تطبيقات واخبار عامة

فيديو – مقارنة السرعة بين ايفون 7 بلس ضد HTC U Ultra – أيهما أفضل ؟

كما نخبركم دوما، مقاطع الفيديو الاختبارية التي تستعرض اختبارات السرعة بين الهواتف مفيدة جدا، تساعدكم لاختبار الهاتف الأفضل، اليوم معنا استعراض منافسة شرسة بين أحد أحدث الهواتف في السوق، وبين الأيفون 7 بلس، فلمن سيكون الفوز ؟

مقارنة السرعة بين iPhone 7 Plus ضد HTC U Ultra - أيهما أفضل ؟
مقارنة السرعة بين iPhone 7 Plus ضد HTC U Ultra – أيهما أفضل ؟

حقا، لماذا الحديث عن هذه الاختبارات ؟

كما ذكرنا سابقا، دوما هناك هواتف جديدة في السوق، وعادة المستخدم يبحث عن التجديد، والحصول على الهاتف الأفضل، فإن كنت تملك هاتفا حاليا فإنه خلال 3 أشهر إلى 5 أشهر؛ حتما ستظهر هواتف أخرى، وستجد نفسك حائرا، هل أقوم بطلب الجهاز الجديد وأستبدل جهازي القديم ؟ هل سيكون الجهاز الجديد مناسبا لي ؟ سلسلا ومريحا في العمل ؟

نعم هذا ما تجيب عنه هذه الاختبارات، واليوم معنا اختبار سرعة يخص الجهازين: iPhone 7 Plus ضد HTC U Ultra.

هل حقا هاتف HTC U Ultra مميز ويستطيع المنافسة ؟

استباقا لنتائج الاختبار، دعونا نؤكد لكم أن هاتف HTC U Ultra يعتبر من بين أحد أفضل الهواتف الجديدة في السوق، حيث يجمع ما بين التصميم الرائع القائم على الألمنيوم مع تغطيته بطبقات الزجاج، وما بين المزايا التقنية التي تجعله أحد الهواتف الرائدة، لذا قد يكون مغريا لأي شخص يبحث عن هاتف بهذه المواصفات.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة هذا المقال: هاتف HTC U Ultra : المواصفات ، المميزات ، السعر ، و كل ما تود معرفته !

محتوى الاختبار:

الاختبار كالعادة من قناة Phonebuff، والتي تقوم من خلالها باختبار سرعة الهواتف من خلال فتح عدة تطبيقات (16 تطبيقا)، ثم معاودة فتحها ضمن جولتين، لمعرفة إمكانية الهاتفين في سرعة فتح التطبيقات، وكذا المحافظة عليها تعمل في الخلفية بعد ذلك، مع احتساب الوقت المقدر للقيام بذلك ضمن كل جولة.

إليكم مقطع الفيديو:

نتائج الاختبار:

كما هو واضح في الفيديو، استطاع الأيفون 7 بلس اكتساح منافسه وبسهولة تامة، حيث استطاع فتح التطبيقات وعددها 16 خلال الجولة الأولى في توقيت قدره 1 دقيقة و17 ثانية، أما منافسه HTC U Ultra فاحتاج إلى 1 دقيقة و 59 ثانية، يعني 2 دقيقة إجمالا من أجل فتح 16 تطبيقا.

الجولة الثانية كانت من نصيب الأيفون 7 بلس أيضا، حيث احتاج إلى وقت قدره 1 دقيقة و49 ثانية، من أجل إعادة فتح تلك التطبيقات، في حين أن هاتف HTC U Ultra احتاج إلى 3 دقائق و30 ثانية من أجل القيام بذلك.

بالتالي لا نحتاج للتأكيد على أن الفوز كان من نصيب الأيفون 7 بلس، وهذا ما يجعل هاتف HTC U Ultra غير مناسبا لكل باحث عن الأداء، فالوقت التراكمي الذي ستقضيه وتخسره وأنت تستخدم جهازك؛ سيكون كبيرا مقارنة بجهاز الأيفون 7 بلس، ومن هنا نعيد التأكيد على فائدة هذه الاختبارات قبيل شراء أي هاتف.

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

‫10 تعليقات

  1. كلام ومقالات للاستهلاك ولترويج لبعض الشركات على حساب شركات أخرى ومن وجهة نظر أرى جهاز الترا أفضل بمراحل بدون مقدمات

  2. احب الكلام الى الله عز وعجل وهن الباقيات الصالحات
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  3. السر يكمن في ذكاء أبل ونظامها وليس في العتاد لأنه في الأرقام يتفوق htc .

    ولو عملنا مقارنة في سرعة الشحن وكذلك البطارية وأيضا الكاميرا و…. لوجدت الفارق كبير لصالح htc وكم أنا معجب بهاتفها الذكي .

  4. هذه المقارنات ليس أفضل وسيلة لاختيار أفضل الهواتف لان ليس الجميع يبحثون عن السرعة فقط ولكن هناك التصميم والشاشة والكاميرا والتقنيات المستعملة في الهاتف وشكرا لكم على هذا المقال

  5. لم أعد اكترث لهذه الاختبارات كثيرا بل أشاهدها بهدف المتعة لا غير …
    لان الفائزواضح منذ البداية ❤️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى