تطبيقات واخبار عامة

بعد سامسونج، هل ستكون جوجل المنافس القوي لأبل ؟

كلنا نعلم أن جوجل لم تكن المنافس المباشر لشركة آبل، بل كانت سامسونج وباقي الشركات المصنعة للهواتف الذكية واللوحيات هي المنافس المباشر، أما جوجل فقد كانت مثل المساعد لتلك الشركات ضد شركة آبل، وقد كان يتوقع أن تأتي اللحظة التي تدخل فيها جوجل المنافسة المباشرة، وها هي ذي اللحظة قد حانت، لكن السؤال، هل ستكون قادرة فعلا على منافسة آبل ؟!

بعد سامسونج، هل ستكون جوجل المنافس القوي لأبل ؟
بعد سامسونج، هل ستكون جوجل المنافس القوي لأبل ؟

نعم لقد دخلت جوجل المعركة بشكل مباشر، وهذا بعد الفشل الذريع الذي منيت به الشركات المصنعة لهواتف الأندرويد ضد شركة آبل من حيث الجودة والأداء بشكل عام، بعيدا عن المبيعات فآبل كانت الشركة الواحدة التي تقف ضد العشرات من الشركات، ونجحت في التفوق عليها، لكن دخول جوجل للمنافسة المباشرة هل سيشكل خطرا على آبل ؟!

لكن ألم تكن جوجل تنافس آبل خلال السنوات الماضية ؟

لا، طيلة السنوات الماضية، كانت جوجل تقف وراء نظام الأندرويد، تحرص على تطويره بشكل جيد، وتقديمه للشركات الأخرى من أجل الاستفادة منه، وأقصى ما قدمته جوجل هي سلسلة هواتف ولوحيات تحت مسمى Nexus، وقد أكدت جوجل أنها لم تكن تشارك في التصميم ولا التصنيع، فقط كانت نسبة مشاركتها لا تتجاوز الـ 20٪، بالتالي لا يمكن تسميتها بالمنافسة المباشرة لشركة آبل أو حتى باقي الشركات الأخرى، وفعلا لم تكن سلسلة نيكسس تحقق النجاح الكبير.

لكن بماذا ستنافس جوجل شركة آبل حاليا ؟

أي متابع لنا يعلم أن جوجل قامت بالكشف عن هاتفين هما Pixel و Pixel XL، والجديد هذه المرة أن الجهازين من تصنيع شركة جوجل، أي هي من قامت بالتصميم، ترتيب القطع، تهيئة النظام، وتحديد جميع التفاصيل، والصناعة كانت من طرف شركة HTC، التي قامت بالتجميع، لكن لا يعني هذا أن الجهاز من تطوير HTC، بل هي قامت بتنفيذ ما طلبته جوجل فقط.

ما هي مزايا هواتف جوجل التقنية التي ستنافس بها ؟

حرصت جوجل على توفير العديد من المزايا التقنية القوية في الهاتفين الجديدين، فهي تعلم أنها ستكون في منافسة مباشرة مع شركة آبل، وكذلك ستكون منافسة للشركات الأخرى الكبيرة مثل سامسونج وHTC وهواوي وغيرها من الشركات الصينية، لذا حرصت على أن تكون هواتفها بالمزايا التالية:

  • أحدث معالج من شركة كوالكم وهو Snapdragon 821.
  • شاشة بدقة QHD بكثافة ألوان عالية.
  • رام بسعة 4 جيجا.
  • سعة تخزين تصل حتى 128 جيجا.
  • سعة تخزين لا نهائية للصور من خلال خدمة جوجل للصور، مفتوحة ومجانية لمستخدمي هواتف جوجل.
  • تحديثات النظام السريعة والمتواصلة.
  • دعم فني متواصل ومباشر ودائم.

من غير المزايا التقنية ستقوم جوجل باستغلال اسمها وعلامتها التجارية الشهيرة من أجل تسويق هواتفها، فمن منا لا يعرف جوجل ؟

ما هي سلبيات هواتف جوجل الجديدة ؟

حتى وإن كانت جوجل شركة عملاقة وذات قدرات كبيرة، إلا أنها جديدة في سوق الهواتف الذكية، ليس لها وزن كبير، وأبرز السلبيات التي ستواجهها في منافسة الشركات الأخرى فضلا عن شركة آبل هي التالي:

    • المواصفات عادية مقارنة بالشركات الأخرى: جميع المزايا التي وفرتها جوجل في هواتفها متوفرة في هواتف أخرى صدرت قبلها، بالتالي لم تأت بالجديد.
    • السعر المرتفع: كان التوقع السائد أن جوجل ستقوم بتوفير هواتفها بأسعار رخيصة، لكن للأسف أسعارها توازي أسعار الأيفون 7 تماما، وهي بذلك غالية جدا، مقارنة بنفس المواصفات الموجودة في الأيفون 7، أو حتى بالنسبة لهواتف الأندرويد التي تأت بنفس المزايا التقنية وبأسعار أرخص بكثير.
    • التصميم العادي: بالنسبة للتصميم، فإن هواتف بيكسل الجديدة من جوجل لم تأت بتصميم فريد، بل هو تصميم مقارب لهواتف HTC وباقي هواتف الأندرويد، بالتالي ليس فيه أي جاذبية.
    • ضعف التسويق: جوجل دخلت رسميا سوق الهواتف بهواتف ذكية تحمل علامتها التجارية جوجل لأول مرة، حتى حدثها للكشف عن هواتهفا لم يكن له التغطية الإعلامية الكبيرة مقارنة بحدث الكشف عن الأيفون 7، أو مؤتمرات سامسونج للكشف عن أجهزتها ! بالتالي سيكون عليها أخذ وقت طويل حتى تنجح في إيصال نفسها وأجهزتها للمستخدمين.

 

آبل ضد سامسونج وجوجل
آبل ضد سامسونج وجوجل

الخلاصة: جوجل لن تستطيع منافسة سامسونج فضلا عن آبل

كلامنا هذا لا يعني أن آبل هي الأفضل في كل شيء، لكن باعتبار اختلاف أجهزة الأيفون من خلال التصميم ونظام التشغيل، فهذا يجعلها المنافس المباشر لجميع الشركات الأخرى، منها سامسونج وجوجل، وما قدمته جوجل لا يخولها لمنافسة آبل ذات الخبرة التي تفوق 10 سنوات في سوق الهواتف الذكية، فضلا عن منافسة سامسونج.

فمع بدايتها المباشرة في عرض أجهزتها، حرصت جوجل على مقارنتها مع الأيفون، وهذا دليل تام على نيتها منافسة شركة آبل، من جهة أخرى اعتمدت نفس الأسعار التي اعتمدتها آبل، وكذلك نفس السعات التخزينية، وحرصت على إظهار أجهزتها في مظهر المتفوق على الأيفون 7، وهذا دليل ضعف في سياسة التسويق مقارنة بما تقوم به آبل.

ما يسعنا قوله أن جوجل إما أنها لن تنجح في البداية، أو أنها ستكون بحاجة لمزيد من الوقت حتى تثبت قدرتها وقدرة أجهزتها على منافسة باقي الهواتف، خاصة وأنها تملك القدرة الإعلانية التي قد تجعلك تشاهد هواتفها في كل مكان تتصح فيه الانترنت، لكن هذا وحده لن يكون كافيا لوحده، وعليها إثبات جدارة أجهزتها في الواقع.

سؤال اليوم:

ما رأيكم في هواتف جوجل الجديدة ؟ هل تعتقد أنها ستنافس آبل أو سامسونج ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا .

‫19 تعليقات

  1. ▶️با اختصار النصل يقول ان الشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجر اي Samsung الشركة الكبرى التي. مدة المالك بمنتجاتها thank u so much. ✅c
    ☪️’
    ٰ

    ✝️

  2. دائما تضحك لانك تعرضت لعملية غسل دماغ اي ذكاء تتحدث عنه اتفه الأشياء لا توجد في لاايفون على سبيل المثال لا تستطيع ان تضيف رنة الى رنات الهاتف

  3. نفس العيب الذي المصنعي بأجهزه سامسونغ note7
    فقد سجلت حالات انفجار حيث ان ابل تسير نفس والسبب الربكه الشديده التي اربكتهم بها الشركات الصينيه والتي قدمت افضل اجهزه بمواصفات راقيه جدا وسعر تنافسي هذا وراء استعجال الشركتين في اعلان دون التأكد والاختبارات الشديد على كل حال فإن هذه الشركات ماديه بحته وبها عيوب كثيره ولكن نحن من صنع لها كيان فهي ليس إلا تأكل من لحومنا ونحن نضحك ونمدح الحقيقه هي جهاز يفي بالغرض ايا كان

  4. حقيقه لا أرى لا ارى انه ابل اجهزتها قويه فأنا اعرف اجهزه كثير لابل تطفي من ذات نفسها لكن كمواصفات دنيئه ولم تغير مند ان اطلقت 6 ولا تغير ابدا نفس الدقه hd ونوع كابستيف ومزعجه للغايه وهي والمعالج ثنائي النواه والان رباعي ولا زال يمتلك البطئ الشديد والحراره العاليه وشي مؤسف صراحه لا اري تغيير فيها بينما باقي كلها غيرت ولازالت مشاكل التهنيج موجوده خصوصا ios 9 و 10 صراحه نظام بطئ للغايه ولا اعرف كيف استخدمه شي مثير للغضب وافضل منه اي جهاز من اي شركه صينيه ولو بمواصفات متوسطه حسب تجربتي الشخصيه شاشه مرهقه للعين ولا بها اي معنى للجوده وبطاريه دنيئه كالرضبع الذي لا يستغني عن الرضاعه شركه احتكاريه للغايه كيبل الشحن صناعه ضعيفهخ ومواده رديئه وكثير و ماديه بحته اي شي مستلزمات سعرها غالي ومبالغ جدا وليس متناول اليد

  5. اعتقد ان جوجل لا تحتاج ان تنافس أبل فيكفي ان نظامها تستخدمة جميع الشركات وهو اول نظام استعمالا في الهواتف

  6. بِسم الله الرحمن الرحيم
    نحن فقط نشتري ونحن فقط من يقارن ، ونحن نريد ان نرفع او ننزل ، والله اعلم ،
    عندما نحن نصل الى مراتب الصناع ، هنا تعالوا بِنَا نقارن عن شي نحن صنعناه مع صناعة الغير
    لا تجعلونا عالة على الغير

    الكلام كثير

  7. انت اول خلنا نقتنع ان سامسونج تنافس آبل بعدين تعال تكلم عن جوجل

    ياأبني آبل تغرد خارج السرب وكل الشركات التي تعمل اجهزتها بنظام اندرويد وهي مجتمعه لم تستطع ان تنحي آبل من صدارتها

  8. مهم جداً ان تكون الشركة اللى تعمل الهارد وير هي نفسها اللي تعمل السوفت وير بهذه الطريقة تنجح الشركة اعتقد ان غوغل وضعت رجلها على اول الطريق لكن امامها طريق طويلة بعد.

  9. من وجهة نظري
    منافسة قوقل تكون في الخدمات المقدمة للمستهلك فقط
    اما من الناحية الاجهزة فهناك تفوق واضح في نظري كان المنافس له سامسونج
    اكرر ما اقوله في اكثر من موقع في الانرنت
    لن تنجح سامسونج على المدى البعيد اذا اصبحت تطرح بالتقنيات الجديدة التي تتوصل اليها بدون اختبارات قوية عليها قبل إطلاقها على اجهزتها الجديدة

    من واقع تجربة
    احد اسباب نجاح اجهزة آبل في العتاد هي ان آبل لا تفعل جميع امكانيات العتاد وانما تستهلك بنسبة اقل من 40‎%‎ في نظري من امكانيات العتاد في اجهزتها
    لكي تصبح سامسونج منافس قوي جداً لآبل تحتاج سنين ضوئية

  10. الخلاصة جوجل لن تستطيع ان تنافس سامسونج فضلا ابل هل تعلم يا عزيزي معنى المنافسة لا والله لو كمت تعلم لما ذكرت المنافسة بين ابل وسامسونج سيدي المحترم لا توجد شركة تنافس سامسونج ابدا قم بدراسة صغيرة عن حصتها في السوق الهواتف فقط ستعلم حينها ان ابل قطرة في بحرها واذكر فقط ما كانت عليه سامسونج قبل ثلاث سنوات كيف غيرت كامل هواتفها من حيث التصميم والمعالج والخ اما ابل فهي كالارملة تبقى كما هي لا يتطور هاتفها الى الابد هي فقط رائدة في حواسيبها شهادة لله

    1. هذا دليل انك بس تبي تسولف ههههه ضحكتني يا اخي
      شدخل قطرة في بحر
      هل تستطيع ان تقارن ملك بالشعب كامل ا؟ اكيد لا
      يا أخوي سامسونج عدد اجهزتها واصنافها ضعف عدد اجهزة ابل اللي هو صنف واحد فقط عند ابل بعشرات المرات اما ان اردت ان تقارن فقارن صنف واحد من سامسونج ضد الايفون وستجد ان لا مجال للمقارنة لان الكفة سترجح لابل

      راح اكون اول شخص يشتري جهاز سامسونج لما يكون عندها نظام خاص فيها غير الاندرويد الفاشل

    2. المنافسة في الأجهزة وليس في الشركات فأبل وسامسونج غنيتان عن التعريف.
      أخي كاتب المقال أنا أرى أن جوجل كفاها غضباً من مقارعة سامسونج لأبل وهي بعيدة عن ذلك رغم أن ساسمونج تطرح أجهزة قوية بالفعل وتتفوق على أبل في بعض الخواص والمميزات. وجوجل ترى أن الغلبة لصالح أبل لذلك ودفاعاً عن نظامها قررت مقارعة أبل بنفسها دون الحاجة لسامسونج.
      يجب أن يعلم الجميع أنهم لابد أن يفكروا بنفس ذكاء أبل ليتفوقوا عليها ، إذا أتينا بالأرقام فإنهم يتفوقون على أبل كثيرا ولكن يبقى الذكاء لصالح أبل .
      وأخيرا لتعلم جوجل جيدا أن العالم برمته مستاء من الإعلانات الكثيره التي تخرج في شاشات الجوال وفي الحواسيب والكل يعلم أن مصدر هذه الإعلانات هي جوجل ،، وهذا بحد ذاته منفر للجهاز،
      سؤال : لماذا لا يقارن الآيفون أو الجلكسي أو أخيرا بيكسل بالجهاز الجبار htc ؟

      تحياتي للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى