أخبار التطبيقات يختبر جهاز الايفون 4 أس الجديد ويأتيكم بهذه النتائج !

بعد مرور سنة وأربعة اشهر على ظهور الايفون 4، طرحت شركة “ابل” جهاز ايفون 4 أس، وهو أحدث جهاز من هذه السلسلة. ورغم انه قوبل باستياء وخيبة أمل عميقتين لدى عشاق التكنولوجيا من صناعة “ابل”، إلا انه حطم جميع الأرقام القياسية لكافة الأجهزة السابقة له، إذ شهد اليوم الأول للتسجيل المسبق لاقتناء هذا النموذج قرابة مليون طلب.

إختبار الايفون 4 اس

إختبار الايفون 4 اس

وهنا يطرح السؤال: هل يجدر بنا شراء جهاز الايفون 4 أس الجديد ؟

للإجابة عن هذا السؤال تمكنا من الحصول على جهاز الايفون الجديد لإخضاعه للتجارب الضرورية والتعرف على أدائه عن كثب والخروج بانطباع نعتمد عليه في توصياتنا واستنتاجاتنا.

تعليمات صوتية لا تفهم العربية !

من أكثر البرامج الجذابة في الجهاز الجديد هو برنامج Siri القادر على التحكم الصوتي بالجهاز. ورغم انه برنامج مستحدث بالكامل إلا انه لا يستجيب للعمل في النماذج السابقة من الايفون.

أول ما يلفت النظر في أداء برنامج Siri انه بحاجة لاتصال انترنت لكي يؤدي دوره، وفي حال كان المستخدم مقيدا برزمة انترنت محدودة فمن المتوقع أن يستغني عن هذه الخدمة.

الأمر الثاني الملفت للانتباه أن برنامج Siri يفهم الانجليزية والألمانية والفرنسية ولا يفهم سواها حاليا، أي انه غير قابل للاستخدام باللغة العربية، ناهيك عن أن الخدمة في بعض المجالات تتعلق فقط بالولايات المتحدة مثل البحث عن المؤسسات والمصالح التجارية.

ولكن التجربة أظهرت أن تلقين الجهاز بالانجليزية بلكنة عربية يعطي نتائج جيدة.

فقد أملينا على Siri العديد من المهام بالانجليزية بلكنة عربية وكان يستجيب بصورة جيدة لكل ما نلقنه من كلمات للبحث في جوجل أو عمليات معقدة أكثر مثل طلب حالة الطقس في مدينة ما أو سعر العملات او أخبار احد نجوم الكرة. ولكن البرنامج كان يجد بعض الصعوبة حين نلقنه بكلمات عربية في أساسها مثل الأسماء العربية فكان برنامج Siri يجد صعوبة في التعرف عليها وتنفيذ ما نريده منه.

علاوة على ذلك فقد كان البرنامج يستجيب جيدا عندما نملي عليه ملاحظات ليدونها في المفكرة أو نطلب منه بلغة انجليزية غير مضبوطة حسب القواعد اللغوية السليمة.

وحين قلنا لبرنامج Siri إننا ننوي احتساء القهوة في نيويورك سارع إلى تقديم لائحة طويلة من المقاهي. ولكن حين طلبنا هذا في مدينة عربية لم يتمكن البرنامج من الإشارة إلى أي مقهى.

وكان البرنامج يجد صعوبة بالغة حين كنا نطلب منه إرسال SMS لشخص يحمل اسما غير انجليزي، فهو كان يجد صعوبة بالغة وهو يقلب الأسماء في لائحة الأصدقاء المحفوظة في الجهاز قبل التوقف عند الاسم الأقرب إلى اللفظ الذي سمعه، في حال كان الاسم مدونا بأحرف انجليزية.

خلاصة القول إن برنامج Siri رائع الأداء طالما تحدثنا إليه بالانجليزية رغم اللكنة العربية في حديثنا ورغم الاعوجاج في لفظ بعض الكلمات، إلا انه كان يفهم ما نريده وكان يؤدي دوره على أكمل وجه. المأخذ الأول عليه هو انه لا يفهم سوى هذه اللغات الثلاثة (الانجليزية والألمانية والفرنسية)، والمستخدم العربي الذي لا يتقن الانجليزية أو ذلك الذي يستخدم اللغة العربية في تدوين كل شيء في جهازه لن يتمكن من الاستفادة من Siri أبدا ناهيك عن أن البرنامج يبقى أجنبيا ولا يعرف شيئا عن المصالح التجارية والمؤسسات والشوارع والمطاعم وغيرها من مبانينا المحلية.

الايفون الأسرع على الإطلاق

إلى جانب الاستجابة للتعليمات الصوتية، فإن الجهاز الجديد يمتاز عن سلفه بكاميرا ذات جودة أفضل وبمعالج أسرع وهو من نوع A5 وهو نفس المعالج المعتمد في جهاز الايباد 2.

وحين نقول إن الجهاز الجديد الايفون 4 أس أسرع من حيث الأداء من سلفه الايفون 4، فإننا نعني بأن هذا الفارق في السرعة نشعر به فقط حين نضع الجهازين جنبا إلى جنب ونقوم بعمليات مشابهة في الاثنين معا، عندها فقط سنلاحظ أن الجهاز الجديد يستجيب بسرعة أكبر ببضع ثوان عن سلفه الايفون 4 حين يتعلق الأمر بلعبة ثلاثية الأبعاد أو بفتح صفحة موقع على شبكة الانترنت.

ولكن في حال أجرينا هذه العملية على كل جهاز على بعيدا عن الآخر ، فمن الصعب على المستخدم ملاحظة الفرق في سرعة الجهازين.

وعلينا القول إن الفرق في السرعة بين جهاز الايفون 4 أس والايفون 4 غير ملحوظ بهذه الصورة مثلما هو الحال بين جهازي الايفون 3G و3GS أو كما هو الفارق الواضح في سرعة الأداء بين 3GS والجهاز الذي جاء بعده الايفون 4.

الأيفون 4 أس مزود بكاميرا فائقة الجودة دقتها 8 ميجا بيكسل، وهي سريعة جدا في التقاط الصورة ومن يمارس هواية التصوير لا بد انه يدرك ما معنى السرعة الفائقة في التقاط الصورة، لأن جزيئات الثانية أحيانا ذات أهمية حاسمة لصورة جيدة. ويشار إلى إن الايفون 4 مزود بكاميرا تعطينا صورا لا تدعو إلى الخجل بها.

جاء الايفون الجديد مزودا بنظام التشغيل الجديد من “ابل” وهو iOS5 التي تتميز عن سابقتها من نسخ ذات النظام بأنها تحتوي على منظومة مستحدثة من التنبيهات وكذلك تتضمن خدمة “السحابة” iCloud وتطبيق iMessage، وعلى ما يبدو فإن هذه النسخة تعتبر حاليا أفضل نسخة لتشغيل الهواتف الجوالة على الإطلاق، ولكنها متاحة كذلك لأجهزة الايفون 4 ولأجهزة الايفون 3GS.

من الأفضل التروي

إذن نعود للسؤال المطروح: هل ننتقل إلى استخدام جهاز الايفون 4 أس ونتخلى عن الايفون 4 ؟

خلافا للأجهزة الجديدة التي اعتادت على طرحها في السابق شركة “ابل”، فقد اكتفت هذه المرة بتحسينات طفيفة على جهاز الايفون 4 المتداول بين المستخدمين، ولهذا ليس هناك أي سبب مقنع لكل مستخدم لجهاز ايفون 4 أن ينتقل لاستخدام الايفون 4 أس، إلا إذا كانت لديه الرغبة الجامحة في استخدام تقنية Siri محدودة الإمكانيات للناطقين بغير الانجليزية والألمانية والفرنسية. أما المستخدمين الذين بحوزتهم أجهزة أقدم، فهم بلا شك سيشعرون بالفارق بين ما كان لديهم من جهاز ومن يقتنون الآن.

ومع هذا فإننا ننصح كل من يرغب باقتناء الجهاز الجديد بأن يتروى عدة أيام قبل شراء الجهاز الجديد: فمن المتوقع أن تطرح جوجل وسامسونج الأربعاء نسخة نظام التشغيل الأحدث من سلسلة الاندرويد وهي “ساندويش الايس كريم” أو ما تعرف باندرويد 4.0 كما يتوقع أن تأتي هذه النسخة معتمدة في جهاز كثر الحديث عنه وهو Nexus Prime من صنع سامسونج. هذا الحدث قد يقلب كل المعايير القائمة في سوق الهواتف الذكية.

يتوقع أن يصل جهاز الايفون 4 أس إلى منطقة الشرق الأوسط مع نهاية العام الجاري أي بعد شهرين كأقصى موعد، وعلى ما يبدو أن سعره سيقارب 4600 ريال سعودي، ولكن دعونا ننتظر ما سيجري حتى ذلك الحين.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

202 تعليق

  1. مشكورين يا اخبار التطبيقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*