اخبار الأندرويد

أهم ميزات نظام Android L الجديد من جوجل

كشفت جوجل في حدث البارحة الخاص بها عن نسخة جديدة من نظام الأندرويد، والتي تحمل اسم Android L، لكن لحد الآن لا يوجد تفاصيل كثيرة، لذا سنحاول في هذا المقال الحديث عن أهم ميزات هذا الإصدار.

تغيير التصميم باحترافية
تغيير التصميم باحترافية

أولا: ميزة Material Design

من أهم ما جاء في الإصدار الجديد من نظام الأندرويد أو Android L هو التصميم، والذي لخصته جوجل في وصفه بـ Material Design، حيث قامت جوجل بتحديث واجهة المستخدم، فحرصت على تطوير التصميم، فالآن وكما ترون في الصورة التي تعد نموذجا فوق، تغير التصميم في نظام الأندرويد، أصبح أكثر حياة ورقيا وجمالا، ويمكن للجميع ملاحظة الجمالية الموجودة في التصميم.

من Android l
من Android l

نعم هذا ما حرصت عليه جوجل في ميزة Material Design، جعل نظام الأندرويد حيا بعدما كان المستخدمون حول العالم يشتكون من تصلب النظام من حيث التصميم، تركيزه على الألوان القاتمة، ونقص العناصر الجمالية، وزيادة على كل ما ذكرناه، فالتصميم الآن يجعل التحكم بالنظام الآن من خلال اللمس أكثر فائدة وسهولة وعملية !

ميزة Enhanced Notifications أو الإشعارات المعززة
ميزة Enhanced Notifications أو الإشعارات المعززة

ثانيا: ميزة Enhanced Notifications أو الإشعارات المعززة

تعد الإشعارات في أي هاتف ذكي في العصر الحديث مهما كان نظام التشغيل الذي يعمل به، من أهم عناصر النظام، لذا كل شركات تطوير الأنظمة تحرص على أن تجعل نظام الإشعارات الخاص بها أكثر ذكاء وجمالا وعملية، وهذا ما فهمته جوجل وحرصت على تطبيق في الإصدار الجديد من نظام الأندرويد.

الآن يمكن التحكم في الإشعارات التي تظهر في شاشة القفل، فقد تم تجميع الإشعارات الخاصة بكل تطبيق في بطاقة واحدة، وببساطة يمكن للمستخدم حذف الإشعار بالتمرير إلى اليمين لتختفي الإشعارات.

ومثل إصدار IOS 7 من آبل، ستظهر الإشعارات في حال كان المستخدم يعمل بأحد التطبيقات، وستظهر الإشعارات بنافذة صغيرة ويمكن للمستخدم النقر عليها للتحول إلى مصدر الإشعارات، أو إلغاءه، وبشكل ملخص يمكن القول أن جوجل قد حرصت على جعل نظام الإشعارات أكثر ديناميكية.

نظام ART ودعم معالجات ذات معمارية 64 بت
نظام ART ودعم معالجات ذات معمارية 64 بت

ثالثا: نظام ART ودعم معالجات ذات معمارية 64 بت

من المفترض أن تحرص جوجل على جعل النظام أسرع، أخف، أكثر سلاسة وجمالا من حيث التصميم، وأهم شيء لا يستهلك كثيرا من موارد الجهاز والبطارية، وهذا ما جعل جوجل تعمل على تطوير ميزة ART والتي تتيح تسريع النظام، جعله أكثر جاهزية وسرعة في العمل وفي التعامل مع التطبيقات.

من جهة أخرى النظام الجديد سيدعم المعالجات ذات معمارية 64 بت، والتي تتميز بالسرعة والأداء العالي جدا، وهو معروف في عالم الحواسيب زيادة على أنه آبل قد اعتمدت هذه المعمارية في أجهزتها الأخيرة، وهو ما قدم لها نتائج جد مبهرة وراقية من حيث الاستخدام.

ميزة ART من المتوقع كذلك أن تساعد وبشكل كبير على ضبط استهلاك النظام والتطبيقات للبطارية، بالتالي من المتوقع وبشكل كبير جدا أن تتحسن نتائج البطاريات، وسيصبح بالإمكان القول أن الأندرويد لن يكون مستهلاك لها، وفي حال كانت تضعف بسرعة فهذا راجع إلى المصنع للبطارية.

مشروع فولتا أو Project Volta لمراقبة حالة البطارية
مشروع فولتا أو Project Volta لمراقبة حالة البطارية

رابعا: مشروع فولتا أو Project Volta لمراقبة حالة البطارية

في كثيرة من الأحيان يشتكي صاحب جهاز معين من سرعة نفاذ البطارية، في حين أن شخص آخر لا يشتكي من ذلك ويقول أن الجهاز بطاريته تدوم طويلا، لكن إذا رجعنا إلى السبب وتحليله علمنا أن الأول يستخدم تطبيقات تستهلك نسب عالية من البطارية، وبالتالي تجعلها تنهار.

جوجل من خلال مشروع فولتا أو Project Volta لمراقبة حالة البطارية، ستوفر للمطورين ما يفيدهم لمعرفة استهلاك تطبيقهم للبطارية، باعتبار أن بعض الأخطاء البرمجية قد تجعل التطبيق يستنزف الكثير من نشاط البطارية دون فائدة، وهذه ميزة بالفعل رائعة.

خامسا: ميزة وضع توفير الطاقة

زيادة عن مشروع فولتا، أضافت جوجل ميزة جديدة في الإصدار الجديد من الأندرويد، والتي تتيح للمستخدم الحفاظ على بطارية جهازه في حال كانت ستنفذ، بحيث يقوم هذا الوضع بجعل المعالج يعمل بأقل ما يمكن، وتخفيض سطوع الشاشة تلقائيا، والتقليل من دقة الشاشة أيضا.

يمكن لأي مستخدم للإصدار الجديد من الأندرويد تفعيل هذا الخيار يدويا، أو أن يجعله يتفعل تلقائيا بمجرد وصول نسبة البطارية 20 ٪.

تطبيق Android Device Manager
الحماية من إعادة ضبط المصنع

سادسا: ميزة تحليلات خاصة بالتطبيقات

قامت جوجل بإضافة ميزة قتل الجهاز وإيقافه تماما حال فقدانه أو سرقته، كما هو الحال عند آبل مع أجهزتها الأيفون والآيباد، وعبر ميزة تتبع الأيفون، والتي تتيح للمستخدم معرفة مكان جهازه إرسال رسالة له، قفل الجهاز برقم سري، والخيار الأصعب هو حذف جميع معلومات الجهاز ومحتوياته، مع غلقه تماما بحيث لن يتمكن السارق من استخدام الجهاز حتى يحصل على كلمة السر والإيميل الخاصة بحساب صاحب الجهاز.

هذه الميزة تحمل اسم kill switch، وقد تحدثنا عنها سابقا تحت عنوان: جوجل ستضيف ميزة Kill Switch لغلق الهاتف عند سرقته

أخيرا: ليس هذه كل ميزات الإصدار الجديد من نظام الأندرويد أو Android L، ولكن هذه أهم الميزات التي أحببنا إخباركم بها والتي هي من بين العديد من الميزات الكثيرة التي أضافتها جوجل، وبطبيعة الحال النظام في النسخة التجريبية ومن هنا حتى موعد إطلاقه رسميا للمطورين، من المؤكد أن جوجل ستضيف ميزات أخرى كثيرة، سنحدثكم عنها حال توفرها إن شاء الله.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

انضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات والأخبار والمزيد ..

انضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات والأخبار والمزيد ..

انضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات والأخبار والمزيد ..

إنضموا الى قناة اخبار التطبيقات في اليوتيوب لتحصلوا على افضل واحدث الشروحات الخاصة باجهزة الاندرويد والمزيد …

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. في ميزة مهمة جدا وقد غفلت عنها قوقل ولم تتطرق لها وهي
    الحذف التلقائي للتطبيقات المفتوحة والغير مستخدمة التتي تتسبب في بطئ الأجهزة التي تعمل بنظام الاندرويد .. تمنيت أن يتم التطرق إلى هذه الميزة ونقول ان شاء الله يتم حل هذه المشكلة قريبا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق