تقارير أبل

سماعات AirPods Pro – هذه الميزة الأفضل والأكثر إثارة للإعجاب فيها!

في عام 2019 الجيل الثاني من سماعات ابل Apple AirPods وكذلك سماعات AirPods Pro وكلتاهما تعملان بشريحة H1 الجديدة لكن تلك الأخيرة تضم ميزة مهمة من نوع خاص.سماعات AirPods Pro - هذه الميزة الأفضل والأكثر إثارة للإعجاب فيها!

الملحن ومطور البرمجيات “ستيفن كويل” قام باختبار عدة سماعات لاسلكية لقياس ما يعرف بوقت الكمون Latency Period وهي المعروفة أيضاً بفترة الاستجابة أو زمن التأخير التي تحدث بسبب الاتصال عبر البلوتوث.

أشار “كويل” في الاختبار الذي أجراه أن فترة التأخير عند ارتداء السماعات اللاسلكية لا تتم ملاحظتها عند الاستماع لمقاطع الفيديو وذلك يرجع إلى أن معظم الأجهزة تعدل ذلك من تلقاء نفسها.

مع ذلك فإن الأصوات السريعة والغير متوقعة عند تشغيل الألعاب مثلاً قد تشكل أزمة للمستمع بسبب وضوح فترة التأخير وهذا أمر معروف للذين يعتمدون على السماعات اللاسلكية بكثرة الأمر الذي يجعل تجربة الصوت سيئة. بالنسبة للاستماع للصوتيات والملفات الموسيقية أو المكالمات فلا مشكلة في ذلك.

AirPods Pro تحت الاختبار

الإصدار الأول من سماعات ابل AirPods كان زمن الاستجابة فيها Bluetooth Latency حوالي 274 ملي ثانية، بينما في AirPods 2 كان 178 ملي ثانية وكان التفوق لصالح AirPods Pro بـ 144 ملي ثانية وبفارق كبير أيضاً على سماعات Beats Studio 3 و Sony WH-CH700N.

سماعات AirPods Pro - هذه الميزة الأفضل والأكثر إثارة للإعجاب فيها!

كما سبق وذكرنا فإن هذه الأرقام قد لا تكون مهمة عندما يتعلق الأمر بالاستمتاع إلى الصوتيات أو إجراء المكالمات لكن تأثيرها يظهر بشكل واضح عند تشغيل الألعاب مثلاً وهو ما يجب أخذه بعين الاعتبار.

الوسوم

‫7 تعليقات

  1. انا عندي ايربودز الإصدار الأول سماعة شغالة والأخرى لاتعمل الا لسماع الموسيقي لكن لا أستطيع التحدث من خلالها لانه يوجد بها تشويش

  2. انصحكم بي سماعه Powerbeats pro صوتها جميل جدا وتعمل بدون شحن لمده ٩ سعات وبها ازرار تحكم في الصوت وسهله الاستخدام ولا تقع من الاذن مثل اير بودز وبها نفس شريحه airpods pro

  3. سؤال مهم: أنا عندي الإصدار الأول من ال Air pods , لاحظت وخصوصاً بعد إطلاق نسخة البرو النسخة الي عندي أصبحت بطيئة في الإستجابة وأفقد الإتصال بالبلوتووث فجأةً بدون سبب، هل الموضوع مقصود من آپل لدفع العملاء لشراء النسخ الأحدث؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق