تقارير أبل

ابل وفيرس كورونا – 100 مليار دولار انخفاض في القيمة السوقية للشركة وأضرار أخرى!

فيرس كورونا يثير الذعر في أرجاء الأرض مع مخاوف من تحوله إلى وباء عالمي أو تحوره ليصبح أكثر خطورة وهذا يلقي بظلاله حالياً على الاقتصاد العالمي والشركات الكبرى مثل ابل.

ابل وفيرس كورونا - 100 مليار دولار انخفاض في القيمة السوقية للشركة وأضرار أخرى!

خلال الأسبوع الماضي شهد سهم ابل في البورصة انخفاضاً بواقع 9% لتنخفض القيمة السوقية الإجمالية للشركة بما يقارب 100 مليار دولار.

هذه هي فقط أولى الضربات التي تتلقاها ابل من فيرس كورونا لكن الأمور قد تأخذ منحنى أشد خلال الفترة القادمة.

المنتج الأبرز لأبل هو الايفون حيث يعود إليه الفضل في أكثر من 60% من عائدات الشركة. يتم تصنيع الايفون بصورة شبه حصرية على الأراضي الصينية التي تشهد الانتشار الأوسع للفيرس والإجراءات الوقائية الأكثر تشدداً.

بسبب ذلك هناك العديد من المشاكل التي تواجه ابل في عملية إنتاج الايفون على الأراضي الصينية منها الإصدارات الحالية والتي بدأ الشعور بنقص توافرها بالفعل في بعض المناطق حول العالم مثل مدينة نيويورك الأمريكية وذلك بسبب نقص الإمداد من الصين.

تستعد ابل أيضاً للإعلان عن هاتف ايفون 9 نهاية الشهر الجاري وإطلاقه ابتداءً من شهر إبريل وفقاً للخطة الزمنية لكن في ظل الظروف الراهنة قد يتأخر موعد الإطلاق عما هو مقرر سلفاً. منتجات ابل الأخرى أيضاً سوف تتأثر.

تأثيرات أخرى لفيرس كورونا على ابل

  • قررت ابل إغلاق كل متاجرها الرسمية داخل الصين والبالغ عددها 42 متجراً قبل أن تعود لتفتح أبواب 29 متجراً منها لكن للعمل بعدد ساعات محدود.
  • انخفضت مبيعات الايفون في الصين لأقل من نصف مليون وحدة خلال شهر فبراير الماضي وهي النسبة الأقل منذ سنوات.
  • تتحدث التقارير الصحفية الآن عن احتمالية تأجيل مؤتمر الإعلان عن ايفون 9 رخيص الثمن أو إلغاؤه بالكلية. كان يُفترض عقد المؤتمر نهاية الشهر الجاري.
  • قررت ابل حذف جميع التطبيقات التي تتحدث عن فيرس كورونا وانتشاره من متجر التطبيقات في حالة لم تكن التطبيقات صادرة عن جهات مختصة وذلك لمنع انتشار الشائعات.
  • عدلت ابل إرشادات تنظيف هواتف الايفون لتسمح باستخدام المناديل المبللة بالكحول مثل مناديل كلوركس في عملية التنظيف لقال الميكروبات والجراثيم.
  • قررت ابل منح أي موظف يثبت إصابته بالفيرس إجازة مرضية غير محدودة حتى الشفاء على أن تكون مدفوعة الأجر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق