تقارير

آبل تطور معالج جديد خاص بالذكاء الاصطناعي – ماذا يعني هذا لنا ؟!

تعمل آبل حالياً على تطوير معالج جديد إضافي إلى أجهزتها سيتولي مهمة تنفيذ المهام المتعلقة بالذكاء الاصطناعي مثل التعرف على الأوجه و تنفيذ الأوامر الصوتية بحسب تقرير أخير نشره موقع Bloomberg الإخباري الشهير .

آبل تطور معالج جديد خاص بالذكاء الاصطناعي - ماذا يعني هذا لنا ؟!
آبل تطور معالج جديد خاص بالذكاء الاصطناعي – ماذا يعني هذا لنا ؟!

من المعلوم أن آبل بدأت تهتم بإدراج تقنيات الذكاء الاصطناعي في أجهزتها منذ عام 2011 عندما قدمت لنا Siri المساعد الصوتي الشخصي الذي يتيح للمستخدم التحكم في جهازه عبر الأوامر الصوتية ، يبدو أن آبل الآن تريد أن تخطو خطوة جديدة قد تمثل قفزة هائلة في هذا الصدد و ذلك بالانتقال إلى تطوير معالج مستقل – يعمل بجانب المعالجات الأخرى – تكون مهمته معالجة المهام المتعلقة بالذكاء الاصطناعي ، نفس فكرة معالج الحركة Motion Processor الموجود في أجهزة آبل المحمولة بداية من هاتف iPhone 5s فما أحدث ، و الذي يتولي معالجة البيانات الخاصة بالحركة و الأنشطة الرياضية القادمة من مستشعرات الجهاز بشكل مستقل عن المعالج الرئيسي و بدون تأثير يذكر على البطارية .

آبل بهذا تحاول اللحاق بمنافسيها الذين قطعوا أشواطاً طويلة في مجال الذكاء الاصطناعي و بالأخص أمازون و جوجل اللذين قاما بطرح أجهزة مثل Amazon Echo و Google Home و هي أجهزة منزلية تعتمد بالكلية على المساعدات الصوتية الذكية المبنية بتقنيات الذكاء الاصطناعي ، بالإضافة إلى أن مساعد جوجل الشخصي Google Assistant متوفر حالياً على العديد من الأجهزة الذكية .

كيف يمكن أن تستفيد أجهزة آبل من هذا المعالج ؟

المهام المتعلقة بالذكاء الاصطناعي كثيرة و نذكر منها : التعرف على الأوجه ، تمييز الكلام ، تنفيذ الأوامر الصوتية ، تقنيات الواقع الافتراضي VR و الواقع المعزز AR ، التنبؤ بالكلمات في لوحة المفاتيح ، التعرف على تفضيلات المستخدم لتسهيل طريقة تعامله مع الجهاز ، و غيرها الكثير من الأشياء .

المعالج الجديد سيكون مختصاً بمعالجة مثل هذه الأمور ما سيجعلها تعمل بشكل أفضل و بالأخص المساعد الشخصي Siri ، كما أن ذلك سيخف العبء الواقع على المعالج الرئيسي مما يقلل من استهلاك الطاقة و يحد من استنزاف البطارية ، و ذلك أمر مهم و محوري لمستخدمي أجهزة آبل .

بحسب التقرير المنشور على Bloomberg ، فإن آبل قامت بالفعل باختبار المعالج الجديد على النسخ الأولية من هاتف آيفون 8 القادم ، مما يعني أنه قد يرى النور هذا العام و قد يكون موجوداً في هواتف الآيفون المنتظرة و كذلك جهاز آبل المنزلي الذكي التي دارت حوله الكثير من الشائعات خلال الفترة الماضية .

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لا جديد
    بالإمكان أن نعتمد على آيفون 7 السنوات لغاية العام 2020

    لكي تبيع وتربح يجب عليها أن تعمل جاهدة على تشويش وتشويق المستهلك حتى يهلك فكرياً ويشتري ما يُعرض عليه
    وبقية الموضوع معروف لدى الجميع المتابعين لأخبار التقنيات

    هل فعلاً نحن جميعنا في حاجة الى هاتف غير عادي ؟
    أن تكون له مواصفات خُرافية ؟
    الأوضح في الشاشة مثلاً الا توجد هذه الشاشة حالياً ؟
    حجم الشاشة أليس كافياً ؟
    سرعة المعالج هل قليل ؟ (متوفر 6GB رام)
    سعة التخزين (متوفر لغاية 356GB)
    الكاميرا لغاية 21 ميجابيكسل
    البطارية لغاية 4000
    الوزن لا يناسب الحجم من رقته
    اضافة الذكاء الاصطناعي حتى تخوم
    بالاضافة الى التطبيقات الذكية الهائلة العدد والقدرات
    ماذا الذي نحتاج اليه من البرامج والتطبيقات
    انا اعتقد بأننا فعلاً في حاجة الى تطبيق يقنعنا نحن المستهلكين بما هو متوفر في يسد حاجتنا
    ولا نحتاج الى ذلك الهاتف الخارق الذي يقوم بكل الأدوار ولا يترك لنا نحن البشر بقيام اي مهمة، حتى لا تصبح مهمتنا فقح الفم واللقمة تسقط في أفواهنا عند ذلك نصبح نحن البشر في البرمجة من أول جديد
    تحياتي لكم جميعاً
    عبدالغفور علي الرئيسي (بو أمل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق