تقارير أبل

آبل تؤكد: الأجهزة القديمة تصبح بطيئة بسبب البطارية القديمة !

ها هي آبل وعلى عادتها لا تترك للشائعات ولا للتقارير الإعلامية فرصة لبث الحيرة بين المستخدمين، وتسارع لتقديم بيان وتأكيد حول قضية مهمة: أداء الأجهزة القديمة وضعف البطارية، التفاصيل معنا اليوم.

آبل تؤكد: الأجهزة القديمة تصبح بطيئة بسبب البطارية القديمة !
آبل تؤكد: الأجهزة القديمة تصبح بطيئة بسبب البطارية القديمة !

آبل تؤكد الشائعات القديمة: نقوم بإبطاء المعالج للحفاظ على البطارية !

هل تذكرون مقالنا السابق: حقيقة ام مجرد اشاعات! آبل تجعل الأجهزة القديمة ثقيلة لدفع المستخدمين لشراء الجديدة ؟ ، هذا الأمر تحول من كونه شائعة غير مؤكدة إلى حقيقة مؤكدة، بل بتأكيد من طرف آبل نفسها !

فبعد التقارير التي أفدناكم بها في عدة مرات آخرها المقال السابق، أكدت آبل الأمر، وأنها قامت وفي الإصدارات الأخيرة بداية من iOS 10.2.1 إلى غاية الإصدار iOS 11.2، بتخفيض سرعة تردد المعالج، مما يجعل الجهاز بطيئا في تنفيذ العمليات على غير عهده السابق، وهو ما تم تأكيده بالتجارب قبل بيان آبل.

آبل تسمي هذه ميزة وليست مشكلة – ما هي الأسباب ؟

حاليا هناك جدال كبير وانتقاد واسع لآبل بسبب هذه المشكلة، خاصة بعدما وصفتها آبل بأنها ميزة حديثة، ستعمل على توفيرها تدريجيا لباقي الأجهزة التي بطاريتها أصبحت قديمة، والأجهزة المتأثرة بها حاليا هي:

  • الأيفون 6
  • الأيفون 6s
  • الأيفون SE
  • الأيفون 7 مع الإصدار iOS 11.2 وما بعده.

طبعا نلحظ عدم وجود النسخ الكبيرة، أي نسخ البلس، مثل الأيفون 6 بلس، وكذلك الأيفون 6s بلس، والأيفون 7 بلس، والسبب أنهم يحوون بطارية بسعة 2750 و2900 ميلي أمبير على التوالي، أما باقي الأجهزة في القائمة تحوي بطارية بسعة أقل من 1900 ميلي أمبير، والتي تعتبر أقل السعات المتوفرة في أي هاتف ذكي، فما بالك بأجهزة الأيفون التي تتمع بمعالج ومزايا تقنية عالية !

فضلا عن سبب البطارية ذات السعة الصغيرة، آبل تقوم أن السبب وراء اعتماد هذه (الميزة)؛ أن البطارية تصبح قديمة بعد وقت، فبعد مرور عام والقيام بشحن البطارية أكثر من 1000 مرة (العمر الافتراضي)، ينقص الأداء الخاص بها، بالتالي لم تجد آبل غير هذا الحل: إبطاء سرعة المعالج.

ما هي الحلول التي ستقوم آبل بتوفيرها !

لم تقدم آبل أي حلول واضحة من خلال بيانها، فهي شرحت المشكلة وأنها ستقوم بتوفير هذه الميزة مستقبلا لجميع الأجهزة، حيث يتم تخفيض أداء الجهاز بمجرد أن تكون البطارية ضعيفة.

لكن المستخدمون الذين وقعوا ضحية لهذه المشكلة أشاروا إلى أن الأجهزة الخاصة بهم تحسن الأداء الخاص بها بمجرد قيامهم باستبدال البطارية القديمة بأخرى جديدة، بالتالي فإن الحل المتوفر حاليا هو تغيير البطارية بأخرى جديدة.

إن لم يكن بوسعك ذلك، فإن اعتمادك على هذا الشرح مفيد لك حتى ولو كنت تملك iOS 11: كيفية إطالة عمر البطارية في نظام iOS 10 !. !

فضلا عن ذلك نتوقع أن تقوم آبل بتحسين أداء النظام إضافة إلى البطارية، حيث أنها ستقوم بإطلاق الإصدار iOS 11.2.5، وبحسب تجارب المستخدمين هو أفضل من حيث الاستقرار، واستنزاف البطارية.

السؤال المحرج لشركة آبل: أشتري جهاز يفوق سعره 500$، ثم أضطر بعد عام إلى استبدال البطارية من أجل المحافظة على الأداء الجيد ؟ هذا إن لم يكن محاولة منها لدفع المستخدمين شراء الأجهزة الجديدة، فنسميه ضعف تطوير من آبل، فأضعف الشركات توفر هواتف تصمد بطاريتها لفترة طويلة !

ما رأيكم بهذه الخطوة الغريبة من آبل ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  .Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. نعم ولقد كسرة جاهزي القدية ٦ بلاس بسب البطاء والتجميدمع العلم ذهبتو الئ شركت آبل وقال لي الجاهزة قديم والذاكرة لنا تستحمل التحدثات

  2. السلام عليكم ورحمة الله…
    أنا املك آيفون se من وقت ما حدثت الجهاز الى النسخة الاخيرة والجهاز بطيء وَيَا ليت ارجع الى النسخة 10.3.3 علما ان لدي نسخة المطورين 11.2.5 ومع الأسف لا جديد وأصعب شيء هو تطبيق الملاحظات فأنا استعمله كثيراً فهو غير مستقر ويستنزف طاقة لا توصف ( في 5 دقائق استعمال مستوى البطارية ينقص بين 15 الى 20‎%‎ من البطارية ) وهذا الامر مزعج ، ولا اريد ان أتكلم على الخط القبيح….!!!

  3. وقعنا في غرام أبل و أجهزتها والآن لم نستطع تبديلها رغم مشاكلها و إغراءات مفاتن الأجهزة الأخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق