اخبار الأندرويد

هل تشتري هواوي معالجات TSMC من ميدياتك بشكل غير قانوني؟

في مقال سابق شاركناكم واقع المشكلة بين هواوي وشركة تصنيع المعالجات الأهم عالميًا TSMC والتي قادت الأمور إلى منع هواوي وحظرها رسميًا من شراء معالجات TSMC بشكل مباشر، وهو ما جعل هواوي تفكر رسميًا في استيراد المعالجات من شركة ميدياتك، لكن الأمور أصبحت أكثر غرابة بعد تصاعد الشائعات حول أن هواوي تريد أن تشتري معالجات TSMC الممنوعة عنها بشكل غير مباشر من خلال شركة ميدياتك! فما هي تفاصيل هذه القضية الغريبة؟هواوي

هل تشتري هواوي معالجات TSMC بشكل غير رسمي عبر ميدياتك؟

التعاون بين شركة هواوي و TSMC كان تعاونًا في منتهى الأهمية، هذا حيث أن العملاقة الصينية تستخدم معالجاتها الخاصة Kirin في هواتفها، لكن هذه المعالجات يتم تصنيعها من طرف TSMC لأن هواوي غير قادرة -بشكل من الأشكال- على تصنيعها بنفسها، وهو ما جعل هواوي ثاني أكبر عملاء شركة TSMC بعد أبل الأمريكية، لكن وكما ذكرنا لكم فهذا التعاون قد انتهى.

المضحك في الأمر هو أن هواوي بدأت في اللجوء لشركة ميدياتك لشراء معالجات الجيل الخامس منها والتحضير لشراء معالجات 5 نانومتر عند توافرها، لكن في واقع الحال فشركة ميدياتك نفسها تعتمد على TSMC في تصنيع المعالجات! مما أثار الشكوك حول نية هواوي في شراء معالجات TSMC بالذات من خلال ميدياتك، وهو تحايل واضح على القوانين وبالرغم من أن قوانين أمريكا ظالمة لهواوي إلا أن التحايل يبقى تحايل!

معالجات TSMC

بشكل مبهم وغير واضح التفاصيل أعلنت ميدياتك رسميًا أنها لن تبيع المعالجات لهواوي بشكل غير قانوني! لكن هذا لا يعني أن ميدياتك لن تبيع معالجاتها لهواوي بشكل عام، بل لفظ “غير قانوني” هنا يوضّح أن علمية التحايل لن تحدث، وأن هواوي ستشتري معالجات ميدياتك المحددة وليس معالجات خاصة من TSMC تمر لها من خلال ميدياتك!

على كل حال، هواوي وبعد كل هذا لازال لديها طريق آخر كما شاركناكم من قبل وهو الاعتماد على شركة SMIC الصينية المحلية، وهي شركة مشابهة لـTSMC لكنها أقل تقدم منها، لكن المضحك مرة أخرى هو أن SMIC قادرة فقط حتى الآن على تصنيع معالجات بدقة تصنيع 14 نانومتر! هذا في حين أن العام القادم سيكون عام الـ5 نانومتر.

ما رأيك إذن؟ وهل تظن أن مشكلة TSMC تلك هي القشة التي ستقسم ظهر البعير بالنسبة لهواوي؟ أم أن العملاقة الصينية لديها طرق أخرى للتغلب على الأزمة؟

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق