تقارير أبل

هل يمكن أن يتسبب الآيفون في إسقاط طائرة ؟!

ما حجم الضرر الذي قد يسببه هاتف آيفون ؟! ربما تنفجر بطاريته و يصنع حريقاً و ربما يتسبب في إسقاط طائرة في عرض البحر في حادث راح ضحيته 66 شخصاً! هذه هي آخر الاتهامات الموجهة لآبل و هواتف الآيفون!

هل يمكن أن يتسبب الآيفون في إسقاط طائرة ؟!
هل يمكن أن يتسبب الآيفون في إسقاط طائرة ؟!

الرحلة 804 “باريس – القاهرة”

حادث كارثي وقع في مايو من عام 2016 حيث تحطمت طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” و سقطت في البحر المتوسط و على متنها 66 شخصاً من جنسيات مختلفة أثناء الرحلة 804 المتجهة من باريس إلى القاهرة.

التحقيقات اللاحقة كشفت أسباب سقوط الطائرة بعد انتشال حطام الطائرة و تحليل بيانات الصندوق الأسود و تبين أن السبب المرجح هو اندلاع حريق في قمرة القيادة بالطائرة و ليس بسبب عمل إرهابي أو خلل في الطائرة.

آيفون في قفص الاتهام!

في مطلع عام 2017 كشفت لجان التحقيق الفرنسية عن سبب اندلاع الحريق في الطائرة اعتماداً على الصور المستخرجة من كاميرات المراقبة و التي أظهرت وجود هاتف آيفون 6 إس و آيباد ميني 4 و حقيبة تحتوي على زجاجة عطر على لوحة القيادة، و كل هذه مقتنيات تعود لمساعد الطيار المصري.

آيفون في قفص الاتهام!
آيفون في قفص الاتهام!

رجح المحققون أن سبب الحريق هو اشتعال بطارية الليثيوم في جهاز الآيفون أو الآيباد و عدم القدرة على السيطرة على الحريق، لكن هذه كانت مجرد فرضية لا تدعمها دلائل قطعية الأمر الذي دفع آبل آنذاك إلى المسارعة في نفي ذلك الاتهام مؤكدة أن لجان التحقيق لم تتواصل معها بشكل رسمي و أن أجهزتها لا علاقة لها بالحادث و استعانت بآراء بعض الخبراء الذين وصفوا هذه الأخبار بالمضللة.

مؤخراً قامت أسر الضحايا برفع دعوى قضائية على آبل للمطالبة استناداً لتلك التقارير ، لتعود تلك الاتهامات من جديد ، و ربما السبب في ذلك الغموض الذي لا يزال يحوط سبب تحطم الطائرة المنكوبة و عدم توصل لجان التحقيق إلى نتائج قطعية.

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى