تقارير أبل

هل ترتفع أسعار أجهزة آبل بعد تهديد دونالد ترامب لها ؟

الاقتصاد والسياسة وجهان لعملة واحدة، يخضع أحدهما للآخر، السياسة توجه الاقتصاد، والاقتصاد يرسم السياسات، واليوم سنؤكد لكم ذلك من خلال ما قد يحصل خلال السنوات القادمة، وذلك بسبب حدث سياسي بارز، وهو وصول دونالد ترامب لمنصب الرئاسة في أمريكا، وقراراته العدائية اتجاه شركة آبل، فهل حقا سيكون هناك تأثيرات سلبية ؟

هل ترتفع أسعار أجهزة آبل بعد تهديد دونالد ترامب لها ؟
هل ترتفع أسعار أجهزة آبل بعد تهديد دونالد ترامب لها ؟

قبل كل شيء كان ولا يزال ترامب يهدد آبل !

المتابعون للمشهد السياسي الأمريكي، والمهتمون بتصريحات دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي المنتخب مؤخرا)، يعلمون أنه يكره آبل، أو يكره سياساتها، فمنذ قضية آبل ضد FBI، صرّح دونالد ترامب والذي كان مرشحا آنذاك، أنه سيقاطع شركة آبل إن لم تتعاون في تلك القضية، وأنه سيستخدم أجهزة سامسونج ! فضلا عن دعوته الجميع لمقاطعة شركة آبل بسبب تلك القضية.

وكانت تلك أول خطوة في تاريخ العداء المعلن بين ترامب وشركة آبل، وبطبيعة الحال لم يكن لتلك التصريحات العدائية أي أثر على شركة آبل، لكن بعد وصول هذا الشخص لمنصب الرئاسة، فإن تلك التصريحات سيكون لها أثر، قد يرجع بالسلب على شركة آبل، خاصة في حال حافظ ترامب على وعوده السابقة.

ماذا يريد دونالد ترامب من شركة آبل ؟

لم يكن عداء ترامب لشركة آبل اعتباطيا، فهو ينطلق من مبادئ معينة، فهو يعتقد أن آبل لا تتعاون مع المصالح الأمنية ضد المجرمين، وتقوم بحمايتهم بسبب أجهزتها وأنظمة تشغيلها، لذا فهو يريد منها التعاون بشكل أكبر، وبطبيعة الحال آبل لا تريد ذلك بسبب قانون الخصوصية الذي تعتمد عليه.

الأمر الثاني وهو الأهم، فإن دونالد ترامب يريد من آبل أن تقوم بتصنيع أجهزتها داخل أمريكا، وليس في دول أخرى، والتي في النهاية تستفيد هي من تلك المداخيل، حيث يرى دونالد ترامب أن مناصب الشغل تلك من الأولى توظيفها في أمريكا وليس خارجها.

وبطبيعة الحال فإن آبل ليست أمام تصريحات شخص عادي، بل أمام شخص يملك منصب تنفيذي، يستطيع من خلاله سن قوانين تضر بمصالح آبل المالية، أهمها فرض ضرائب بنسب كبيرة على منتجات آبل، وطبعا هذا ما سيزيد من أسعار منتجاتها، ليس فقط على السوق الأمريكي، بل في باقي الأسواق أيضا.

في تقرير جديد، أكد دونالد ترامب أنه تلقى اتصالا من الرئيس التنفيذي لشركة آبل (تيم كوك)، أعرب من خلالها دونالد ترامب حول إمكانية تقديم حوافز كبيرة لشركة آبل في حال قامت بنقل مصانعها إلى الصين، حيث من المقرر تخفيض الضرائب المفروضة على منتجاتها، وبطبيعة الحال سيكون العكس في حال رفضت آبل الطلب.

آبل تستجيب: نقل المصانع من الصين إلى أمريكا !

هذا ما أكدته التقارير، حيث قدمت آبل طلبا للشركات التي تعتمد عليها في تصنيع وتجميع أجهزتها في الصين، وهما: فوكسكون وبيجاترون، من أجل نقل أعمالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يزال لحد الآن مجهولا نتائج هذه المحادثات بين الشركات، لكن من المتوقع أن يتم رفض هذا المقترح، لصعوبة تنفيذه.

تأثير نقل تصنيع وتجميع أجهزة آبل إلى أمريكا كما أكدنا سابقا؛ سيزيد حتما في التكلفة، وبالتالي السعر النهائي للأجهزة، فمن المعروف أن سعر اليد العاملة في أمريكا أغلى بكثير منها في الصين، وآبل لحد الآن تعاني من حيث مبيعات أجهزتها، فما بالك لو قامت بزيادة أسعارها !

ما هي الحلول البديلة التي تمنع زيادة الأسعار ؟

الحل الأوضح هو إقناع الرئيس الأمريكي الجديد بضرورة العدول عن تصريحاته السابقة، وعدم الضغط على شركة آبل وباقي الشركات أيضا من أجل تصنيع أجهزتها في أمريكا، لأن ذلك في النهاية سيضر الجميع، في حين أن آبل تدرس حلولا بديلة تقوم على نقل بعض عمليات التصنيع والتجميع فقط إلى أمريكا، في حين الحفاظ على باقي العمليات في الصين.

والحل الذي تحدثت عنه التقارير، هو إمكانية خروج آبل بمقرها من أمريكا إلى دول أخرى، لكن هذا مستبعد باعتبار أن آبل تعمل حاليا على بناء مقر عصري ومتطور لها، لذا لا يمكن الجزم بشيء، حتى يفصح الرئيس الأمريكي الجديد عن قراراته مع بداية العام القادم إن شاء الله.

هل تعتقد أن ترامب سيضغط على شركة آبل ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

‫17 تعليقات

  1. اصلا قبل مجيء ترامب وتهديده لها.. ابل كانت تخطط نقل كل اعمالها الى امريكا تحت سقف واحد وهو المبنى الذي يعملون في انشاءه تحت اسم كبسول
    ستقوم ابل بصناعة كل منتجاتها ك في تلك المنشأة

  2. مع حبى و احترامى لابل او بالتحديد لمظام ios , لكنى فعلا بداءت الملل من اجهزتها خاصة الايفون ,

    لدرجة انى فعلا اشتريت note 7 لكن للاسف سحبوه لذا لم اجد بدا من الرجوع الى iphone 7 plus ,

    ابل بالفعل مع الايفون السابع رفعت الاسعار , مع انها لم تقدم الجديد المبهر سوى الكاميرا ( فى رايء الشخصي )

    فلا ادرى حقيقة ما سيفعلونه مع سعر الايفون الثامن ان صحت الشائعات التى تتحدث عن التطوير الجذرى فى الهاتف ,

    اكاد اشعر بالجنون عند محاولة التفكير فيما سياول اليه سعر iphone 8 , ومع انخفاض الدخول فى معظم البلدان ,

    ارى انه من الصعب بمكان تخيل ان ابل قد تتجه الى رفع السعر , كما ان الشائعات التى تتحدث عن الشحن اللاسلكى , فبالتاكيد ابل ستقوم بطرح جهاز شحن و ايضا بالتاكيد ابل لن تكون سخية كما سامسونج و تطرحه مجانا , و طبعا انت كمشترى للايفون الذى يحتوى على ميزة الشحن اللاسلكى يتود بكل قوة ان تقوم بشراء جهاز الشحن ,

    فعلا بداءت الملل من ابل .

  3. اري ان أبل لابد ان تغيير سياستها من ناحية الأسعار ، اسعارها جدآ جدآ مرتفعة ، ثم أيضآ التصنيع أبل شركة عالميه ومتمكنة ولها سمعتها العالميه ليه مايكون مواصفاتها أفضل من ناحية المعالجات والرامات والبطارية ليش ماتكون هي أسباقة في هذا المجال التقني الذي يجعل من العملاق اكثر هيبه في السوق ودمتم

  4. ارا ان ترامب حاقد ع كل شيئ في العالم من دوله عربيه ع دوله اجنبيه قليلن منها اخر شي جاه حقده ع شركه ابل والله يستر من الشي الجاي نعمه نحنه العرب ماصنعنه شركه ابل كان رضينه بكلشي يقرر ضدنه هل ابن الحرام ترامب

  5. لا اعتقد ان ابل سترفع اسعار اجهزتها
    لان اسعارها وصلت الحد الاعلى الي ممكن العميل يتقبل يشتريها
    واعتقد راح تزيد خسائرهم برفع الاسعار لكن ممكن يخفضون الاسعار وتزيد المبيعات هذا افضل حل ممكن تتخذه الشركه

  6. أبل لاتخضع لتهديدات ترامب فالسيد الرئيس لن يحكم أمريكا الى الأبد وأنها فقط اربع سنوات ويغادر البيت الأبيض لان الشعب الأمريكيان يجدد له الولايه مره اخرى وفوزه جاء نتيجه تخبط السياسه الامريكيه للحكومه الحاليّه وارد الشعب معاقبتها بهذا الشخص ليس الآ ولذلك فان اربع سنوات لا تاثر على سمعة أبل وشهرتها وكذلك على ميزانيتها

  7. بالنسبة لموضوع الخصوصية فلا اعتقد بأن أبل او غيرها تمتلك فعلاً سرية خارقة تعجز عنها الاف بي اي او غيرها من الأجهزة الأمنية و خاصة الامريكية منها و خاصةً بعد الفضيحة التجسسية الاخيرة في الشرق الأوسط
    فيما يخص سعر الايفون و منتجات أبل بشكل عام فالغلاء في تماسك السعر للمنتج خلال عام الانتاج وما بعده لو قورن بأجهزة اخرى مثل سامسونج و سوني مثلا فعند طرحها يكون السعر متقارب جدا بفرق 50 او 100 درهم ولكن ذلك فقط عند بلدية الطرح و يتناقص السعر بعد فترة قصيرة و يصبح مناسباً اما أبل فقد يستغرق ذلك سنة و نصف الى سنتين !

  8. ولو انني أكد اجزم انه ليس هنالك نظام بديل لنظام التفاحة اذا حدث لها مالا يحمد عقباه ولكن نتمنى ان تكون العواقب سليمة لمحبوبتنا التفاحة .

  9. اشوف انه ابل جهازها يكلف تصنيعه بمبلغ جدا قليل
    ويبيعون الايفون على ٤٠٠٠ ريال
    ياخذون سعر الجهاز تقريبا ٤ مرات
    حرام صراحه
    اتمنى الجهاز ياخذون منه فايده فقط ١٠٠٠ ريال
    حرام فايده ٣٠٠٠ ريال والجهاز مايكلف تصنيعه ١٥٠٠ ريال

    اما لو تعتقدون بتنقل مصانعها لامريكا
    اشوف انه افضل اعتقد بتكون جودته اقوى بكثير من الان من ناحية الاداء ومن ناحية الكفر ومن ناحية التصميم
    لكن الصين : ملاحظ عليهم اهم شي يكون الجهاز ذو مظهر جوده عاليا ولكن بالحقيقه سيء ورخيص الثمن تصنيعه

    اما بخصوص ترامب
    لو عمل لهم ضرائب
    ماعتقد بيزيد اكثر من ٤٠٠٠ الايفون
    لو زاد محد راح يشتريه
    يكفي انه يصنع بالصين والتكلفه رخيصه
    وتبغاني ادفع زياده فوق ٤٠٠٠ ريال وتصنيع الجهاز مايكلف ٢٠٠٠ ولا ١٥٠٠ ريال
    للمعلوميه هاذي اخر سنه لابل
    لو مانجحت بتصميم الايفون وادائه ومميزاته نفس الجوالات الاخرى مثل الشحن اللاسلكي
    والبطاريه تزيد من حجمها نفس الجوالات الاخرى
    كل همها فقد التوفير وجعل المعالج يوفر طاقه
    ليش كذا ؟؟؟؟
    عشان البطاريه سعرها ارخص تكون ؟؟؟؟
    حرام والله يدورون الشي الرخيص ويبيعونه غالي
    انا انصح الجميع السنه هاذي لازم توقفون يد وحده مع بعض
    الايفون يصنع في الصين بسعر جدا رخيص
    ويباع على الناس بسعر ٤٠٠٠ ريال
    نعم انها التجاره ولكن ربح بسعر معقول وليسى بفائدة ٣٠٠٠ ريال
    على الاقل الايفون يباع بسعر ٢٥٠٠ مناسب
    اتمنى الجميع السنه هاذي لا يشترون ايفون نهائي
    الا اذا تغيرة مميزاته + ادائه + جودته + بطاريته + معالجه + الرامات +
    نختلف كثيرا عن الاجهزه الاخرى مع انه ابل بمكانها تضع افضل الرامات وافضل المعالجات وافضل البطاريات وافضل المميزات
    ولكن تريد الربح فتحتاج شيء رخيص الثمن حتى تستفيد عند بيعه
    اسف على الاطاله ولكن انا مستخدم ايفون من ٣ جي الى ايفون ٦ اس بلس وبعدها توقفت شراء اجهزة ابل بسبب الصدمه ايفون ٧ بلس
    حتى البطاريه اعتقد كانت زايده حقت ايفون ٦ اس
    قالو خلونا نصنع ايفون ومانشتري بطاريات جديده
    عندنا بطاريات حقت السنه الي طافت ههههه
    وشكرا للجميع اتمنى ان القصه اعجبتكم

    1. السعر الي ذكرته محدد من نفس دولتك والجمرك بالاضافه الي تكاليف الشحن و الموزع الي يرفع سعرها يعني لو تاخذه من الشركه المصنعه بيطلع لك بنفس السعر الي ذكرته تقريبا وزد عليها سعر التذكره

  10. ارى لو انها انتقلت الى المملكة المتحدة فانه سوف يكون خياراً لا بأس به اقصد ابل

  11. بالنسبة لي سأنتظر وفِي نيتي تجربت نوكيا بعد تصريحاته انها سوف تتجه لتصنيع الهواتف الذكي بداية مطلع السنة الجديدة بما انها الشركات التي اثق فيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى