تقارير أبل

معالج ابل A14 بيونيك – كل ما تود معرفته عن المعالج الجديد!

في مؤتمر ابل الأخير، أعلنت الشركة عن جهاز ايباد اير iPad Air الجديد الذي بحمل معالج ابل A14 بيونيك الذي سيكون متواجداً أيضاً في هواتف ايفون 12 القادمة. وإليك ما نعرفه حتى الآن حول هذا المعالج بحسب ما اعلنت ابل.

معالج ابل A14 بيونيك - كل ما تود معرفته عن المعالج الجديد!

معالج A14 بيونيك .. أول معالج بتقنية 5 نانومتر

هذه تقريباً هي المرة الأولى التي تكشف فيها ابل عن معالج جديد لها ويأتي أولاً في سلسلة الايباد قبل الايفون. لكن عام 2020 الغريب واضطراب الخطة الزمنية لأبل أدى إلى تأخر الإعلان عن هواتف ايفون 12 الجديدة.

معالج ابل A14 بيونك هو أول معالج في سوق الهواتف الذكية يأتي بتقنية معالجة 5 نانومتر عوضاً عن تقنية 7 نانومتر المستخدمة في معالجات أخرى عالية الأداء.

معالج ابل A14 بيونيك هو معالج سداسي النواة: نواتان مخصصتان للأداء العالي والمهام الثقيلة، وأربعة أنوية للمهام العادية وأكثر توفيراً للطاقة.

على مستوى الأداء الفعلي قد لا تكون هناك فوارق كبيرة مقارنة بالإصدار السابق A13 وهو ما أظهرته بالفعل اختبارات أداء المعالج على ايباد اير، وقد يكون أيضاً السبب وراء مقارنة ابل للمعالج الجديد بمعالج A12 الصادر قبل عامين من حيث الأداء ومعالجة الرسوميات.

معالج ابل A14 بيونيك - كل ما تود معرفته عن المعالج الجديد!

معالج A14 أفضل من معالج A12 بنحو 40% على مستوى الأداء، وحوالي 30% على مستوى معالجة الرسوميات، في حين أن تلك الفوارق أقل عند المقارنة مع معالج A13 العام الماضي.

الميزة الأخرى في معالج ابل A14 بيونيك هو استهلاك الطاقة بشكل أقل، رغم ذلك قد يكون ذلك في نطاق ضيق يعادل 10% تقريباً.

المواصفات الأخرى للمعالج

  • يحتوي المعالج على 11.8 مليار ترانسستور.
  • معالج رسوميات جديد رباعي النواة.
  • معالج الذكاء الاصطناعي Neural Engine مع 16 نواة.
  • معالج صور متقدم جديد لمعالجة الصور ومقاطع الفيديو.
  • شريحة مخصصة لمعلومات الأمان مثل بصمة الإصبع أو الوجه.

تعليق واحد

  1. تَدور كلُ عام حرب شرسة بين كُبري الشركات للحصول على لقب أفضل معالج للهواتف الذكية فالمعالج يُعتبر قلب الهاتف النابض وأحد أكثر العناصر أهمية في الهواتف الذكية ويرتبط أداء وسرعة الهاتف بقوة المعالج، فالمعالج القوي يقدم أفضل أداء في تنفيذ المهام بسرعة وسلاسة والتنقل بين التطبيقات بسرعة وسهولة، والعكس صحيح فالهاتف الذي يحتوي علي معالج ضعيف سينتج عنة تجربة سيئة وقد يتسبب في العديد من المشاكل مثل إرتفاع درجة الحرارة والتهنيج المستمر للهاتف والبطئ في تأدية المهام اليومية، خصوصاً بعد أنتشار الألعاب الأستراتيجية والحروب التي تحتاج إلي معالج قوي، لذلك تجد محبي الألعاب يبحثون دائماً عن المعالج القوي للحصول علي أفضل أداء واليكم
    أفضل المعالجات

    معالجات الأجهزة الرائدة
    1 Apple A13 Bionic
    2 Snapdragon 865
    3 Exynos 990
    4 MediaTek Dimensity 1000
    5 Apple A12 Bionic
    6 +Snapdragon 855
    7 Kirin 990 5G
    8 Snapdragon 855
    9 Kirin 990 4G
    10 Exynos 9825
    11 Exynos 9820
    12 MediaTek Dimensity 1000
    13 Kirin 980
    سؤال عن عمل المعالج في نضام آخر هل يعمل بنفس الكفائه التي يعمل بها على نضامه الجواب هو لا والدليل ان نضام أبل الخاص يتوافق مع معمارية النواة وبشكل جذري حيث انك لاتشعر بأن المعالج تخدمه النسخه من حيث الاداء العالي بنسبة تصل إلى 60% وإذا كنت من المهتمين بقوة أداء المعالج تجد أن أبل لاتستخدم المعالج القوى مقارنه بالاجهزه الأخرى
    مثال إذا كان معالج أبل Apple A13 Bionic
    يعمل على نضام Android سوف يكون ترتيبه بين المعالجات الأخير وهذا ماسوف نشهده بالدليل القاطع على معالجات Kirin التي سوف تبنا لها بيئه جديده تتوافق على بنيه النواه توافق جذري وهو نضامها الجديد Harmony OS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى