تطبيقات واخبار عامة

فيديو – اختبار السرعة بين جالاكسي S9+ والأيفون X و OnePlus 5T ، من الأسرع ؟

ربما قد تدفع مبلغا كبيرا من أجل الحصول على هاتف ذكي مميز والأفضل في السوق، فإن الحصول مقابل ذلك على الأسرع أمر مهم، ولتسهيل الاختيار عليك، نواصل عرض اختبارات السرعة بين أفضل الهواتف المتوفرة في السوق، واليوم معنا اختبار جديد ستخضع له ثلاثة من بين أفضل الهواتف الذكية المتوفرة في السوق !

اختبار السرعة بين جالاكسي S9+ والأيفون X و OnePlus 5T ، من الأسرع
اختبار السرعة بين جالاكسي S9+ والأيفون X و OnePlus 5T ، من الأسرع

المنافسة بين آبل وسامسونج مستمرة – وشركة OnePlus لها مكانتها !

من المؤكد أنك عند رغبتك في شراء هاتف ذكي مميز، فإن تركيزك سيكون على التالي: إما جهاز أيفون من شركة آبل، أو هاتف بنظام الأندرويد، والبداية من شركة سامسونج، حيث المنافسة بينها وبين آبل كبيرة جدا.

لكن بالمقابل شركة OnePlus معروفة في سوق هواتف الأندرويد، وتقدم هواتف بأداء سريع جدا، مع تحديثات مستمرة، والأفضل السعر المناسب مقارنة بالمنافسين، وإن كنت تهتم بالسرعة، فإن أحد هواتفها قد يكون خيارا مناسبا.

لماذا يجب علي الحصول على هاتف سريع ؟ وما المقصود بالسرعة ؟

طبعا ولأنك ستدفع مبلغ يبدأ من 500$ مقابل هاتف ذكي باعتبار التركيز بين الثلاث هواتف التي ستظهر في التحدي، فإن حصولك على هاتف سريع من حيث الأداء مهم جدا، فحتما أنت لا تريد أن تفقد ثواني مهمة من حياتك عند رغبتك في فتح الكثير من التطبيقات !

أو حتى تصفح الشبكات الاجتماعية، أو التصوير، أو معالج مقاطع الفيديو، أو حتى اللعب وفتح الألعاب، لا تريد أن تخسر الكثير من الوقت فيه، من هنا تكمن أهمية وضرورة حصولك على هاتف سريع.

لكن إن كنت تبحث عن الهاتف الأسرع – تابع هذا الاختبار !

الأجهزة محل الاختبار هي: جالاكسي S9+ وهو الأحدث في هذه المجموعة، ويحمل معالج كوالكم الجديد سناب دراغون 845، وهاتف الأيفون X، وكذلك هاتف OnePlus 5T والذي يأتي بمعالج كوالكم السابق سناب دراغون 835، لكنه يحمل رام سعة 8 جيجا متفوق على المنافسين في ذلك، والمواصفات الكاملة في هذه الصورة:

اختبار السرعة بين جالاكسي S9+ والأيفون X و OnePlus 5T ، من الأسرع
اختبار السرعة بين جالاكسي S9+ والأيفون X و OnePlus 5T ، من الأسرع

الاختبار يشمل فتح عدة تطبيقات ومعرفة الوقت المستغرق من أجل ذلك، ثم الإبقاء على تلك التطبيقات في الخلفية ومعاودة فتحها لمعرفة قدرة الأجهزة المختبرة على فتحها بسرعة من جديد.

من خلال مقطع الفيديو التالي يمكنكم مشاهدة التحدي:

المنافسة كبيرة والنتيجة غير محسومة !

للأسف، دعونا نخبركم أن هذا الاختبار لن يساعدكم في الخروج من الحيرة، إلا في حال لم تكن متعصبا لإحدى الشركات، فكل من الأجهزة المختبرة قدمت أداء رائعا، حيث كل واحد منها كان سريعا بما يكفي !

لكن في الجولة الأولى استطاع الأيفون X التفوق بفارق 7 ثواني، وهو الاختبار الذي شمل فتح عدة تطبيقات لمعرفة سرعة الأجهزة في ذلك، لكن الاختبار الثاني سقط الأيفون X، وتفوق عليه هاتف OnePlus 5T، ثم هاتف جالاكسي S9+، حيث لم يستطع الأيفون X الحفاظ على بعض الألعاب مفتوحة في الخلفية.

سعة الرام مفيدة جدا في تحديد الفائز !

ولأن الرام في جهاز الأيفون كانت 3 جيجا، وفي المنافسين 6 و 8 جيجا، فإنهما استطاعا التفوق عليه في الجولة الثانية، مع ذلك، يبقى الاختيار صعبا بين هذه الأجهزة، فكل واحد منها يوفر مزايا لا توجد في الآخر، لكن نرجو أن الاختبار هذا ساعدكم في تبسيط الحيرة.

ما رأيك في هذا الاختبار ؟ أيهما تفضل من هذه الأجهزة ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى