اخبار الأندرويد

ثغرة الكاميرا – واحدة من أخطر ثغرات اندرويد التي تحوّل هاتف الضحية لأداة تجسس مستمر!

بدأت ثغرة جديدة من ثغرات اندرويد في الظهور خلال الأيام السابقة وهي التي تتيح للمخترق أن يقوم بإلتقاط الصور وتسجيل الفيديو أيضًا من خلال هاتف الضحيةّ! وذلك كله دون أن يعلم أو يلاحظ تصرّف غريب من هاتفه حتى.

ثغرات أندرويد

ثغرة الكاميرا: واحدة من أخطر ثغرات اندرويد على الإطلاق

قامت إحدى شركات الأمن المعلوماتي والتي تدعى Checkmarx بالكشف عن ثغرة ضخمة في نظام اندرويد تتيح للمخترق أن يحصل على وصول كامل للكاميرا الخاصة بالهاتف الذكي لأي مستخدم -كما أسلفنا الذكر- وهو ما سيحوّل الهاتف الذكي الخاص بالمستخدم إلى أداة للتجسس وهذا كله يتم من خلال تطبيق ضار يتم تنصيبه على الهاتف.

لا يشترط أن يكون التطبيق المستخدم للثغرة هو تطبيق ضار في المقام الأول، بل يمكن لأي تطبيق على نظام أندرويد يحمل الكود المستغّل للثغرة بالوصول لهذه الإعدادات! كذلك فالثغرة قادرة على قفل صوت التقاط الصور وإخفاء أي دليل على عمل التطبيق، هذا بطبيعة الحال إلى جانب أن الثغرة تتيح للمخترق الوصول لكافة الملفات والصور المخزنة على الهاتف، تسجيل الفيديو وكذلك تسجيل الصوت وهو ما يجعلها واحدة من أخطر ثغرات اندرويد في السنين السابقة.

الأسوأ حول هذه الثغرة هي أنها تتيح للمخترق أن يحدد ما إذا كان المستخدم ممسكًا بهاتفه في يده أو لا! وذلك من خلال استخدام مستشعر المقاربة الموجود بالهاتف Proximity Sensor! إضافة إلى ذلك فالثغرة تعمل حتى ولو كان التطبيق الضار مغلقًا أو حتى لو كان القفل الخاص بالهاتف مقفول!

كذلك فقد نجح أحد المخترقين أثناء تطبيق ثغرة الكاميرا بشكل تجريبي على أن ينقل الصور والفيديوهات التي تم تصويرها خلسة إلى سيرفر محدد على الإنترنت وذلك سيجعل الثغرة تصور ومن ثم ترسل للسيرفر ومن ثم تمسح الأصل! أي أن المستخدم لن يعرف أي شيء لفترة طويلة عن وجود ثغرة في هاتفه.

في الوقت الحالي هواتف سامسونج وقوقل متضررة رسميًا من هذه الثغرة إلا أن هذه الشركات قد بدأت بالفعل في العمل على إطلاق تحديثات شافية من هذه الثغرة الخطيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يرجى الاستماع والتاكد من المحتوى ودراسته قبل ان تشهره او تنشره
    حيث ان الفيديو يتكلم عن اندرويد ٩ اول نسخه وان سامسونج وجوجل اعترفوا بالثغره وتم غلقها وان جميع الاجهزه العامله ب اندرويد ٩ اول نسخه فما فوق فهم في امان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق