اخبار الايفون

آبل لن تكرر خطأ سامسونج وتضع حساس البصمات في الخلف !

تستفيد الشركات من بعضها البعض، وتعمل بالتقارير الواردة والتي تتحدث عن أخطاء الشركات في تطوير وتصنيع أجهزتها، ويبدو أن شركة آبل استفادت من خطأ سامسونج في جهازها جالاكسي S8، ولا تريد أن تقع في نفس الخطأ !

آبل لن تكرر خطأ سامسونج وتضع حساس البصمات في الخلف !
آبل لن تكرر خطأ سامسونج وتضع حساس البصمات في الخلف !

ما هو الخطأ الذي وقعت فيه سامسونج وتجنبته آبل ؟!

التقارير تتحدث عن شكاوى العديد من المستخدمين الذين حصلوا على جهاز سامسونج الجديد جالاكسي S8، وهذه الشكوى متعلقة بمكان مستشعر البصمات، حيث قامت سامسونج بوضعه إلى جانب الكاميرا، وهو ما يسبب حتما لمس العدسة، وبالتالي تتوسخ بالبصمات ولا يكون التصوير واضحا !

طبعا آبل ولأنها لن تعتمد مستشعر البصمات في الجهة الأمامية من جهازها القادم، ولأنها لا تنو اعتماد الزر الرئيسي وجعل الواجهة الأمامية مغطاة بالشاشة الكاملة، فإن المكان الأنسب لمستشعر البصمات هو الجهة الخلفية في الوسط.

وهل المكان الذي ستعتمده آبل لمستشعر البصمات مناسب ؟!

الحقيقة أنه يمكن وصف المكان بالمناسب، عادة المستخدم يمسك الهاتف براحة يده أو كفه، بالتالي وبشكل تلقائي يكون أصبع السبابة خلف الجهاز وفي وسطه، وبالتالي وصوله بسهولة إلى مكان مستشعر البصمات.

طبعا لا يمكن القول أن هذا المكان سيكون مناسبا للجميع، باعتبار أن البعض يفضله في الجهة الأمامية، وكذلك باعتبار اختلاف الأيدي من حيث الحجم، لكن حتما ستقوم آبل باعتماد المكان بعد عدة اختبارات !

آبل لن تكرر خطأ سامسونج وتضع حساس البصمات في الخلف !
آبل لن تكرر خطأ سامسونج وتضع حساس البصمات في الخلف !

 

لكن هل حتما ستقوم آبل بوضع مستشعر البصمات خلف الجهاز ؟!

الحقيقة لا يوجد تأكيدات رسمية بخصوص هذا الأمر، والأمر راجع لبعض التسريبات وتصاميم قائمة على محتوى هذه التسريبات، رغم أن التسريبات في بدايتها كانت تشير إلى اعتماد آبل على شاشة OLED مدمج داخلها تقنية التعرف على بصمات الأصابع بكل سهولة.

لكن لاحقا أكدت عدة تقارير أخرى صعوبة توفير الكمية اللازمة من هذه الشاشة من طرف الشركات الموردة، فضلا عن عدم اكتمال هذه التقنية وعملها بشكل جيد، مما قد دفع شركة آبل إلى التخلي عنها حاليا، وتأجيل توفيرها إلى حين تطويرها بشكل أفضل.

ماذا عن أجهزة الأيفون 7s و7s بلس ؟!

بالنسبة لوضع مستشعر البصمات في الجهة الخلفية سيكون خاصا بجهاز الأيفون 8 فقط، باعتبار أنه الجهاز الذي لن يتوفر على أي زر في الواجهة الأمامية، وستكون الشاشة هي التي تغطي أغلب المساحة الأمامية.

أما الجهازين الأيفون 7s وكذلك نسخته الكبيرة 7s بلس، فإنهما سيبقيان على نفس التصميم السابق، مع بقاء زر الشاشة الرئيسي، وبالتالي بقاء مستشعر البصمات في مكانه كما كان في السابق فقط.

ما رأيك بمكان مستشعر البصمات في الخلف؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  .Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. برأيي يدمجون البصمه من نفس الشاشة او يضعونه من الجنب من نفس زر الباور مثل جهاز سوني اكسبيريا

  2. لا لا نهائيا مو حلوو خاصه الكفر راح يغطي وحتى لو سوو له فتحه حق البصمه بالكفر راح تصير غايره بسبب الكفر وماراح تستجيب من اول مره للاصبع لانها تحت مستوى الكفر

  3. السلام عليكم.كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.انا عن نفسي بفضل يكون آيفون8مختلف تمامآ عن كل الأجهزه الي في السوق حاليآ أول شي لازم يكون مستشعر البصمه مدمج في نفس الشاشه رح يكون ابداع ملحوض لشركة آيفون ثاني شي تكون الشاشه على الجهاز بشكل كامل والبطاريه تكون جباره اذا كان مستشعر البصمه من الخلف انتقاد كبير وغير لائق انتضر آيفون8بكل حماس كما احببت وشكرآ

  4. لو وضعت ابل مستشعر البصمه في الشعار ودمجته فيه راح يكون جداً رائع لان منظره الان مخرب الجهاز

  5. ستفشل ابل مع اجهزة الايفون 7 و 7 بلس في الإصدارين أس
    والمستشعر في الخلف كل الشركات قامت بعملها ( ليس المهم اين في الخلف )
    المهم ع ابل إصدار شي لا يوجد بالسوق ( بصمة مدمجة بالشاشة )
    ( مرحباً بالشحن السريع بعد سنوات من الاستخدام ع الأجهزة الآخرة جداً متأخر من ابل حتى ولو كان افضل من باقي الشركات )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق