تقارير أبل

للنقاش: هل ستخسر آبل الكثير من المبيعات بسبب مشكلة البطارية ؟

تتعرض جميع الشركات لكثير من الأزمات المختلفة، تؤثر على مبيعاتها، بالتالي فإن أي مشكلة ولو كانت صغيرة، لا تريد تلك الشركات الكبيرة أن تؤثر عليها، وآبل إحدى أكبر الشركات العالمية تعاني خلال هذه الفترة من اهتزاز ثقة المستخدمين، وهو ما أكدت التقارير أنه سيؤثر على مبيعاتها، وهذا ما نريد نقاشه معكم اليوم.

للنقاش: هل ستخسر آبل الكثير من المبيعات بسبب مشكلة البطارية ؟
للنقاش: هل ستخسر آبل الكثير من المبيعات بسبب مشكلة البطارية ؟

اهتزاز ثقة المستخدمين – هل هذا حقيقة ؟

كانت آبل وخلال 10 سنوات مضت منذ إطلاقها لجهاز الأيفون والآيباد؛ تحظى باحترام كبير من المستخدمين، في جميع الإحصائيات وسبر الآراء التي كانت تجرى من طرف العديد من الجهات، كانت نسبة رضى المستخدمين على آبل كبيرة جدا، حيث في الغالب نسبة كبيرة منهم راضون عن آبل وسياستها ومنتجاتها.

لكن يبدو أنه وخلال أزمة البطارية في أجهزة الأيفون القديمة، تأثرت هذه الثقة، وحتى لا نقوم أصبحت منعدمة، إلا أنها اهتزت بكثرة، وهو ما لمسناه في تعليقات الكثير من المستخدمين بخصوص أزمة بطارية الأيفون، والجميع يسير نحو اتخاذ القرار بالانتقال إلى أجهزة الأندرويد.

هل ستتأثر مبيعات آبل بهذه الأزمة ؟

قامت آبل بنشر اعتذار رسمي بخصوص مشكلة البطارية، وأوضحت من خلاله أن ما قامت به هو ميزة لحماية أجهزة الأيفون القديمة، ووفرت إلى جانب ذلك عرضا بتغيير البطارية بسعر 29$ فقط، والذي يعتبر تخفيضا مقارنة بسعر 79$ سابقا.

كل هذا يعني أن آبل تعي جيدا حجم هذه المشكلة، وفعلا؛ التقارير الاقتصادية الاستشرافية أكدت أن آبل ستخسر خلال الفترة القادمة مبيعات ضخمة، حيث ستنخفض مبيعات الأيفون إلى 16 مليون وحدة، أي أن هذا العدد سيتكدس في مخازن آبل، خاصة أجهزة الأيفون القديمة المصابة بالمشكلة: الأيفون 7 و7 بلس وما قبلهما.

حيث أكدت مؤسسة Barclays ما سبق إلى جانب أن هناك أكثر 500 مليون جهاز أيفون مصاب بمشكلة البطارية، وفي حال قام ما نسبته 10٪ من مالكي الأجهزة بتقديم طلب استبدال البطارية عند آبل بسعر 29$، فإن هذا يعني مداخيل بقيمة 1.56 مليار دولار، لكن الخسائر المترتبة على طول المدى أكبر بكثير.

المستخدمون العرب يهددون بالانتقال إلى شركات أخرى !

خلال المرحلة السابقة، كانت تصلنا تعليقات كثيرة من زوارنا الكرام، بعضهم عنده سنوات طويلة من الاعتماد على أجهزة آبل، لكن أزمة البطارية الأخيرة جعلته يفكر بالانتقال لاستخدام أجهزة أخرى، وهو ما أكده خليفة في أحد التعليقات:

وHuda بدورها تشير إلى أن الجهاز عندها لا يصمد لثلاث ساعات، وأيضا تشير إلى أنها قد تغير الأيفون إلى جهاز آخر.

وأيضا Mohammed يؤكد على أن المشكلة تتجاوز البطارية لتشمل التطبيقات في الأبستور، وهو متذمر من شركة آبل:

بالنسبة لك:

هل فقدت ثقتك بشركة آبل ؟ ما هو الجهاز الذي أعجبك تريد استبداله بالأيفون ؟

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

‫28 تعليقات

  1. انا استخدم الايفون من سنة ٢٠١٢
    وانا متحيز لشركة أبل بسبب توافق وخفة النظام
    وحالياً املك ايفون٦ وتأثرت جداً من التحديثات الاخيرة وثقل الجهاز وانهيار البطارية وسرعة نفاذها
    بدأت جدياً بالتفكير بتغيير جهازي الى الاندرويد
    والهواوي خيار جيد ومناسب
    كنت اتنافس مع أصدقائي بجهاز الايفون وسرعة نظامه واليوم يسخرون من ثقل ومشاكل الايفون
    فعلاً فقدت الثقة بشركة أبل..

  2. منذ صدور ايفون 3 وانا مستمتع بالايفون
    ولكن ابل شركة مستغلة فهي تبرأت من اجهزة ايفون 4 وماقبلها
    والان جهازي ايفون 7 وبعد التحديث الجهاز صار يعلق
    ومع فضيحة البطارية انتهت علاقتي مع ابل وافكر ان اقتني ال جي او هواوي
    ابل عندها فقر بالتصاميم
    ايفون 7 صدمنا
    وايفون 8 صدمنا اكثر
    اما ايفون اكس فهو تصميمه رائع لكن السعر مرتفع لاتوجد بصمة

  3. السلام عليكم اخوانى ارجو ان نتحدث بصراحة لماذا نحن متفائجين لهذة الدرجة من سياسة شركة ابل مع اننا فى كل عام نسمح لها عند نزول التحديث السنوى لها قيامها بالتخلى عن اصدار قديم من الايفونات وانتم على علم معنى ان يتم التخلى عن اصدار من اصدارات الايفونات اى حرمانة من كل تحديثات البرامج حتى لا يمكن ان نقوم بتحميل الكثير من البرامج ثم تسقط تلك النسخ غالبا ولا تعمل بكفائة ولا بسرعتها التى كانت موجودة قبل التحديث وكل عام يحدث ذلك حتى مع الاصدرات التى نقوم بتحميل التحديث لها نكرة انفسنا لاننا قمنا بالتحديث لما نجدة من بطئ شديد فى النظام ونفاذ سريع للبطارية ولا نجد حل لدينا الا ان نتخلى عن جهازنا القديم من اجل شراء الاصدار الاخير لها ودقع الكثير من الاموال لتلك الشركة المستغلة لنا وكل عام يحدث ذلك وكنا فى غنا عن ان تعترف ابل او ان يتم تسريب هذة الاخبار او ان تصرح ابل او تعتزر لما تفعلة بعملائها منذ سنوات فلماذا نتفاجئ نحن عملاء ابل بهذة الاخبار والتصريحات ونحن الذى نسمح لها كل عام ان تلعب معنا نفس اللعبة ونحن صامتون لا نتكلم هل كنا فى انتظار تصريحها بذلك لنثور عليها اعتقد اننا ما ذلنا تحت هيمنة تلك الشركة المستغلة لمجرد امتلاك شعارها الباهظ الثمن فقط لا غير لمجرد ان نقول اننا نمتلك جهاز من ابل المستغلة باهظة الثمن

  4. آبل اجهزتها ممتازه
    فقط يجب المراعاة في موضوع التطبيقات
    وموضوع البطاريات وهو الأهم .
    كلنا نحب آبل لكن للصبر حدود

  5. السبب اللذي جعلني اترك اجهزة أبل سببين اولا البطارية وضعف المعالج تانيا الجلبريك لان أيفون بدون جلبريك لا شيء بس منضر خارجي فقط

  6. والله كنت اريد ان اشتري أيفون 10 أو 10 بلس في المستقبل وبسبب مشكلة البطارية التي دمروها في ايفوني 5 اس في الإصدار 11 تراجعت واشتريت أحدت هاتف سامسونغ ومع الاستعمال اول مرة ما ندمت لأني خائف ان أقع في نفس المشكلة مستقبلا

  7. كنت معجب كثيرا بنظام الايفون لكن بعد هذه المشكلة اكيد الرحيل علي الاندرويد السامسونق

  8. انا بس استعمل الايفون وره ساعه ونص يصل شحني الى 12 ابل ترا في كثير تطبيقات مموجوده على ابل وهاذا زعلني كثيير وحتمال بنهايه المدارس اشتري نوت 6 ابل
    انصحكم بعمل اصدار ما في اي مشاكل اشتريت ايفون 6 وكل ساعه ونص يصل 12 ابل من اطفوله كنت احلم بايفون بس هسا صرت عالم تلفونات ايفون وندرويد حلييت كثير مشاكل ما عدا البطاريه ونا عندي 31 رصيد ايتونز اشتريت رام اي كولد اسسسف من كل قلبي بس تتحسن مشكله البطاريه ترجع ابل لطبيعته

  9. ابل وصلت الى القمة والان بدأت في الانحدار أصبح الاندرويد نظام أقوى و أجمل من أبل وأجهزه أفضل وأحلى من الايفون بمراحل .
    فنقول لابل وداعا .

  10. بالفعل فقدت ثقتي ب ابل وكنت أحترم أجهزتها جداً ولكن بعد موضوع البطارية أشك اني ساستمر معها

  11. أفكر جديا بالانتقال الى الاندريود مع أني كنت استخدمه لما قبل عام ٢٠١٣ ولكن ثقة الزبائن لابل جعلتني انتقل لها واستخدمت اول جهاز ٥ اس وبعدها ٦ بلاص اس ولكن مع المشكلات كالبطارية وكثرة تعليق الجهاز يبدو أني مع نهاية الشهر سأنتقل ان لم يجدوا حلا لما يحصل

  12. رغم اني ارتاح لاستخدام الايفون بس البطاريه بهذلتنا وبإذن الله اخر جهاز ايفون 7 وبحول على الاندرويد جالكسي بطاريته جباره

  13. الحقيقة سياسة أبل تفتقد إلى الرؤية البعيدة في كسب الزبائن وكذلك في المحافظة على العملاء الأوفياء لها لأن العميل الوفي يشتري الأيفون مهما كان سعره ولكن بالوضع الحالي حتى العميل أصابه التردد في شراء الأيفون وخاصة في ظل السعر المرتفع والتحديث الأخير الذي أزعج الكثير من الناس وأنا منهم
    أبل يجب أن تأخذ العظة والعبرة مما جرى لشركة نوكيا فقد سيطرة سنوات طويلة على السوق وفجأة خسرت أغلب بل كل عملائها
    شخصيًا أفكر في الانتقال لنوعية أخرى من الجولات وإن كنت عاشق لأبل وعميل لهم .

  14. وانا جوالي *ايفون 6s البطارية تنتهي ف اقل من ساعتين* مع العلم انني ما استخدم الجوال كثير

    (انشاء الله تعوضنا أبل في هواتفها الجديده وتتعلم من الأخطاء وتخفض اسعارها المبالغ فيها)

  15. انا اعجبني جلاكسي 8 البلس ان شاء الله بببيع الايفون اللي معي وةنن بشتري 7 لاكن قلت لن اشتري جهاز فيه خلل

  16. للاسف عمري مافكرت للانتقال الى الاندرويد الا بعد ما بهذلني الايفون ٦اس بكثرة عدد مرات الشحن في اليوم الواحد واضطريت اغير البطاريه ٣ مرات بدون مبالغه
    الان ادور جهاز اندرويد يعوضني في الايفون واشوفهم مرتاحين من ناحية البطاريه الناس اللي عندهم اجهزة اندرويد من شركات مثل هواوي او سامسونق
    هذا وانا مع ابل من عام ٢٠١٠ ولا فكرت الا في ٢٠١٧ بسبب هذا العجز الفضيع في بطارية الايفون

  17. وانا بعد حولت الى جالكسي ٨ بلس ومستانس الحمدلله واحلى جهاز مواصفات وكل شي لقلت البطاريه حطيت وضع التوفير الشديد يكفي ١٢ ساعه واكثر على حسب المتبقي من البطاريه والواتس اب شغال والشبكه شغاله من الاخر تحوله ابو كشاف

  18. نعم خسرت الثقة والامر ليس فقط بطارية وإنما الأجهزة فيها مشاكل وخصوصا الإصدار الحديث

  19. ايوالله ابل خلاص 6sاخر جهاز اشتريه لهم الاجهزه الاخرى اسرع وافضل نوكيا يدوم ل 13 ساعه استخدام
    وايفون ساعتين فرق كبير جوالي مجلسني غالبا فالبيت والسياره جنب الشاحن أداءه اصبح نفس اجهزه ابو 200 وابطئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى