اخبار التطبيقات

كيف تمكن تطبيق واحد على الآب ستور من خداع مستخدم وجني أكثر من 600 ألف دولار؟

على متجر الآب ستور هناك تطبيق تمت الموافقة عليه وكان متاحاً للجمهور ليتضح لاحقاً أن التطبيق مزيف وقد كلف أحد مستخدميه خسارة فاقت الـ 600 ألف دولار أمريكي.

كيف تمكن تطبيق واحد من خداع مستخدم وجني أكثر من 600 ألف دولار؟

قصة التطبيق المزيف

أحد المستخدمين ويدعى فيليبي كريستودولو يتعامل ويتاجر في العملات الافتراضية وتحديداً البيتكوين، وكان يبحث عن خزنة لحفظ مدخراته من تلك العملات.

المستخدم أوصله بحثه إلى شركة Trezor وهي شركة متخصصة في صناعة الخزن السرية لإيداع العملات الافتراضية بها.

وبما أنه يحمل هاتف ايفون فقد وجد أيضاً تطبيقاً على متجر الآب ستور باسم Trezor يحمل نفس شعار الشركة، فقام بتحميله وإدخال بيانات محفظة البيتكوين الخاصة به.

لسوء حظه، فقد كان التطبيق مزيفاً بالأساس وقد كلفه ذلك خسارة كافة الرصيد المتواجد في حسابه من البيتكوين والذي يعادل ما يزيد عن 600 ألف دولار أمريكي.

في العادة تقوم ابل بمراجعة كافة التطبيقات والألعاب قبل إتاحتها لعامة المستخدمين على متجر الآب ستور، لكن بعض التطبيقات تفلت من المراجعة مما يكون له أثر بالغ السوء على المستخدمين وأحياناً تصبح الأمور كارثية كما في الحالة المشار إليها.

التطبيق خدع مراجعي ابل بتقديم نفسه أولاً كتطبيق لتشفير ملفات الايفون وحفظ كلمات المرور ثم لاحقاً غير الشعار والوصف ليبدو كمحفظة عملات إفتراضية.

في تصريح لم يخلُ من دبلوماسية، ردت ابل رسمياً أنها سوف تتخذ إجراءات حازمة وسريعة ضد المتورطين في هذه الأعمال كما ستمنع وقوع مثل هذه الحوادث مستقبلاً.

ليست الحادثة الأولى

هذه ليست الحادثة الأولى فقد كانت هناك سابقاً حوادث مماثلة من أخرها فقدان شخص لما يعادل 14 ألف دولاراً أمريكياً بعملة الإيثيريوم.

هناك شكاوى أخرى مماثلة من نفس التطبيق المزيف على متجر جوجل بلاي، حيث تم استهداف 5 ضحايا عبره بإجمالي خسائر بلغت 1.6 مليون دولار أمريكي.

الشاهد من تلك القصص وغيرها، أنه إذا كانت لديك تعاملات بالعملات الافتراضية أو لديك تحويلات مالية تتم من خلال الإنترنت فلا تقم بتحميل أي تطبيق ولا تستخدمه إلا بعد التأكد من موثوقيته بشكل كامل.

‫3 تعليقات

  1. عملات وهميه وغير ملموسه يعملون بها مثل البورصه لكن لا تستخدم في البيع والشراء وهي لعبه ابطالها النصابين والحراميه

  2. اساساً العملات الافتراضيه هذه هي ايضاً سرقه واضحه ولا تعرف من يقف خلفها ولا تضمن عودة اموالك لك وليس لها جهة مسؤوله عنها او تستطيع محاكمتها اذا سرقوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى