تقارير أبل

أبل تنوي إضافة خاصية Face ID في أجهزة أخرى غير الآيفون وماك بوك أولًا

خاصية Face ID للتعرف على الوجه والتي انطلقت منذ حوالي الأربع سنوات قد حققت نجاحات رائعة، وقد نجحت فعليًا في إقناع مستخدمي الآيفون بالاستغناء عن مستشعر البصمة المعتاد في مقابل هذه الخاصية! وفي الواقع فالخاصية بالفعل تحقق أرقامًا مذهلة تصل إلى خطأ واحد فقط لكل مليون محاولة، وكل هذه الأسباب كافية جدًا لنقل الخاصية لأجهزة أبل الأخرى، والماك بوك هو الأول.خاصية Face ID

وصول خاصية Face ID إلى لابتوبات ماك بوك

حسب تقرير عن موقع 9to5Mac المتخصص فالشيفرة البرمجية لنظام macOS Big Sur فأبل تخطط فعليًا لإضافة الخاصية الجديدة في أجهزة ماك بوك القادمة، وهذا ما قد تم اكتشافه من خلال وجود ذكر لمصطلحات متعلقة بتقنيات ودوال برمجية لها علاقة بتلك التقنية، وهذا قد شمل TrueDepth، PearlCamera، FaceDetect والمزيد، وما يعنيه هذا ببساطة هو أن أبل تنوي فعليًا إضافة الخاصية لأجهزة اللابتوب، وإلا لماذا ضافت هذه الأجزاء لنظام macOS؟

في واقع الحال، إضافة هذه الخاصية في أجهزة ماك بوك أو أي أجهزة أخرى حتى ولو كانت بعيدة عن خيالك مثل Apple TV أو Apple Watch هو أمر في غاية السهولة، الأمر لا يحتاج سوى بضع المستشعرات -وعلى رأسها مستشعر الآشعة فوق الحمراء- وبعض التقنيات التي يسهل على أبل إضافتها لأي جهاز في 2020! هذا بالطبع إلى جانب السوفتوير، وهو ما أصبح جاهزًا طبقًا للتقرير.

خاصية Face ID

هناك عيب واحد فقط لإضافة خاصية Face ID للأجهزة الأخرى، وهو ارتفاع أسعار تلك الأجهزة بالتبعية، لأن تشغيل الخاصية كما في الآيفون سيحتاج لإضافة مستشعرات وحساسات وكاميرات متخصصة كما أسلفنا الذكر، وهذا سيزيد التكلفة عن نباءًا على تكلفة هذا الهاردوير + الربح منه، إضافة إلى تعديل خطوط الإنتاج وتعديل التصميم الخاص بالأجهزة!

السيناريو المنطقي في الوقت الحالي هو أن تتيح أبل أجهزة ماك بوك -على سبيل المثال- في إصدارين، الأول يعمل بالبصمة المعتادة والثاني بتقنية Face ID! ما رأيك؟ وهل تهتم للأمر؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق