اخبار الايفون

صناعة الايفون – ابل تتحول من الصين إلى الهند!

نعلم جميعاً أن معظم هواتف الايفون ومنتجات ابل عموماً يتم تصنيعها داخل الصين لكن هذا الأمر على وشك أن يتغير ولو جزئياً خلال السنوات القادمة.

صناعة الايفون - ابل تتحول من الصين إلى الهند!

ابل .. التوجه نحو الهند

صناعة الايفون وغيرها من منتجات ابل داخل الهند ليست بدعة، لأن ابل بالفعل لديها مصانع هناك وحالياً تقوم بتصنيع بعض إصدارات الايفون الأقدم هناك مثل: ايفون 7 و ايفون X و ايفون XR.

الحكومة الهندية الآن برئاسة رئيس الوزراء “ناريندرا مودي” لديها خطط طموحة من أجل جذب الشركات الكبرى لإنشاء مصانع على أراضيها في مبادرة كبرى تعرف باسم “صنع في الهند”.

تقدم الحكومة الهندية للشركات الكبرى برنامج الحوافز المرتبط بالإنتاج بحيث تحصل أي شركة مشاركة في هذا البرنامج على امتيازات وفوائد معينة إذا التزمت ببعض القواعد وحققت أهدافاً محددة في التشغيل والإنتاج.

رغم ذلك فإن ابل أحجمت عن المشاركة في هذا البرنامج لاعتراضها على بعض البنود مثل قيام الحكومة بتقدير آلات ومعدات الإنتاج المستوردة من خارج الهند بنحو 40% فقط من قيمتها الحقيقية عند قياس مدى فاعلية الشركات في البرنامج.

هذا الأمر يجبر الشركات على شراء معدات إنتاج محلية ذات قيمة أعلى في برنامج الحكومة، أو استيراد المزيد من المعدات من الخارج لتلبية شروط البرنامج بالوصول إلى حد معين في الإنفاق.

صناعة الايفون - ابل تتحول من الصين إلى الهند!

الحكومة الهندية وفقاً لآخر التقارير المنشورة أبدت مرونة عالية وقامت بإلغاء البند محل الاعتراض كما أضافت بنوداً جديدة من أجل تشجيع الشركات الكبرى على التحول والتوسع في الإنتاج على الأراضي الهندية. سوف يتم رسمياً الإعلان عن هذه التغيرات في وقت قريب وفقا لما نشره موقع The Economic Times.

لماذا تترك ابل الصين؟

لسنوات كانت ولازالت ابل تعتمد على الصين في سلسلة التوريد والتصنيع لمنتجاتها بسبب انخفاض تكاليف الإنتاج هناك مقارنة بأي مكان آخر في العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية موطنها الأم.

مؤخراً وفي عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نشبت حرب اقتصادية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية كان من توابعها فرض المزيد من الرسوم على الواردات القادمة من الصين لإجبار الشركات على نقل مصانعها إلى الولايات المتحدة.

على خلفية النزاع الإقتصادي بين البلدين والمناوشات السياسية التي يشبهها البعض بحرب باردة، اعتمدت ابل خطة مستقبلية تقوم على التوسع خارج الأسواق الصينية بالاتجاه إلى الهند، ذلك البلد النامي وثاني أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم بعد الصين. رغم ذلك يظل اعتماد ابل على الصين كبيراً ومعقداً إلى الآن.

جدير بالذكر أن انتقال ابل من الصين إلى الهند أو إلى أي دولة أخرى لا يغير من سياسة التسعير لديها، ربما بخلاف دول الإنتاج التي قد تُعفى المنتجات فيها من رسوم الاستيراد من الخارج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق