تقارير أبل

في غضون سنوات – قد لا يكون الايفون أفضل شيء تمتلكه ابل!

الايفون هو رمز شركة ابل وأيقونتها وهو أكثر تحقيقاً للأرباح والمبيعات منذ إطلاقه وبه أصبحت ابل الشركة الأعلى من ناحية القيمة السوقية، إلا أن السنوات القادمة قد تغير من ذلك قليلاً بالنسبة لأبل.

في غضون سنوات - قد لا يكون الايفون أفضل شيء تمتلكه ابل!

قطاع الخدمات سوف يفوق الايفون!

قطاع الخدمات في ابل يبدو أنه يمثل المستقبل المشرق لأبل بطريقة قد تتجاوز الايفون ومبيعاته خلال السنوات القادمة.

منذ عام 2017 وحتى الآن اتبعت ابل سياسة جديدة تهدف إلى إطلاق خدمات جديدة للمستخدمين وتوسيع قاعدة المشتركين فيها ضمن مالكي أجهزتها المختلفة.

خلال هذه السنوات استطاعت ابل مضاعفة عائداتها من قطاع الخدمات من 25 مليار دولار سنوياً إلى أكثر من 50 مليار دولار في 2020.

محللو صحيفة فوربس المختصة بعالم المال والأعمال ذكروا أن قطاع الخدمات في ابل سوف يواصل النمو على مدار السنوات المقبلة ليتجاوز عائداتها حاجز 80 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2024.

إذا تحقق ذلك، فإن عائدات قطاع الخدمات في عام 2024 سوف يتجاوز عائدات مبيعات الايفون لأول مرة منذ إطلاقه.

هذا لا يعني بالضرورة تراجع مبيعات الايفون ولكن تشبع السوق بالإضافة إلى نسبة النمو السنوية الأقل مقارنة بقطاع الخدمات هو ما سيؤدي لتلك النتيجة.

حالياً تمتلك ابل العديد من الخدمات مثل متجر الآب ستور للتطبيقات والألعاب وخدمة الأخبار Apple News والموسيقى والبث التلفزيوني Apple TV Plus والألعاب Apple Arcade وخدمة التخزين السحابية iCloud وقريباً سوف ينضم إليهم خدمة اللياقة البدنية Apple Fitness Plus وغيرها.

كل هذه الخدمات تستهدف مالكي أجهزة ابل على اختلافها والذين يعدون بمئات الملايين. اجتذاب شريحة أوسع من المستخدمين للخدمات بالإضافة إلى نمو اشتراكات التطبيقات والألعاب في متجر الآب ستور – التي تحصل ابل منها على عمولة تصل إلى 30% – كلها تصب في مصلحة ابل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى