اخبار الأندرويد

شركة LG تتعاون مع آبل وجوجل لتوفير الشاشات المرنة القابلة للطي

كل عام جديد هو عام مخصص لتقنية معينة، وكما يظهر فإن العام القادم سيكون مخصصا لتقنية جديدة ستدخل السوق بقوة، إنها الشاشات المرنة، معنا اليوم تقرير يؤكد ذلك !

شركة LG تتعاون مع آبل وجوجل لتوفير الشاشات المرنة القابلة للطي

منذ أيام وفي تقرير خاص، أخبرناكم أن الشاشات المرنة ستكون تقنية 2017، وها هي التقارير الجديدة تظهر من جديد لتؤكد لنا ذلك، حيث وفي تقرير جديد تم التأكيد على أن LG تعمل مع كل من شركة آبل وجوجل ومايكروسوفت من أجل تطوير هذه التقنية، والهدف من ذلك أنه وفي كل عام يكون هناك نقطة من خلالها يتم إحياء السوق.

طبعا عندما تظهر التقنيات، يكون هناك فترة ركود، ومجرد تطوير لتلك التقنيات، لكن حتما يجب ان تأتي تقنية جديدة تحل محلها، تكون بديلا عنها، وكما يبدو أن تعاون جوجل وآبل مع شركة LG هدفه هذه النقطة، توفير تقنية جديدة من خلالها يتم إحياء السوق، لكن أليس من التناقض رؤية هذه الشركات كلها وهي متنافسة في أسواق عدة ؟ خاصة أنظمة التشغيل ؟

الجواب طبعا معروف، هناك منافسة لكن هناك سوق مشترك، يجب تطويره، ولا بأس من بعض التعاون في حدود البرغماتية والفائدة، مع ذلك لن تكون هذه الشركات وحدها، سامسونج لديها أنموذجها الخاص الذي تعمل عليه، وكذلك الشركات الصينية، وملخص التقرير، أننا العام القادم سنرى هذه التقنية، ولو في ظهورها الأول، وخلال السنوات القادمة ستصبح الأكثر انتشارا ان شاء الله.

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى