على البرنامج الأساسي للكاميرا. ولكن ها هي شركة أوبو تفعلها للمرة الثانية، وتوفر عدسات Telephoto من أجل الزووم البصري المستمر الذي يعتمد بشكل كلي على هاردوير الكاميرا ودون الحاجة إلى البرامج.

فقد صرحت الشركة خلال Future Imaging Technology أنه ضمن خصائص مستشعر التقريب الجديد سيكون له القدرة على التكبير من مستوى 85 مم وحتى 200 مم، أي ما يعادل مستويات تقريب تبدأ عند x3 وحتى x7. وهذا الأسلوب الجديد في نظام عمل الكاميرا يعني أن العدسية الداخلية في وحدة الكاميرا ستكون قادرة على التحريك فعلياً.

والأفضل من ذلك أن العدسة الجديدة ستكون قادرة على تخطي عدد كبير من المشاكل التي كانت تواجه عدسات التقريب بطبيعة الحال مثل مشكلة توازن اللون الأبيض غير الدقيق ومشكلة انحياز الألوان التي تظهر في إعدادات التكبير والتصغير التقليدية للكاميرا المتعددة.

تعزيز نظام التثبيت البصري OIS

أوبو - جميع تقنيات الكاميرا التي أعلنت عنها الشركة خلال حدث Future Imaging Technology

تقنية التثبيت البصري Optical Image Stabilization من أبرز أولويات أنظمة التصوير بكاميرات الهواتف الذكية في عصرنا الحالي لأنها هي المسؤولة عن توفير صور ومقاطع فيديو أكثر ثباتاً من خلال مساعدة عدسة المستشعر على أن يظل مفتوحاً لفترة زمنية أطول أثناء التصوير في أوقات المساء وفي ظل الإضاءات الخافتة، وفي نفس الوقت هذه التقنية كان لها الفضل الأول في تقليل نسب التشويش في الصور ومقاطع الفيديو.

اليوم أعلنت شركة أوبو – Oppo عن نظام تثبيت بصري مُحسن OIS سيقود تكنولوجيا التثبيت البصري في كاميرات الهواتف الذكية إلى المستوى التالي، وقد أطلقت عليه الشركة نظام التثبيت البصري خماسي المحاور ( 5-axis Optical Image Stabilization).

جدير بالذكر أن تقنية التثبيت البصري عبر تحريك المستشعر سوف تصبح تقنية رئيسية، تماماً مثلما رأينا في هواتف سلسلة iPhone 12. تؤكد شركة أوبو أن نظام التثبيت البصري المُحسن أصبح قادر على توفير أقصى زاوية تثبيت بمعدل 3 أضعاف حلول تثبيت OIS التقليدية المتواجدة في الهواتف الذكية الحالية. وأضافت أنه من المتوقع أن نبدأ في رؤية النظام البصري المحسن خماسي المحاور خلال الربع الأول من عام 2022.

في الحقيقة لسنا متأكدين بنسبة 100% كيف من الممكن مقارنة نظام التثبيت البصري الجديد الخاص بشركة أوبو مع نظام التثبيت البصري لدى شركة Vivo، ولكن نظرياً من المفترض أن يقدم نظام التثبيت البصري خماسي المحاور نتائج أكثر احترافية على كاميرات الهواتف الرائدة لشركة أوبو.

جيل جديد من كاميرات الصور الشخصية أسفل الشاشة

مما لا شك فيه أن كاميرات الصور الشخصية (السيلفي) أسفل الشاشة هي حديث الكل في ربوع الأسواط التقنية، والفضل يعود لشركة ZTE التي قدمت ولأول مرة هذه الكاميرا خلال عام 2020، ولكن بدأت شركات الهواتف تعتمد نفس التقنية في سلاسل هواتفها الرائدة ولا سيما شركة شاومي ومؤخراً سامسونج، ولكن هذا لا يعني أن أوبو سوف تتخلف عنهم.

الشهر الماضي أعلنت شركة أوبو عن الجيل الجديد من كاميرات الصور الشخصية أسفل الشاشة، ولكن أوبو تريد التفاخر والتظاهر بهذه التقنية مرة أخرى من خلال حدث Future Imaging Technology.

تؤكد الشركة أن الجيل الجديد من كاميرات الصور الشخصية أسفل الشاشة سيوفر مساحة عرض أكثر اتساعاً على الشاشة الرئيسية (400 بكسل لكل بوصة) بالإضافة إلى ظهور شاشة شفافة. هذه الكاميرات الجديدة ستساعد في الحصول على صور أقل ضبابية.

وأضافت الشركة قائلة أنها تمكنت من تطوير العديد من الخوارزميات الجديدة لتقليل مشاكل التعرج وتحسين دقة وجودة النطاق الديناميكي العالي HDR وخصائص توازن اللون الأبيض. ولكن في الواقع أوبو لم تتحدث بشكل رسمي خلال الحدث متى سنكون قادرين على رؤية هذا الجيل الجديد من الكاميرات الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى