تقارير أبل

هل تنفق آبل بشكل كافي على الإبداع و الابتكارات المستقبلية؟

أحد العوامل المهمة لنجاح أي شركة و ريادتها في سوق التقنية الذكية هي قدرتها على ابتكار و إبداع أشياء جديدة وذلك يبدأ عبر عمليات البحث و التطوير Research and Development التي تجريها الشركة و تنفق عليها مبالغ طائلة، بالنسبة لآبل; ; كيف يبدو ذلك الأمر معها؟

هل تنفق آبل بشكل كافي على الإبداع و الابتكارات المستقبلية؟هل تنفق آبل بشكل كافي على الإبداع و الابتكارات المستقبلية؟
هل تنفق آبل بشكل كافي على الإبداع و الابتكارات المستقبلية؟

حجم إنفاق آبل على البحث و التطوير

وفقاً للمحلل توني ساكوناغي من مؤسسة بيرنشتين للأبحاث، فإن آبل أنفقت حوالي 12.7 مليار دولار أمريكي على عمليات البحث و التطوير العام الماضي، و هو ما يزيد عن إجمالي ما أنفقته آبل في الفترة ما بين 1998 و 2011 ، وهي الفترة التي قدمت لنا آبل خلالها أجهزة الآيفون و الآيباد و الآيبود تاتش.

حجم الإنفاق على البحث و التطوير قد يكون كبيراً و ينمو بوتيرة تتخطى نمو عائدات آبل، لكن بالنظر للأمر بطريقة أخرى كما ينظر إليها المحلل ساكوناغي فقد لا تنفق آبل كفاية على الابتكارات المستقبلية!

آبل تنفق نحو 2% من التدفق النقدي الحر الخاص بها على البحث و التطوير مقارنة بنسبة تصل إلى 25% لدى منافسيها، و يُعرف التدفق النقدي الحر بأنه صافي الأموال التي تتحصل عليها الشركة بعد استبعاد النفقات الأساسية و الفوائد و الضرائب، و تعتبر نسبة الـ 2% ضخمة جداً بالنظر إلى القدرة المالية الضخمة لآبل.

أما بالنسبة لإجمالي العائدات، فإنفاق آبل منها يشكل نسبة 5.1% مقارنة بمنافسيها و التي تبلغ نسبة إنفاقهم 10%، و يوصي المحلل بضرورة مضاعفة لآبل لإنفاقها على البحث و التطوير لتضاهي منافسيها. في عام 2017، احتلت آبل المركز الأول من بين الشركات التقنية العشرة الأكثر تحقيقاً للعائدات داخل الولايات المتحدة لكنها جاءت في المركز السادس في حجم الإنفاق على البحث و التطوير R&D.

قد لا تكون آبل قدمت منتجات جديدة ذات تأثير عالمي قوي كالآيفون و الآيباد و الآيبود تاتش لكن عمليات البحث و التطوير لا تقتصر فقط على تقديم منتجات جديدة و إنما أيضاً على تحسين المنتجات الحالية و المحافظة على ريادتها و هو ما نجحت آبل فيه بالفعل.

الجدير بالذكر أيضاً أن آبل قدمت خلال الأعوام الأخيرة منتجات جديدة بالفعل مثل ساعة آبل و سماعات AirPods و جهاز HomePod، و باتت الشركة المصنعة الأولى للساعات متفوقة على شركات أخرى عريقة في الصناعة، و ينتظر من آبل خلال السنوات القادمة أن تقدم لنا منتجات على غرار نظارتها المعتمدة على تقنية الواقع المعزز و كذلك سيارتها ذاتية القيادة كما تشير التقارير.

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

‫3 تعليقات

  1. شكراً على المقال ، إنفاق آبل 12,7 مليار دولار يعتبر مبلغ ضخم إذا كان الغرض منه البحث والتطوير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى