تطبيقات واخبار عامة

متى سنحصل على بطارية ذات قدرة تشغيل طويلة ؟

دون بطاريات، فلا يوجد حياة لأي جهاز من الأجهزة الأكثر انتشارا حاليا، لكن للأسف ومنذ فترة طويلة لا يزال المشهد متوقفا على نفس التقنية المستخدمة في تصنيع البطاريات، وقد ملّ الجميع من الانتظار، فهل حقا سنرى عن قريب سطوع نجم بطارية ذات قدرة عالية ؟

متى سنحصل على بطارية ذات قدرة تشغيل طويلة ؟
متى سنحصل على بطارية ذات قدرة تشغيل طويلة ؟

لماذا الحديث عن البطارية؟ وفي هذا الوقت بالذات ؟

هذه الأسئلة جوابها واضح، لكن دعونا نعيد تأكيد ذلك، حتى يتعرف الجميع على مسألة ضرورة تطوير البطاريات، أما جواب السؤال الأول، فلأن البطاريات هي المسؤولة عن تشغيل الكثير من الأجهزة، فهاتفك المحمول بالإضافة إلى حاسوبك المحمول، فضلا عن جهازك اللوحي وساعتك الذكية، بل حتى السيارات الكهربائية الجديدة التي ستكتسح العالم قريبا؛ تعتمد على البطاريات، وبعض الأجهزة الذكية الأخرى التي تعتمد على طاقة البطاريات، لا وجود لها دونها.

طبعا لقد ملّ الجميع من الاعتماد على حلول مثل: نصائح وحلول لإطالة عمر بطارية جهازك، وإن كانت حلولا ضرورية إلا أن الحل الأساسي هو توفير بطارية ذات قدرة عمل أطول، وهذا الذي نتحدث عنه.

فضلا عن كثرة حوادث انفجار البطاريات المستخدمة حاليا، وإن كان ذلك راجع أساسا لمشاكل التصنيع، مع ذلك تصف الشركات البطاريات المستخدمة في الأجهزة بأنها قنابل موقوتة، يجب التعامل معها بحذر شديد، وقد شرحنا لكم ذلك في مقالنا: لماذا تنفجر الهواتف الذكية ؟! و كيف تحمي نفسك و هاتفك ؟!

أما لماذا الحديث عنها في هذا الوقت، فالسبب راجع إلى أننا ومنذ سنوات نشهد العديد من التقارير التي تتحدث عن بطارية خارقة ومتطورة، وقادرة على الصمود لفترة طويلة، لكن في النهاية لم نر شيئا، والحال على ما هو عليه مع نفس البطاريات منذ سنوات طويلة، لذا كان من اللازم طرح هذه الأسئلة !

ألم يتم الكشف عن أي تطويرات جديدة للبطاريات ؟

بلى، يوجد العديد من الأبحاث، أفدناكم بعدة تقارير خلال سنوات ماضية حول مشاريع الشركات حول تطوير بطاريات ذات قدرة عالية، مثلا، آبل تقوم بتطوير بطارية هيدروجينية قادرة على الصمود لمدة أسبوع، وكذلك أبحاث شركة جوجل لتوفير بطاريات تعمل لفترة طويلة، وتقارير حول عمل شركات مختلفة على تقنيات عديدة لتوفير بطارية قادرة على الصمود لفترة طويلة.

آخر التقنيات: وداعا بطاريات الليثوم، مرحبا بتقنيات جديدة  !

منذ أن كشفت سوني عن بطاريات الليثوم في 1991، والشركات جميعا تعتمد عليها في جميع الأجهزة، وخلال هذه السنوات تم تطويرها لتصبح أنحف ومناسبة لتصاميم الأجهزة وخاصة الهواتف، وكذلك أكثر قدرة من حيث السعة، حتى وصلنا لبطاريات ذات سعة 10 آلاف ميلي أمبير، وبالطبع نتكلم عن الهواتف الذكية.

لكن وخلال هذا الجيل كانت شركات أخرى تعمل على تقنيات جديدة وبديلة، وفعلا كنا كل مرة نسمع عنها، لكن آخرها هي تقنية تم تطويرها من طرف جامعة University of Central Florida، والتي تعتمد بحسب وصف البحث العلمي الخاص بذلك؛ على مادة الغرافين، ويتم تصنيعها وفق تقنية النانو، والمستخدمة في عدة صناعات أهمها تصنيع المعالجات والشرائح الأخرى.

بطارية من تطوير جامعة UCF تشحن خلال ثواني
بطارية من تطوير جامعة UCF تشحن خلال ثواني

هذه التقنية تسمح بحسب الفريق المطور لها، بزيادة العمر الافتراضي للبطاريات ( من 1500 دورة شحن إلى 30 ألف دورة شحن)، ليس هذا فقط، بل تتيح التقنية المستخدمة شحن البطارية خلال ثواني، دون الحاجة إلى تقنيات تسريع الشحن التي تقوم شركات مختلفة بتطويرها.

في نهاية الأمر؛ هذه التقنية تخلصنا من مشكلة البطارية بطريقة أخرى وهي زيادة العمر الافتراضي دون الحاجة لضرورة تغيير البطارية، فضلا عن ذلك تساعد على شحن البطارية في وقت قصير، مما لا يجعل المستخدم يعيش مشكلة سرعة نفاذ طاقة البطارية وفوق ذلك ينتظر وقتا طويلا لشحنها بالكامل.

لكن السؤال يتكرر: متى سنحصل على هذه البطارية الخارقة ؟

بعد كل الذي ذكرناه سابقا، نرجع ونحبطكم مرة أخرى، للأسف لا يوجد أي تاريخ محدد، فمثلا القائمون على البطارية السابقة الذكر أكدوا أنه لا يمكن توفيرها حاليا للاستخدام العام، ولا تزال خاضعة للأبحاث، رغم إثبات جدارتها، ونفس الأمر مع كل التقنيات السابقة الذكر، بالتالي لا يملك أحد جوابا حول الوقت التقديري لوصول هذه التقنيات للاستخدام العالمي.

حقيقة لا نعتقد أن ذلك سيتم فعلا خلال العام القادم، لكن كل شيء وارد، والمنافسة وإن كانت قوية بين الشركات العملاقة، إلا أن هناك نقاط محل اتفاق بينها، تحكمها المصالح التجارية البحتة، فباختصار الشركات تستفيد من عدم وضع تقنيات متطورة، لتدفع بعجلة التطوير بشكل بطيء، مما يزيد أرباحا حتما.

ما هو رأيك حول عدم طرح بطاريات متطورة ؟ هل تعتقد أن الشركات لا تريد ذلك فعلا ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

الوسوم

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق