تطبيقات واخبار عامة

للنقاش: هل الثقافة التقنية موجودة لدى العرب ؟ ما رأيكم ؟

التقنية في العصر الحالي هي كل شيء، ومن الواجب أن يكون أي فرد لديه معارف أساسية منها، ما دام يملك هاتفا ذكيا، حاسوبا محمولا وغير ذلك من أدوات التقنية، لكن ربما الواقع العربي يؤكد عكس ذلك، واليوم نقاشنا سيكون حول التقنية والواقع العربي، تحت سؤال: هل فعلا الثقافة التقنية منعدمة لدى العرب ؟

للنقاش: هل الثقافة التقنية موجودة لدى العرب ؟ ما رأيكم ؟
للنقاش: هل الثقافة التقنية موجودة لدى العرب ؟ ما رأيكم ؟

تطور سريع للتقنية – لكن على نفس النسق !

خلال العشرين سنة الأخيرة،قفزت التقنية قفزات عملاقة، فمن الهواتف الغبية (إن صحت التسمية)، انتقلنا إلى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، التي أصبحت تملك العديد من المزايا التي تساعدنا في حياتنا اليومية، ابتداء من إجراء الاتصالات المرئية والصوتية بسرعة وجودة عالية، وصولا إلى الكاميرات عالية الدقة، وطبعا المزايا المتعلقة بالصحة والرياضة والترفيه وغير ذلك.

لكن طيلة هذه الفترة، كانت التغيير يحصل على الواجهة، في حين أن كل شيء بقي على نفس النسق، يعني واجهة النظام، طريقة التعامل مع التطبيقات، الخدمات المتنوعة، بقيت على نفس النسق والتصميم، ولم تصبح لحد الآن ذات تعقيد يجعلها صعبة الفهم، بل يمكن القول أنها أصبحت سهلة التعامل.

ما هي الثقافة التقنية ؟!

الثقافة التقنية أو الوعي التقني باختصار، يمكن تشبيهها بالثقافة العامة، أي الكم أو المجموعة من المعارف المتعلقة بطريقة التعامل مع الأجهزة الالكترونية المحيطة بنا، ونحن هنا نركز بشكل أخص على الهواتف الذكية واللوحيات.

فالثقافة التقنية لا يعني درجة كبيرة من المعرفة، لا تصل إلى درجة تطوير تطبيقات وبرمجتها، أو فتح الأجهزة وإصلاحها، ولكن ثقافة قاعدية تتعلق بأساسيات التعامل مع الهواتف الذكية واللوحيات مثل:

  • معرفة المصطلحات التقنية: مثل نوع المعالج، سعة الرام، البيكسل، كثافة الألوان، سعة البطارية، تقنيات الشحن السريع وغير ذلك.
  • القدرة على المقارنة بين الهواتف الذكية واختيار الأفضل من حيث المواصفات التقنية والسعر.
  • التعامل الجيد مع المشاكل الطارئة مثل: توقف النظام عن العمل، إعادة تشغيل يدوية، إعادة تثبيت النظام.
  • معرفة طريقة فتح حسابات في متاجر التطبيقات: الأبستور، وجوجل بلاي.
  • البحث في شبكة الانترنت عن أي حلول لمشاكل قد تواجه المستخدم، مع القدرة على تطبيقها.

هذه أبرز 5 نقاط يمكن من خلالها تحديد شخص يملك ثقافة تقنية أم لا، فأي شخص لا يملك هذه القدرات، فهو منعدم الثقافة التقنية، وكلما عرف بعضا منها زادت ثقافته التقنية.

لكن هل الفرد العربي لا يملك الثقافة التقنية ؟

ها قد وصلنا لسؤالنا المخصص لهذا اليوم، وموضع نقاشنا، بعد معرفتنا معنى الثقافة التقنية، يمكن لأي واحد منكم تطبيقها على نفسه، وتطبيقها على الناس الذين يعرفهم، والذين حتما يملكون هواتفا ذكية، وأجهزة لوحية، هل تنطبق عليهم النقاط السابقة ؟

حقيقة الناظر للمجتمع العربي يجد عكس ذلك، يمكنك الجلوس لفترة قصيرة فقط في أي محل صيانة، لتعرف المشاكل التي يأتي من أجلها المستخدمون، والتي تدور كلها حول:

  • أريد فتح حساب لتنزيل التطبيقات، سواء الأبستور أو جوجل بلاي !
  • النظام متوقف، لم أعرف كيف أعيد تشغيله !
  • كيف أقوم بإرسال الصور من جهازي إلى جهاز آخر ؟
  • أريد استرجاع صور وملفات من بطاقة الذاكرة !

طبعا هذه الأربع طلبات هي الأكثر انتشارا، وهي كما نرى ليست بالأمور الصعبة، وبطبيعة الحال أصحاب المحلات المختصة في تصليح الأجهزة، يستغلون هذا الجهل، حتى يكسبوا الكثير من المال، في حين أنهم لن يبذلوا أي جهد لتعليم الناس طريقة التعامل مع هذه المشاكل الخفيفة.

فمثلا فتح حساب في الأبستور الخاص بأجهزة الأيفون والآيباد، أو جوجل بلاي الخاص بأجهزة الأندرويد، ليس بالأمر المعقد، وقد شرحنا ذلك عدة مرات، وعدم معرفة مثل هذه الأمور يعكس مدى غياب الثقافة التقنية في المجتمع العربي، رغم وجود محتوى تقني كبير، وشروحات كثيرة على شبكة الانترنت، فيكفي كتابة كلمة: شرح في خانة البحث الخاصة بتطبيق اخبار التطبيقات، للحصول على كم هائل من المقالات المفيدة !

ما رأيك بما سبق ذكره ؟ هل تعتقد فعلا أن المجتمع العربي لا يملك ثقافة تقنية ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

‫19 تعليقات

  1. السلام عليكم
    إذا كنا نتكلم عن الثقافة التقنية عند العرب فهي جيدة والحمد لله بشكل عام رغم مانسميه الجهل التقني أو بمعنى آخر العرب مثل شعوب العالم كلها وأظن أن نسبة الثقافة العربية مرتفعة أكثر عن بقية الشعوب في العالم وربما يوجد من يختلف عني بالرأي لأنهم يرون الظاهر ومن زار الغرب للسياحة يختلف عن من يسكن معهم ويرى مدى الجهل التقني على رغم من وجود جهل تقني عند العرب وهذا شيء طبيعي فهناك أشخاص يخافوا من الجديد وهناك أشخاص يخافون من التبديل على سبيل المثال من الأندرويد الى الى الاآيفون وهناك من يقول بأن الآيفون صعب أو العكس وهناك أشخاص لاتهمهم التقنية ولكن يهتمون بتصليح السيارات وإذا بقي مثقف التقنية ساعات يشرح لميكانيكي سيارات عن الأبل ستور فلن يفلح وبالمقابل إذا ميكانيكي السيارات شرح للآخر طريقة تصليح أو عمل الموتر فلن يفلح أيضاً .
    والخلاصة فإن الثقافة التقنية عند العرب جيدة وجداً ولله الحمد ونسبتها أعلى بكثير عن الغرب .
    تحياتي لكم جميعاً

  2. أنا الحمدالله كل شي أسويه في البيت مثل برمجة اجهزة الايفون و الجلكسي واللابتوب وغيرها من الأجهزه حتى اساعد الأهل والاصدقاء بعمل كل شي لهم بالمجان دون اَي مقابل.

    حاولت في كثير من الأحيان لكي أعلمهم ألطريقه فالنهاية هم لا يريدون التعلم فقط يحبون الاكل والنوم والحواطه لا غير

  3. بطبيعة الحال أصحاب المحلات المختصة في تصليح الأجهزة، يستغلون هذا الجهل، حتى يكسبوا الكثير من المال، في حين أنهم لن يبذلوا أي جهد لتعليم الناس طريقة التعامل مع هذه المشاكل الخفيفة. أقول انهم لا يريدون التعلم، وحتى لو علمته فلن يكرر ماتعلمه لعدم المداومةعلى ذلك

  4. وفق لنقاط ابي تم ذكرها اعتقد ان المجتمع ليس بالجاهل كليا لكن يوجد فئة تمثل جهل من هذا النوع ، اما من ناحية اعمق وشكل اوسع الجهل بالتقنيه والتكنلوجيا الموجوده في عصرنا هذا نعم المجتمع جاهل عن الكثير من التطورات والابحاث التقنيه وبعيد عنها وهذا لا ينفي وجود فئه لا بأس بها تحاول كسر حواجز الجهل هذا ، وهذا ما نأمله في المستقبل مجتمع اكثر ثقافه من جميع الجوانب

  5. للأسف الشديد فقد رأيت مثل هذه الحالات بكثرة ، ويتضح بأن بعضهم لا يريد أن يتعب نفسه بالتثقيف والبحث بما أنه يوجد من يقوم بعمل مايريده ( إتكالية وعدم اهتمام ) ، والبعض الآخر لديه رهبة من التقنية وينظر لها بأنها شيء صعب لذلك لا يرغب حتى بمجرد التفكير بهذا .

  6. بغض النظر عن تبعية اتٍ منها انا وانت
    هناك ثقافة جديدة وقديمة أي مجدّدة
    وهي أن العرب في ذيل قائمة الامم المتقدمة

    هذه برمجة تتم من قبل أناس محترفين ومتمرسين
    وتصاغ خطط وتوجهات وتوجيهات وتوزيع مهام ومتابعة مدخلات و مخرجات ومراجعات وتقييمات وجوائز تحفيزية وعود بترقيات وزيادة مداخيل وضمان مستقبل العائلة والجيران والمنطقة والطائفة
    الآن احدهم يقول ايش دخل هذا في موضوع التقنية

    اقول انا ما نراه من حروب ودمار في بلادنا ما هي إلا جزء من هذه الخطة المحكّمة
    لأن بلادنا بالنسبة للآخرين عبارة عن منجم كلما بنيت يجب أن تخرّب
    حتى يستمر احتياجنا للآخرين ويضخ أموالنا اليهم وضمان وصول خيرات بلادنا اليهم
    من يبحث عن لقمة العيش هل يستطيع التفكير في شي آخر ؟
    اين يجد التقنية الطفل بين أنقاض منزل هدم على رؤوس ساكنيه
    اين يجد التقنية شاب عربي فقد جميع أفراد عائلته ولم يتبقى سواه من عائلته وهو لاجيء مشتت التفكير
    لا استطيع التكملة في الموضوع لأن تفكيري وقف عن التفكير أين أجد التقنية حينما ارى أخوتي في اقطارنا العربية اشلاء اجسادهم على اجزاء القائمة
    من اين يأتيني التفكير في الثقافة التقنية وأخبار تتوالى على شاشة التلفاز وعلى شاشة الهاتف تًًُريني اطلال المدن التي كانت مدن بمعنى الكلمة و كان هناك اناس يعيشون في المدن اين هم الآن
    هل يستطيع احد من هؤلاء التفكير في الثقافة التقنية

    انا اقول لكل مواطن عربي
    (كفو عليك ما زلت صامداً رغم المؤامرات وتكالب الاعداء ومن حدب وصوب والله لو غيرك في مكانك لهلك قبل أن يُهلك)
    صمودك اكبر من الثقافة التقنية
    اوجه سؤالاً الى من طرح هذا الموضوع
    خذ الشعب الياباني كمثال اكثر تطوراً تقنياً
    لو ان الشعب الياباني يعاني ما يعاني الشعب العربي اليوم من المؤامرات والحقد والضغينة
    هل كان المواطن الياباني يتجاهل كل هذه المعاناة الفظيعة ويذهب الى مختبره وورشته لعمل تجاربه في صناعة روبوت ( shishisoco) ؟
    مع العلم ان بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية بدأت الصناعية وتلتها التقنية
    لذا حينما نتحدث عن العلاقة بين العرب التقدم الحضاري الحديث سواءً كان تقني أو مدني او اجتماعي او ؛؛؛؛؛؛؛؛؛ لكي نكون ننصفين يجب أن نستحضر الظروف المحيطة الشعوب العربية في كل قطر على حِدَة
    مثلاً عندما نتحدث عن دولة الإمارات العربية المتحدة مجال التقنية
    لا نستطيع مقارنتها بسوريا مثلاً
    هنا لدينا والحمدلله الأمن الأمان وأولت الحكومة الاهتمام بالمواطن والمقيم
    واضحت الدولة بيئة خصبة وجاذبة للتطور في كافة المجالات منها مجال التقني حيث تقام معارض عالمية في التقنية بمشاركة دول العالم وأشهر الشركات العالمية بل اصبحت جميع الوزارت والهيئات الحكومية معاملاتها تجرى الالكترونياً بمعنى الحكومة دولة الامارات من ضمن أفضل الحكومات في العالم في التعامل مع الاجراءات الذكية والالكترونية
    مثال انا أجدد ملكية سيارتي في بيتي وتصلني الملكية عند باب المنزل
    او اي هيئة حكومية تستطيع انت كعميل ان تخلص معامتك عبر الشبكة العنكبوتية
    بينما دول العربية الأخرى التي تعاني مت ويلات الحروب والتشتت
    لا يحق لنا ان نلوم شعوبها فهي يكفيها ماتعاني مما هي فيها
    وهنا ادعو الباري عزوجل ان يخصلهم من معاناتهم وأن يعوضهم
    وأن يُسكِتَ أفواه المدافع أن يألف القلوب أن ترجع جميع الأقطار العربية الى أفضل الحال
    اللهم آمين

    1. مرحبا عبد الغفور
      نحن نتحدث فقط عن استخدامات يومية، ومشاكل طارئة تحصل لكل الأجهزة، ولا نتحدث عن اختراعات كبيرة أو بحوث تقنية متخصصة !

  7. يوجد ثقافه فنيه ،ولكن ليس للجميع ،فالبعض يتعامل مع الجهاز بما يريد فقط،ولهذا لو كانت كل البيانات بالعربيه لكان افضل ويكون الفهم افضل لاستعمال الجهاز،وشكراً لكم احبتي الناشرين لهذه المواضيع،،

  8. بصراحه انا استغرب من الاشخاص الذين يقللون من شآن العرب بقولهم ان العرب لاثقافه ولا تقنيه عقليه وهذا اختقار للذات وانكار للواقع فالعرب امة الذكاء الفطري واهل الابداع على مر العصور والشواهد حاضره فجميع العلوم التي قامت عليها اسس الرياضيات والمعادلات والطب والهندسه كلها من ابداع العقل العربي والنوابغ فيشتى مجالات الحياه من اطباء وعلوماء ومخترعين وطلاب في جميع اصقاع العالم عرب لهم دوما قصب السبق على غيرهم بشهاده العالم اجمع وياتي بعد ذلك من يجحد وينكر ويتهزاء بامة اقراء فهو مرددو عليه واذا شعر هو بنقص في نفسه وعجز ووهن وخوارعزيمه لايعممه على العرب والمسلمين اصحاب الرسالات الساميه .( سعد علي الظفير ).

  9. هناك الكثير من الناس يستخدمون الهواتف للإتصال واستخدام الواتس اب فقط ولا يعرفون شي اخر لذلك يجب على الفرد تثقيف نفسة ويجب على المدارس تدريس مواد الحاسب الالي من المرحلة الابتدائيه عندما اقراء كتب الحاسب للمتوسط عن برنامج الورد والبوربوينت اشعر بالخجل هذه البرامج يجب ان تدرس للاطفال ليس للمراهقين يجب تعليمهم البرمجة وصيانة الاجهزة وعدم الإستهانه بقدرات الطلاب .

  10. الغريب ان معظم من يملكون اجهزة غالية الثمن لايعرفون سوى الاتصال واذا ناقشتهم فيما يقدم لهم هذا الجهاز من خدمات تسهل عليك امور الحياة قال (دع عنك هذه الخرابيط) ونراهم يلجأون في ابسط مشاكل الجهاز الى محلات الصيانة وعلى هذا اقول ان القدرة لدى الفرد العربي موجودة ولكن الاستعداد للتعرف والتعلم غير موجود تحياتي لكم

  11. عرب؟؟؟ اي عرب؟؟؟
    العرب لاثقافة ولا تقنية ولا عقل !!!
    العرب اختاروا طريق الجهل والتخلف والعبودية والسادية والبدع والمذاهب الدينية المتخلفة اللي جعلت العالم العربي المتخلف يعيش العصور الوسطى اللي كانت تعيش فيها اورلا سابقا.
    انت تغني وتحلم

  12. موضوع للنقاش

    هل برامج vpn فعلا تخفيني على الانترنت ولا يستطيع احد تتبعي او معرفة مكاني حتى …

  13. للاسف ثقافه الكثير لدينا ثقافه المعلومة الجاهزة. حيث انه لا يحاول التعلم ذاتيا بل السؤال وطلب المساعدة. وفي رايي هذا يخالف واقع العصر. فالتقنية اليوم بمعرفه اسس بسيطة. تستطيع ان تتحكم بعالمك. مثال واراه كثيرا في الواقع. ان المستخدمين ياخذون اجهزتهم لمراكز الصيانة لمشاكل السوفت ووير وهي مشاكل في كل الاحيان قابلة للاصلاح في المنزل بقليل من الفهم او البحث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى