تقارير أبل

كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ إليكم قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ

في أقل من عشرة سنوات ، استطاع هاتف آيفون تحقيق مبيعات تخطت المليار وحدة بحسب ما أعلن الرئيس التنفيذي لآبل السيد “تيم كوك” في اجتماع خاص مع موظفي الشركة ، واصفاً الآيفون بأنه المنتج الأهم و الأنجح و الأكثر تغييراً للعالم على حد تعبيره .

كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )
كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )

كان ياما كان و قبل سنوات من الآن ..

وقف “ستيف جوبز” الرئيس التنفيذ لآبل في مؤتمر Mac World معلناً عن أول هاتف آيفون في التاسع من يناير عام 2007 . قبل هذا الإعلان بدأ الآيفون كمشروع سري عام 2004 أطلقت عليه آبل اسم “المشروع الأرجواني Purple Project” و قد ضم هذا المشروع 1000 موظف ، واستمر عمله حوالي 30 شهراً بتكلفة بلغت 150 مليون دولار أمريكي بتعاون مشترك مع شركة الاتصالات الأمريكية AT&T .

كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )
كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )

الآيفون الأول كان هكذا ..

بدأ إطلاق أول آيفون في الأسواق في التاسع و العشرين من يونيو عام 2007 ، الهاتف كان يتمتع بشاشة لمس كاملة بحجم 3.5 إنش ، و معالج من سامسونج بتردد 640 ميجاهيرتز ، و ذاكرة عشوائية بحجم 128 ميجابايت ، و ثلاث سعات تخزينية مختلفة : 4 و 8 و 16 جيجابايت ، و كاميرا خلفية بدقة 2 ميجابكسل ، و نظام تشغيل iOS 1.0 .

كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )
كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )

آنذاك كان هاتف الآيفون ثورياً بمقاييس الفترة التي ظهر فيها للوجود ، و قد بذلت آبل جهوداً مضنية للدعاية للهاتف الجديد ، و كان مصطلح “هاتف المسيح Jesus Phone” شائعاً في الصحف لوصف الآيفون !

وقت ظهور الآيفون كانت شركات مثل نوكيا و بلاكبيري متحكمة في سوق الهواتف المحمولة ، فأين آبل الآن ؟! و أين بلاكبيري و نوكيا ؟!

إصدارات لاحقة ، و نجاحات متواصلة متصاعدة !

خلال السنوات التالية أطلقت آبل العديد من إصدارات الآيفون و نظام التشغيل iOS ، و لك أن تقارن مدى التطور الذي لحق الهاتف و النظام خلال تلك السنوات بالنظر إلى الإصدارات الحالية منها .

كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )
كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )

هاتف الآيفون يمثل الآن العمود الفقري لآبل ، فمبيعات الهاتف التي بلغت مليار وحدة و الاستثمارات القائمة عليه مثل “التطبيقات و الإكسسوارات و قطع الغيار و تكاليف الصيانة” تمثل الدخل الرئيسي للشركة و مصدر الربح الأول .

تنفق آبل أموالاً ضخمة من أجل تطوير هاتف الآيفون و نظام التشغيل و الحفاظ على ثقة المستخدمين في علامتها التجارية ، و بالتوازي أيضاً تموّل آبل حملات إعلانية ضخمة للتسويق للآيفون ، و لك أن تعلم أن آبل قد أنفقت نحو 650 مليون دولار للدعاية و التسويق للآيفون خلال السنوات الخمس الأولى من إطلاقه ( الفترة من بين 2007 حتى 2011 ) .

الآيفون المنتج الأكثر نجاحاً في التاريخ !

الحواسيب الشخصية التي غيرت العالم استغرقت 27 سنة حتى تصل مبيعاتها إلى المليار ، و استغرق العالم 131 سنة حتى أصبح هناك مليار سيارة تمشي على الطرق ، أما ملاهي ديزني فلم يصل عدد زوارها إلى المليار إلا بعد مرور 49 سنة على افتتاحها !

كيف استطاعت آبل بيع مليار آيفون ؟ ( قصة المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ )
“تيم كوك” حاملاً الآيفون رقم مليار !

أما بالمقارنة بالمنتجات التقنية ، فإن المنتج التقني الأقرب إلى الآيفون هو جهاز “البلاي ستيشن” من سوني و الذي حقق مبيعات تقارب الـ 400 مليون وحدة منذ إطلاقه عام 1994 !

برأيك ما الذي جعل الآيفون يتربع على عرش المنتجات التقنية ؟! أخبرنا بالتعليقات :)

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا، تابعونا من هنا او [email protected]

جديد قناة أخبار التطبيقات في تيليجرام: تابعونا الان عبر قناة اخبار التطبيقات في تيليجرام لتحصلوا على مفاجآت عديدة وجديدة لا تفوت، تابعونا من هنا او هذا الرابط: https://telegram.me/followarabapps.

الوسوم

‫19 تعليقات

  1. “الناس لايعلمون ماذا يريدون حتى تأتي به إليهم”
    ستيف جوبز

    تطبيق هذه المقوله هو سبب نجاح الشركه “الابتكار”

  2. والله لا تعلمون شيئا عن الجهاز ايفون من فضائه على مر التاريخ كي يخفيها لانه بالنسبة للمطورين فليس هناك اي فرق بين ايفون ١ وايفون ٧ سوى الحجم واللون

    1. يعني مافيه فرق في التصميم ؟
      مافيه فرق في السرعة ؟
      مافيه فرق في وضوح الشاشة ؟
      في قوة الكاميرا ؟
      في أنظمة التشغيل ؟
      في ميزة الـ ثري دي تتش ؟
      في قوة الصوت ؟
      في وضوح الصوت ؟
      في مساحات التخزين اللي كانت 4 جيجا حتى وصلت 128 ؟
      وين عقلك ؟

  3. لا أظن ان من العدل مقارنة السيارات والبلاي ستيشن بالايفون لاني اعتقد ان الجميع يريد شراء هاتف ولا أظن ان الجميع يستطيع شراء سيارة او ان الجميع يريد بلاي ستيشن وشكرا لكم

  4. نعم كل المصادر الإعلامية تحدثت عن هذا المليار ، حيث قيل في كل منزل يوجد أيفون .
    كم هو رائع أن نجد عبقري مثل ستيف :) ، له طموح كبير ، لمذا لا نرى مثل هذه الطرق في البحث و تطوير منتجاتها ، و الله عندما نرى واجهة الأيفون الأول لا نرى تغيير كبير بالنسبة لآخر إصدار هذا ليس دليل على أن أبل لم تغير شيء ، لكنه دليل على عظمة الإصدار الأول الذي لا يزال يحافظ على هذه الواجهة ،
    حتى أبل لا أشاطرها فيما تفعل الآن ، لنطرح السؤال هل هذه الخلية التي انتجها ستيف و المتكونة من 1000 باحث لا تزال تنشط ؟ إن كان نعم فمنذ 2007 مذا إكتشفت ؟ و إن كان لا فإنني لا أشاطر القائمين على الشركة ، مع العلم أن الشركة أصبح لها من المال ما تنشئ الكثير من الخلايا الباحثة .
    شكرا لك ستيف ، و أيفوني دائما حاضر معي في السراء و الضراء ^_^

  5. نحن نروج لهذه المنتجات ونعلن عنها مجانا علمنا أو لم نعلم فهذا التطبيق ومعه الموقع وآيفون إسلام لا أدري في الحقيقة هل تدعمها أبل أو ما طبيعتها وكيف تعمل وما معنى آيفون إسلام ؟!

    1. أهلاً أخي الكريم ،،
      في الحقيقة نحن موقع مستقل لا نتلقى أي دعم أو تمويل من آبل أو أي شركة أخرى ،،
      دورنا فقط يقتصر على نقل الأخبار و التقارير بصورة موضوعية قدر الإمكان ،،
      حتى هذا المقال لا آراء شخصية فيها ،، إنه يحتوي على حقائق دامغة ،،
      و بإمكاني تزويد بمصادر عن كل معلومة فيه :D
      موقع أخبار التطبيقات ينقل أخبار آبل و شركات الأندرويد و التطبيقات العاملة عليها أيضاً ،،
      و للمستخدم حرية الخيار في الأخير :D

  6. تحية طيبة أولا
    أود بأن أسرد رأيى بخصوص تربع آيفون عَلى عرش المنتجات التقنية و هذا يرجع لعدة أسباب :-
    ١- مواكبته للتكنولوجيا.
    ٢- مستوى الأمان العالى.
    ٣- الدعاية المتقنة.
    ٤- ارتفاع سعره.
    ٥- الشكل الراقى له.
    ٦- مستوى الخامات المصنع منها و جودتها العالية.
    باختصار هناك اتقان فى عملية التصنيع تلاها و سبقها دعاية و تسويق احترافي.

    1. لانه غالي الناس تشوفه أفضل بدون ما تجربه

      ونتسارع عشان نشتريه

      وانا واحد منهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق