جديد التقنية

مالك فيسبوك وواتساب، مارك زكربيرج، يستخدم تطبيق Signal للدردشة!

في الأيام السابقة شاركناكم الأخبار حول تسريب بيانات أكثر من 500 مليون مستخدم لفيسبوك، ولاحقًا أوضحنا كيفية معرفة ما إذا كنت ضمن هذا التسريب أو لا، وهذا التسريب في واقع الحال كان ضخمًا إلى حد كبير، لكن المضحك هو أن بيانات مارك زكربيرج نفسه كانت ضمن هذا التسريب! ومن ضمنها رقم هاتفه، والذي ومن خلاله تم اكتشاف أن مارك يستخدم تطبيق Signal للدردشة بدلًا من تطبيقاته نفسها!مالك فيسبوك وواتساب، مارك زكربيرج، يستخدم تطبيق Signal للدردشة!

مارك زكربيرج يستخدم تطبيق Signal للدردشة

ببساطة، عند تسريب رقم هاتف مارك زكربيرج قام أحد المستخدمين بتسجيل الرقم على هاتفه بشكل تجريبي، ليكتشف بعدها أن هذا الرقم موجود على تطبيق سيجنال! التطبيق المنافس لواتساب، وهو ما فهمه المستخدمين والمتابعين للأمر بأن مارك لا يستخدم تطبيقاته نفسها مثل واتساب وماسنجر نظرًا لأنها غير آمنة!

مالك فيسبوك وواتساب، مارك زكربيرج، يستخدم تطبيق Signal للدردشة!

في واقع الحال، وإحقاقًا للحق، الحدث ليس مؤكدًا بنسبة 100%، لا أحد يعلم ما إذا كان هذا رقم مارك أو لا، لكن المصادر قد أكدت الأمر، بالإضافة إلى ذلك، ربما قد قام مارك بتحميل التطبيق وتسجيل حساب عليه على سبيل التجربة لا أكثر! أي أنه قد لا يكون مستخدم نشط للتطبيق من الأساس!

كل هذا قد حدث بعد سياسة الخصوصية المثيرة للجدل التي أعلن عنها تطبيق واتساب منذ عدة شهور، والتي ستسمح لهم بالإطلاق على محتوى أكثر من المحتويات الخاصة بالمستخدمين، وحينها دعا إيلون ماسك نفسه لاستخدام تطبيق Signal بدلًا من واتساب وماسنجر! على أي حال، لازال سيجنال يعاني حتى الآن من قلة عدد المستخدمين خصوصًا في الوطن العربي، لكن تيليجرام بدأ في شق طريقه لحل هذه المشكلة.

‫5 تعليقات

  1. الرجاء من كاتب المقال أو الخبر الاهتمام بكتابة الحروف الصحيحة وشكراً جزيلاً على المجهود

  2. اصبر فترة غير يشتري التطبيق بملايين الدولارات لأن عليه حركة مثل الماسنجر و الواتس أب

  3. مبرمجي سيجنال هم نفسهم مبرمجي ومالكي وانس اب القدامى .. و بروتوكول نشفير الماسنجر والواتس مسؤول عنه حتى اليوم نفس الشركة سيجنال .. اصدقائي ابحثوا جيدا قبل النقل تحياتي

    1. مرحبًا صديقي، شكرًا لردك

      مؤسس واتساب قد إنسحب من الشركة قبل تطوير تطبيق سيجنال، إلى جانب ذلك، بروتوكول التشفير E2E أو End to End يستخدم حاليًا في مئات التطبيقات التي تعتمد على تبادل المعلومات وهو في الواقع موجود منذ التسعينات.

      الفرق بين سيجنال وبين واتساب هو أن واتساب وطبقًا لسياسة الخصوصية الجديدة أصبح له وصول أكبر لبيانات مستخدم التطبيق، على عكس سيجنال والذي يحترم الخصوصية بشكل أكبر، ولو تعلم فمؤسس واتساب قد ترك الشركة بعد استحواذ فيسبوك عليها بفترة بسبب تلاعبهم في أمور البيانات والخصوصية تلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى