تقارير أبل

بمساعدة ساعة ابل – الكشف عن نتائج أكبر دراسة بحثية للقلب في العالم!

نشرت كلية الطب بجامعة ستانفورد نتائج أكبر دراسة بحثية أجريت على القلب في العالم بالتعاون مع ابل ومستخدمو ساعة ابل الذكية الذين كانوا موضع الدراسة.بمساعدة ساعة ابل - الكشف عن نتائج أكبر دراسة بحثية للقلب في العالم!

هدف الدراسة كان معرفة قدرة ساعة ابل على تشخيص أحد أهم وأخطر أمراض القلب وهو الرجفان الأذيني Atrial Fibrillation والمعروف اختصاراً بـ AF وهو عبارة عن أحد أشكال عدم انتظام ضربات القلب.

الجيل الرابع والخامس من ساعة ابل الذكية Apple Watch Series 4 & 5 يحتويان على ميزة التخطيط الكهربي للقلب أو رسم القلب ECG والتي تقوم بتنبيه المستخدم فور اكتشاف تخطيط غير منتظم للقلب.

نتائج أكبر دراسة للقلب عبر ساعة ابل

الدراسة أجريت على أكثر من 400,000 مشارك من مستخدمي ساعة ابل خلال فترة 8 أشهر وقد تلقى منهم نحو 2000 مشارك (بنسبة 0.5%) إشعاراً بوجود اضطراب في ضربات القلب. نسبة تلقي إشعار بعدم انتظام ضربات القلب بلغت 3% بين كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة.

هؤلاء المشاركون الذين تلقوا إشعاراً أرسلت إليهم أجهزة تتبع نشاط القلب على مدار اليوم لمزيد من الفحص، قام ربعهم تقريباً بإرجاع الأجهزة وبعد تحليل بياناتها تأكد إصابة 34% منهم بمرض الرجفان الأذيني AF، والبقية لم تتأكد إصابتهم بالمرض. نشرت الدراسة في الدورية البحصية الشهيرة New England Journal of Medicine.

حتى الآن توجد الكثير من الانتقادات حول جدوى ساعة ابل في اكتشاف مرض الرجفان الأذيني AF وتأتي هذه الدراسة لتثير من جديد تلك الانتقادات لأن نتائج الفحص الخاصة بها قد تعطي نتائج خاطئة وغير دقيقة (نحو 66% نتائج غير دقيقة) مما يجعلها بعيدة عن طرق التشخيص الطبية التقليدية للمرض.

مرض الرجفان الأذيني AF قد يؤدي إلى تكون تجلطات دموية وسكتات دماغية إن لم يتم اكتشاف المرض والسيطرة عليه مبكراً بالعلاجات المناسبة مثل الأدوية المضادة لاضطراب دقات القلب ومضادات التخثر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق