تقارير أبل

ابل تواجه أزمة كبيرة سوف تكلفها ملايين من الدولارات!

في تقرير جديد حول مبيعات ابل الأخيرة قالت شركة StreetAccount للأبحاث ،نقلاً عن اثنتين من الشركات المالية الهامة، أن ابل تواجه مشكلة حقيقية سوف تكلفها ملايين من الدولارات هذا العام!

تمثل هذه الأزمة في تراجع الطلب على هواتف iPhone XS Max و iPhone XR بنسبة 20% إلى 30% مع زيادة الطلب على موديلات العام الماضي، لاسيما ايفون 8 و 8 بلس، وبعض الطرازات القديمة مما اضطر ابل لخفض إنتاج هواتفها الجديدة وزيادة انتاج الموديلات القديمة!

ومن جانبهم قلص محللو أبل من المستوى الثاني والمستوى الأول توقعاتهم بشأن مبيعات أجهزة ايفون الجديدة بسبب انخفاض الطلب الذي يبدو أنه مستمراً حتى لدى الموردين، وقام محللي البورصة بمراجعة اقتراحاتهم بشأن أسعار أسهم شركة آبل، حيث أن الرياح المعاكسة من الحرب التجارية الأمريكية مع الصين، وتقلبات أسعار العملات، أو حتى مجرد تفضيل الناس  لطرازات iPhone القديمة الأرخص ، تؤثر سلبًا على سلسلة التوريد الخاصة بشركة Apple .

كذلك انخفضت تنبؤات مبيعات iPhone XR من المحلل المشهورين Ming-Chi Kuo في الأسفل بنسبة 30% ، وأكد العديد من متاجر الجملة الأخرى تراجع الإنتاج بناءً على تراجع الطلب على الهواتف الجديدة، ولم يختلف الوضع كثيراً بالنسبة إلى صانعي أشباه الموصلات، وشاشات العرض، ووحدات الكاميرا، ولوحات الدوائر والبطاريات لأجهزة iPhone الجديدة ، التي تمثل نصف أعمالهم.

بالإضافة إلى ذلك، افادت تقارير رويترز أن مورّد أبل الرئيسي للتكنولوجيا المستخدمة في Face ID ، وهي شركة تدعى Lumentum ، قد خفضت توقعاتها للمبيعات والأرباح.بعد تراجع طلب ابل على شراء المستشعرات ثلاثية الأبعاد المستخدمة في تقنية Face ID .

يبدو أن ابل تمر بوقت عصيب وأزمة حقيقية لا يعلم أحد متى تنتهي، خاصة بعد تراجع أسهم شركة Apple أكثر من 9 دولارات، حيث تجاوزت حاجز الـ 200 دولار للمرة الأولى منذ شهور!

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ،Twitter  ، Google Plus  ،Youtube ، Instagram ، Telegram

‫21 تعليقات

  1. أسعار شركة أبل مرتفعة جداً ، الايفون اكس ماكس قيمته راتب شهر كامل !!
    وثانياً لا مميزات ولا جديد نفس الايفون اكس ؛ والبطارية زبالة من الاخر ..
    كرهونا ف الايفون بصراحه ..!

  2. اشتري هواوي بمواصفات جيّدة بسعر 300 دولار افضل ام اشتري جهاز من ابل بموصفات عادية ب 600 دولار؟!

    شركة ابل تصنع اجهزة فقط لاصحاب الدخول العالية وإن شاء الله تشهد خسارة موجعة.

  3. اعتقد انها ازمة مختلقة لاني انا شاهدت بنفسي انتهاء اجهزة الايفون الجديدة من اغلب منافذ البيع
    ازمة مختلقة للتهرب من الضرائب ….
    ابل وان كانت الاسعار غالية ولكن تضع كل دولار في محلة لديها براءات اختراع في هواتفها واجهزتها لن ولم تأتي شركة منافسة لها

  4. المنافسة الشرسة من سامسونج جلاكسي وهواوي وأسعارهم المعقولة جعلت من الايفون تحفة لتحية والسلام

  5. اسعارهم ضرب من الخيال فأنا من العراق لا استطيع شراء جهاز يباع لدينا بمليونين دينار عراقي اي ما يقرب الالفين دولار الا قليل فهذا طبيعي جداً فبهذا المبلغ استطيع ان اخذ سيارة بالقسط مقدها الفين دولار ومجموع سعرها 4ملايين عراقي

    1. اشتري هواوي هونر پلي مواصفات طاگة بسعر 360 الف عراقي افضل من اشتري ايفون بمليون واداءه مثل الهواوي او اقل من ناحية الشحن.

  6. بدل ما نقول انه ايفون عندها ازمه ماليه
    الصح هو
    ايفون ازمتها مع العميل المحب للايفون
    هي الازمه اللي رح تسبب كتير مصاعب للشركه
    معقول ايفون ما فكرت مثلا بدوله متل سوريه او مصر او السعوديه انه كم شخص بهي الدول يقدر يدفع ثمن موبايل 1500 دولار ببساطه !!!

  7. انصحهم بالابتعاد عن الهيكل الزجازي والعودةً الى الجسم المعدني اللذي يوفر امان اكثر لهاتف تشتريه باكثر من 1500 دولار وعلى فكرة تره ميزه الشحن اللاسلكي التي من اجلها وضعوا الزجاجي على جسم الهاتف غير مهمه وكثير من الناس لايستخدموها لان يشوفوها غير ضرورية

    1. الحقيقة لا نستخدم هذة الميزة لان الشاحن تبع الجهاز شاحن عادي ،
      كان من المفروض ياتي مع الجهاز في علبة الجهاز مع الايربد ايضا مع مراعات الاسعار .

  8. اسعار خيالية. بقيمة جهازهم اشتريت لاب توب وايفون 7 ومعظم فوارق الأجهزة الجديدة ليست ذات قيمة.

  9. هذا الامر طبيعي فاجهزتهم غالية بشكل جنوني ولا تستحق هذا الغلاء بالنسبة للمواصفات التي تمتلكها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى