اخبار الأندرويد

سامسونج ستضع إعلانات في واجهة OneUI وتطبيقات النظام!

من المتعارف عليه أنك وبمجرّد أن تشتري هاتف ذكي جديد وتدفع تمنه فهو أصبح ملكك الآن والشركة قد أخذت حقها منك، لكن ظهرت وسيلة جديدة للشركات المصنعة للهواتف الذكية لزيادة الأرباح ومضاعفتها، وهذه الوسيلة هي إضافة إعلانات في نظام التشغيل والتطبيقات الخاصة بالنظام! وبالرغم من أن شاومي وريلمي قد تعرضوا لاعتراضات وانتقادات كثيرة جدًا بسبب هذا الأمر إلا أن سامسونج تفكر في تجربة الأمر هي الأخرى! هذا حيث تفكر سامسونج الآن في وضع إعلانات في واجهة OneUI وكذلك في تطبيقات النظام.تطبيقات سامسونج

هل تضع سامسونج إعلانات في واجهة OneUI وتطبيقاتها؟

مؤتمر سامسونج القادم في أغسطس سيضم الكشف عن عدد كبير من المنتجات كما شاركناكم يوم أمس، وهذه المنتجات تضم هواتف نوت 20، فولد 2 إلى جانب لوحيات جالكسي S7 ومنتجات أخرى عديدة، لكن وإلى جانب هذا كله فسامسونج ستكشف حينها عن الإصدار الأحدث من واجهة OneUI وهو الإصدار 2.5 حسب التسريبات.

عدد كبير من المصادر والمواقع الإخبارية قد كشفوا عن نوايا سامسونج لوضع إعلانات في نظام التشغيل بعد التحديث OneUI 2.5 هذا إلى جانب وصول هذه الإعلانات إلى تطبيقات النظام المدمجة مثل تطبيق المعرض، مدير الملفات وغيرهم من التطبيقات! هذا إلى جانب -وهو أمر مضحك- أن سامسونج تنوي عرض الإعلانات على شاشة القفل أيضًا!

واجهة OneUI

حتى الآن وفي واقع الحال نحن لم نتأكد 100% من الأمر، إلا أن مصادر كثيرة ذات ثقة قد أتت على ذكره، هذا إلى جانب الصور التوضيحية التي نشارككم إياها، إضافة إلى ذلك فنحن لا نعلم ما إذا كانت الإعلانات ستصل إلى جميع هواتف سامسونج أم فقط الهواتف الرخيصة، بالإضافة إلى ذلك فقد تتيح سامسونج إمكانية شراء الهاتف دون إعلانات للهواتف الجديدة! وأنا أجد الأمر مضحك إلى حد بعيد.

لعلّنا أيضًا نتذكر كم الاعتراضات التي واجهتها الشركات التي حاولت أن تفعل المثل مثل شاومي، ريلمي وغيرهم، لكن لا يمكننا أن نغفل من ناحية أخرى أننا نتحدث هنا عن هواتف أندرويد! وهو ما يعني أن كافة تطبيقات سامسونج الافتراضية لها العشرات من البدائل، شاشة القفل نفسها لها بدائل، هذا إلى جانب قدرة المطورين على تطوير برمجيات قادرة على إخفاء تلك الإعلانات! وهنا سنجد أن الخاسر الوحيد هي سامسونج نفسها.. ما رأيك؟

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى