تقارير أبل

الأيفون X ضد الأيفون 1 – هل استطاعت آبل النجاح خلال 10 سنوات ؟

أعلنت عن أن جهازها الأيفون X، بمثابة هدية الحفلة الخاصة بمرور 10 سنوات عن إطلاق أول جهاز أيفون، وبطبيعة الحال يجب أن يكون هناك تقييم لمدى حاجة آبل للاحتفال، وهل حققت النجاح الكامل، خاصة بالنسبة لرضى المستخدمين عن التطور الحاصل في أجهزة الأيفون ؟ نحاول اليوم مناقشة هذا الموضوع معكم !

الأيفون X ضد الأيفون 1 - هل استطاعت آبل النجاح خلال 10 سنوات ؟
الأيفون X ضد الأيفون 1 – هل استطاعت آبل النجاح خلال 10 سنوات ؟

10 سنوات مرت عن أول جهاز أيفون – تغييرات كبرى خلال مسيرة طويلة !

منذ إطلاق الأيفون الأول عام 2007، والذي أحدث ثورة في عالم الهواتف الذكية، ودفع جوجل وغيرها من الشركات للمسارعة في المنافسة، وأثر بدرجة كبيرة في انهيار نوكيا وغيرها من الشركات التي كانت تبيع الملايين من الهواتف خلال تلك الفترة، بل ودفع بها إلى الإنهيار !

كانت آبل ومن خلال رئيسها التنفيذي يشيد بالأيفون ويصفه بالهاتف الذكي والثوري، خلال سنوات قليلة لاحقة حصل الهاتف على تطوير أكبر، فظهر الأيفون 2 ثم الأيفون 3G ثم لحقه الأيفون 3GS، ثم توالت الأجيال حتى وصلنا إلى الأيفون 10 أو X.

الأيفون 1 ضد الأيفون X
الأيفون 1 ضد الأيفون X

تصميم الأيفون تغير كثيرا، لكن حافظت آبل على سمة بارزة ؟

خلال السنوات العشرة، حرصت آبل على اعتماد تصاميم مميزة لهاتفها الذكي، وشمل هذا أدق التفاصيل، فآبل كانت السباقة إلى اعتماد الزجاج كخلفية للهاتف، من أجل جعل المستخدم يشعر بالفخامة أثناء الاستخدام، فضلا عن استخدام مواد تصنيع تضمن الوزن المثالي للهاتف.

لكن بالمقابل تأخرت آبل في اعتماد مقاسات كبيرة للأيفون حتى عام 2014، حيث كانت تصر على – بحسب رأي ستيف جوبز- أن شاشة أقل من 4.5 إنش هي الأمثل للاستخدام، لكن اضطرت آبل لتغيير هذه القناعة، وها هي ذي تعتمد شاشات بمقاسات 4.7 إنش و5.5 إنش وحتى 5.8 إنش في هاتفها الأيفون X.

بالمقابل لم يغب زر الهوم وهو السمة البارزة حتى هذا العام، وذلك من خلال هاتفها الأيفون X أيضا، وهو ما يجعلنا نعتقد أن هذا هو آخر عام لهذا الزر، والذي سيكون آخر تواجد له على جهاز الأيفون 8 وكذلك 8 بلس.

نفس الأمر بالنسبة لمكبرات الصوت والمايكروفون، حيث بقيا على نفس التصميم منذ أول جهاز أيفون ظهر إلى حد الآن، وكثير من التفاصيل بقيت على حالها، وأقصى ما حصل، أن تم تعديلها بشكل طفيف يناسب هيكل الأجهزة الحديثة.

الأيفون 1 ضد الأيفون X
الأيفون 1 ضد الأيفون X

الكاميرا أبرز المزايا التي تسعى آبل للمنافسة فيها !

بالنظر إلى كاميرا الأيفون في أول ظهور له وحتى الجيل الثاني والثالث والرابع وحتى الخامس، كانت آبل لا تنافس في مجال التصوير، لكن ومقارنة بعشر سنوات مضت، فإن آبل الآن ومن خلال أجهزتها الأخيرة، استطاعت السيطرة على مراتب متقدمة في سوق الهواتف الذكية الأفضل في مجال التصوير، وذلك بفضل الكاميرا الخلفية المزدوجة.

الأيفون 1 ضد الأيفون X
الأيفون 1 ضد الأيفون X

تطور هائل في التقنيات المستخدمة !

اللوحة الأم على اليمين خاص بأول جهاز أيفون تم الإعلان عنه، في حين التي على اليسار خاصة بالأيفون X، وهو آخر أيفون أعلنت عنه آبل، وهي مسيرة عشر سنوات، كلاهما بنفس الفكرة التي تعتمد على لوحة أم مكونة من جزئين، لكن بالنظر إلى الشرائح المستخدمة، فإن آبل وبالاعتماد على التقنيات الأحدث المتوفرة في السوق، استطاعت الحصول على أحد أفضل هاتف ذكي !

بداية من المعالج الرئيسي ومعالج الرسوميات، والرام وكذلك المودم وشرائح الحركة وغيرها، كل هذا يجعلنا نقول أن 10 سنوات لحد الآن تعني تطور مذهل، فحتما الأيفون وإلى جانب غيره من الهواتف الذكية وصلت إلى مرحلة جعلت الكثيرين يتخلون عن الحواسيب لصالح هواتفهم الذكية.

ما رأيك بتطور الأيفون لحد الآن ؟ هل تعتقد أن آبل نجحت خلال 10 سنوات ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى