تقارير أبل

الأيفون 7 سيكون متكون من شرائح شركة انتل

عادة نحن المستهلكين نطمح لأن نحصل على أفضل شيء، سواء سيارة، هاتف، لوحي، أو غير ذلك، وطبعا يكون هذا عند الشركات الكبيرة، المشهورة بقوتها، آبل توفر هذا النوع من الأجهزة، لكن دوما تعتمد على كثير من الشركات في توفير وتجميع أجهزتها، لكن ماذا لو اعتمدت على شركة واحدة؟ ربما هذا سيكون قريبا كما تفيد التقارير الجديدة.

الأيفون 7 سيكون متكون من شرائح شركة انتل
الأيفون 7 سيكون متكون من شرائح شركة انتل

نعم، تلقب آبل بشركة التجميع، حيث تقوم بتجميع أجهزتها من عدة شركات مختلفة، حيث مثلا نجد أن المعالج من شركة، الشاشة من شركة مختلفة، الحساسات من شركة، الرام من شركة، وكذلك شريحة الاتصال، حساس وعدسة التصوير من شركة مختلفة، وأغلب القطع الأخرى، وعادة لتقوم بذلك تحتاج للكثير من الجهد، والجمع بينها بدون حصول أي مشاكل تقنية، وهذا ما نجحت فيه آبل.

عادة لا يظهر أي مشاكل او تعارض في عمل أجهزة آبل، رغم اختلاف القطع الداخلية، لكن مؤخرا ظهرت مشكلة واحدة وهي اختلاف الأداء بين نسخ الأيفون الجديد، على كل حال، الحل الذي يظهر في الأفق هو اعتماد آبل على شركة واحدة لتوفر لها أغلب القطع التي ترغب بها، وهذه الشركة بحسب التقارير هي شركة إنتل العملاقة، هذه الأخيرة التي تسيطر على عالم المعالجات الحاسوبية كما هو معروف.

التقرير الجديد يؤكد أن آبل تعاونت مع شركة إنتل، حيث حرصت على توفير فريق تعداده 1000 موظف من أجل العمل وتوفير قطع وشرائح الأيفون القادم، وطبعا هو الأيفون 7، والتقرير يشير إلى أن آبل ستبدأ بالاعتماد على رقاقة وشريحة الاتصال الجديدة من إنتل وهي 7360 LTE، وربما لن تتوقف آبل وإنتل عند هذا الحد.

حيث يشير التقرير ذاته إلى ان آبل قد تعتمد على إنتل في توفير معالجها الجديد A10، بالتعاون مع شركة TSMC، بطبيعة الحال كل شركة منفردة لن تتمكن من توفير جميع طلبات آبل من معالجها الجديد، حيث أن قدرتهما محدودة وطلب آبل كبير جدا، على كل حال هذه الخطوة جيدة جدا، خاصة إن كان الأيفون الجديد مجمعا بقطع أغلبها من شركة واحدة، فهذا سيسهم في جعل أداءه أحسن، خاصة من حيث التكامل وقلة التعارض.

على كل حال، يبقى أن الحل بالنسبة لآبل هو الانتقال لتصنيع وتجميع أجهزتها بنفسها، وهذا سيسمح لها بتوفير الجودة الأكبر وإنقاص المشاكل، لكن من الناحية التجارية، آبل ترى أن ذلك سيكلفها الكثير، ويغني عنه الاعتماد على شركات متنوعة، وتكتفي هي بتطوير النظام وكذلك الشرائح المطلوبة، طبعا والواقع يثبت تفوقها في هذا بعيدا عن أي مشاكل كبيرة.

ما رأيك فيما ورد في التقرير؟

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات واخبار التطبيقات لاجهزة ابل والاندرويد لا تتوقف على صفحاتنا الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحتنا في الفيسبوك من هنا او تويتر من هنا او جوجل بلس من هنا او اليوتيوب من هنا .

هل انت مطور للتطبيقات او شركة مطورة للتطبيقات وتود مشاركة تطبيقك مع زوار اخبار التطبيقات ؟

موقع وتطبيق اخبار التطبيقات في اجهزة ابل والاندرويد يتمتع بكم زوار هائل من المتصفحين والمستخدمين يوميا، يمكنك ان تنشر تطبيقك هنا، فقط راسلنا على بريدنا الالكتروني: [email protected]

جديد أخبار التطبيقات: تابعونا الان عبر حساب اخبار التطبيقات في انستجرام لتحصلوا على مفاجات عديدة وجديدة لا تفوت قريبا ، تابعونا من هنا .

‫23 تعليقات

  1. ان تقول “تلقب آبل بشركة التجميع” فهذا فيه غلط كبير و عدم معرفة بتكنلوجيا الصناعية لتكون شركة تجميع هو ان تقوم بأخذ قطع جاهزة من السوق و تجمعها لتنتج جهاز كما يقوم البعض في تجميع جهاز الكميوتر الخاص به بقطع جاهزة في السوق و لكن ابل لاتقوم بذالك فهي تقوم بتصميه الجهاز و تصميم القطع المطلوبة للجهاز و اعطائها لمصانع لانتاجها بموصفات خاصة كذالك تفعل اكبر شركات صناعة الطيرات في العالم ايرباص و بوينج و كذالك تفعل ايضاً ناسا في مكوك الفضاء و الاجهزة المستخدمة فيه و كذلك تفعل لوكهيد مارتن في صناعة الصوايخ البالستية و الصناعة الحربية و انا شخصياً عندما كنت ادرس في امريكا قمنا بزيارة مع الجامعة لمصنع الكترونيات يقوم هذا المصنع بصناعة الكثير من الالكترونيات الخاصة بوزارة الدفاع الامريكية و منها في ذلك الوقت الدبابة الامريكية M-50

  2. سلام عليكم رجاءا ايش موضوع الذاكرة العشوائة مرة كاتبين في موضوع سابغ انه واحد جيجا وفي موضوع ذاكرين انها 2جيجا ومعاي 6اس وما عارف كيف اصل لنتيجة خبرونا الحقيقة وشكرا لكل من يجيب على السؤال.

    1. اخوي الكريم الوقت لا بزال مبكر جداً على موعد نزول الآيفون ٧ بل حتى الحديث عن مواصفاته ومميزاته

  3. رائعة دائماً يأبل ،بالتوفيق وإلى الأمام دوماً ، جزاكم الله كل خير يافريق أخبار التطبيقات

    دمتم في ود ، وفي أمان الله

  4. وين تفوٌق أبل ؟! والبطارية ضعيفة في الايفون ،، لماذا لا تطوّر البطارية بدل هده الشراكة الجديدة!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى