تطبيقات واخبار عامة

بعد ابل – هل تتجه سامسونج إلى إزالة الشاحن من هواتف جالكسي؟

بعدما أعلنت ابل عن هواتف ايفون 12 ، قامت الدنيا ولم تقعد بسبب قيامها بإزالة الشاحن والسماعات السلكية من علبة الشراء وسط موجة عارمة من السخرية والغضب والانتقادات من الجميع ومن بينهم المنافسة سامسونج التي يبدو أنها على وشك أن تحذو حذو ابل.

بعد ابل - هل تتجه سامسونج إلى إزالة الشاحن من هواتف جالكسي؟

هذه ليست المرة الأولى التي نسمع فيها عن أخبار مثل تلك بخصوص عزم سامسونج إزالة الشاحن والسماعات من علبة الشراء، فتاريخ تلك الشائعة يعود لأشهر مضت.

الجديد هذه المرة هو تسريبات لوثائق من أحد جهات تنظيم الاتصالات في البرازيل، وفيها أعطيت الموافقة لسامسونج على بيع 3 هواتف جالكسي جديدة بدون رأس الشاحن (محول الطاقة) والسماعات السلكية.

على الأرجح ستكون الهواتف الثلاثة من سامسونج ضمن سلسلة جالكسي S21 الراقية المنتظر قدومها مطلع العام المقبل.

ابل كانت قد صرحت رسمياً في وقت سابق أن قرارها بشأن إزالة الشاحن والسماعات هو من أجل الحفاظ على البيئة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتقليل عمليات التعدين واستهلاك المعادن النادرة في صناعة الشواحن، كما أن معظم المستخدمين لديهم بالفعل شواحن إضافية ولن يتأثروا بهذا القرار على حد زعمها.

الأسباب الحقيقية وراء ذلك القرار نراها من منظور اقتصادي وتجاري بحت لتقليل تكلفة الإنتاج التي زادت بفعل إضافة مودم شبكات الجيل الخامس ورفع هامش الربح في الوقت ذاته.

إذا فعلت سامسونج مثل ابل، فهذا يعني أنه بجانب الهاتف سوف يوجد فقط كابل الشحن ونقل البيانات وسوف يتعين على المستخدم شراء رأس الشاحن – أو السماعات – بشكل منفرد إذا أراد ذلك.

ربما تنجح خطة سامسونج – إن تم تنفيذها – مع هواتفها الراقية غالية الثمن مثل خطة ابل التي تبدو ناجحة حتى الآن مع هواتف ايفون 12، لكنها قد لا تلقى قبولاً في الفئة المتوسطة أو الدنيا.

جدير بالذكر أن سامسونج قد نشرت منشورات وتغريدات ساخرة عبر حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي تسخر فيه من ابل بعد إعلانها طرح هواتف ايفون 12 في الأسواق بدون الشاحن.

هذا الأمر قد يعيد للأذهان ما حدث عام 2016 عندما أعلنت ابل عن هواتف ايفون 7 و ايفون 7 بلس بدون منفذ لسماعات الرأس، ولاحقاً رغم السخرية والانتقادات قامت الشركات المنافسة بتقليدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى