تطبيقات واخبار عامة

للنقاش – هل ما زلت تشاهد التلفاز ؟ أم تكتفي بالأجهزة الذكية؟

في وقت مضى كان التلفاز هو رفيق الساعات الطويلة التي يقضيها أغلب الناس، يشاهدون من خلاله برامج منوعة بحسب ذوق كل شخص، لكن مع ظهور الانترنت بداية، ثم الهواتف الذكية واللوحيات، يمكن القول أن التلفاز أصبح من الماضي رغم محاولات مواكبة العصر، لكن ليس عند الكثيرين، وهنا موضوع جديد ونقاش متجدد، نسمع فيه آرائكم حول التلفاز ؟!

للنقاش - هل ما زلت تشاهد التلفاز ؟ أم تكتفي بالأجهزة الذكية؟
للنقاش – هل ما زلت تشاهد التلفاز ؟ أم تكتفي بالأجهزة الذكية؟

اليوم سنناقش معكم حالة التلفاز في الوقت الحالي، هل يمكن أن ينتهي عهده عن قريب ؟ وبعض القضايا المهمة مع ظهور الهواتف الذكية واللوحيات ؟

التلفاز لم يعد يستخدمه إلا كبار السن !

هذه المقولة المنتشرة حاليا، لم يعد يشاهد التلفاز حاليا إلا كبار السن، ويقصد بهم غالبا أي شخص خارج هذا الجيل، الذي لم يُبتلى باستخدام الهواتف الذكية واللوحيات، ولا يجيد استخدامها، عادة يكون سن هؤلاء ما بين 45 سنة فما فوق !

هذا هو الملاحظ بشكل عام، يمكن لأي شخص منكم التأكد من الأمر برؤية حالة التلفاز في منزله، من يشاهده، كم مرة يتم تشغيله، مقارنة باستخدام الهواتف الذكية واللوحيات، يمكن القول أنه ربما لم يعد يعد التلفاز يشتغل تلك الساعات الطويلة مقارنة بوقت مضى !

الهواتف الذكية، اللوحيات، الحواسيب المحمولة وطبعا شبكة الانترنت أخذت مكانة التلفاز !

كما في الصورة السابقة، في عائلة يكون الأب والأمر فيها أكثر من 40 سنة، مع أطفالهم، ففي الغالب الوالدين هم من يشاهدان التلفاز، في حين أن الأبناء كل واحد منهم ممسك بجهازه، إما حاسوب محمول (لاب توب)، أو جهاز لوحي، أو هاتف ذكي، وكل واحد منهما يستخدم جهازه في أمر معين، مثل الألعاب، مشاهدة فيديو، تصفح الشبكات الاجتماعية والدردشة.

مقارنة بالتلفاز، الهواتف الذكية واللوحيات والحواسيب المحمولة توفر محتوى غني ومزايا كثيرة نلخصها في التالي:

  • إمكانية التحكم في المحتوى، عكس التلفاز الذي يفرض عليك ماذا تشاهد.
  • الكثير من الخيارات، محادثة صديق، تصفح الشبكات الاجتماعية والألعاب.
  • محتوى غني كما هو معروف عن شبكة الانترنت (متجدد).

الدليل على أن مكانة التلفاز بدأت بالإنهيار لصالح الأجهزة المذكورة سابقا، هو قيام أغلب القنوات الفضائية بتوفير البث المباشر عبر مواقعها الرسمية، وهذا لجذب الناس الذين لم يعودوا يجلسون أمام شاشات التلفاز، وللحصول على المزيد من المشاهدات !

أجهزة التلفاز الذكية
أجهزة التلفاز الذكية

باختصار، تستطيع مع هاتفك الذكي وجهازك اللوحي أو حاسوبك القيام بكل ما تريده، أم مع تلفازك فقد لا تحصل على البرامج المناسبة لك، وتصبح الأخبار مملة، ولن تحصل على محتوى متجدد بسرعة !

هل ستعود مكانة التلفاز مع Smart TV ؟!

الشركات المنتجة لأجهزة التلفاز تعلم أنه في الآونة الأخيرة تحول التلفاز إلى مجرد قطعة يتم تزيين بها صالة المنزل أو الغرفة، وأنه جهاز إضافي لوقت الحاجة، لهذا لم يعد الإقبال عليه كبيرا، والمبيعات أصبحت ضعيفة، واتجه الجميع لصالح الهواتف الذكية واللوحيات، لهذا قامت هذه الشركات بالسعي لتوفير المحتوى المتجدد إلى أجهزة التلفاز.

لهذا قدمت التلفاز الذكي أو Smart TV، وهو تلفاز يمكنه الارتباط بشبكة الانترنت، تقديم المحتوى المهم الذي يبحث عنه أي شخص: تصفح شبكات اجتماعية، مشاهدة مقاطع فيديو في يوتوب وغيره، أو متابعة برامج حسب الطلب، باختصار لن يكون المستخدم حبيسا لما تعرضه القنوات، بل يمكنه من خلال تلفازه اختيار ما يريده.

الميزة التي يتفوق بها التلفاز الذكي عن الهواتف الذكية واللوحيات وحتى الحواسيب، هي الشاشة الكبيرة والنقية، والتي وصلت إلى دقة عالية جدا، مما يسمح بمشاهدة محتوى بطريقة مريحة مقارنة بحجم شاشة الأجهزة المنافسة، لهذا يمكن القول أن جيل التلفاز الجديد، قد ينقذ التلفاز عامة من الانقراض !

في النهاية دعونا نسمع تجاربكم مع التلفاز:

هل أنت من مشاهدي التلفاز ؟ أم تخليت عنه لصالح هاتفك الذكي وجهازك المحمول ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: [email protected] وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

.

الوسوم

‫32 تعليقات

  1. موضوع رائع شكرا لكم ولكن اعتقد انني لم أعد اقضي وقتا كبيرة على التلفزيون مثل الماضي قبل تتطور الهواتف ولكن لا اعتقد انه سينقرض

  2. من وجهة نظري انا اشوف المسمئ خطا في فرق بين الريسيفر والتلفزيون لما نتكلم عن التفي كل شي مربوط بالتفي البلاستيشن الاكس بوكس وناس يقضون الساعات امام البلاستيشن ويعتبر انه امام التفي بنفس الوقت حتئ ع مستوئ الكمبيوتر يعرض ع التفي كل شي يعرض ع التفي بالنهاية ودام التفي يطور بالتقنية بفلا خوف عليه مثل فور كي شي جبار واذا رجعنا للرسيفر هو الي يعرض القنوات والقنوات كثيرة ماهي بقليله وليش عرض اجباري عندك اكثر من الف قناة تقدر تبدل بينها الخيارات مفتوحه ومتتعده واقول باقي الوقت بدري ع اننا نستعجل ع انهاء التفي لن اقل شي 15 سنة راح يظل شي ضروري بحياتنا

  3. التلفزيون هو جهاز إعلامي لا يختلف عن الأجهزة الذكية من حيث الدور إلا كبر الشاشة وأصبح يتطور هو أيضا وبه تطبيقات اتصالية مثل الهواتف الذكية ويمتاز بالقنوات التلفزية الفضائية بحكم ربطه على الهوائي والأنترنيت
    هو مازال لم يفقد مكانته ضمن الأسرة وأظن لن يفقدها تماما لأن المصنّع يشتغل على مسألة الوظيفية واستمرارها من جميع الجوانب بل يبتكر لها أشياء أخرى ليبقى الطلب فاعلا في السوق تراهم يغيرون شكل الشاشة أصبح مقوسا وأصبح تغيير القنوات بحركة يدوية عن بعد. وأشياء كثيرة أخرى.
    عموما الإعلام واحد و أدواته تطور وتقنيات الاتصال تتطور وتتشكل الى أشكال مختلفة وأصبح الانسان اليوم متصلا بالمعلومة حيث ما كان على هذه الأرض

  4. اشفق على من يشاهد قنوات الافلام و يتحمس لموعدهم مع العلم ان هذه الافلام يمكن مشاهدتها فور نزولها مقرصنة و ليس ان ننتظر سنوات ليتم عرضها !! طبعا انا شخصيا لم اشاهد تلفاز منذ سنة

  5. التلفاز في خبر كان من زمان
    التلفاز يفرض عليك ماذا تشاهد وهذه من اعظم البرمجة العقلية وضرره اكثر من نفعه هذا من باب البث ومن باب سوء الاخلاق حدث ولا حرج من الأفضل رميه من النافذة ههه
    انا من مستعملِي لاب توب والهاتف الذكي وطبعًا أخذت مكان الدش

  6. سبب عزوف الناس عن اجهزة التلفاز هو ان القنوات أصبحت مملة والمحتوى محدود جدا، ويجب على المشاهد ان يشتري جهاز تلفاز ذكي او انه يشترك ب باقات القنوات المدفوعة للمباريات او الافلام، ولهذا يلجأ اغلب الشباب المحبين لكرة القدم إلى المقاهي لمشاهدة المباريات المهمة، وأيضا اذا اردت مشاهدة الافلام والمسلسلات العربية والغربية ستجد ماشئت في المواقع الإلكترونية بالجوال

  7. انا عمري 15 واحب ان اشاهد التلفاز اقضي اغلب الوقت على التلفاز والقليل من الوقت على الاجهزة الالكترونية

  8. أشاهد في تلفاز فقط قناة الجزيرة
    وتلفاز لا مفر منه لان الهواتف الذكية اصبحت مملة جدا

  9. فقط اللوحي ،،
    لكن لوسمحتو اخبار التطبيقات ممكن تنزلو موضوع عن تطبيقات تفتح قنوات التلفاز لو بالاشتراك

  10. انا ما اتابعه ابد بعض احيان بالغلط مع ان التلفزيون لازم يكون شغال من الصبح لليل لكن محد يتابع
    وبالنسبة للافلام والبرامج اغلبها موجودة في الانترنت ومتى ما بغيتها وتوقف وتكمل متى ما بغيت لا واللي في النت احدث بكثير

  11. فعلا لو كان بامكاني مشاهدة المباريات كما يجب بالجهاز اللوحي او الايفون لاستغنيت عن التلفزيون نهائيا، يكفي امكانية مشاهدة ما تشاء في اي مكان وفي اي وقت لا يضاهيها شئ

    1. أناسعيد جداًجداًلتركي تويتر كنت أقضي ساعات عليه لمدة خمس سنوات من القلق والتوتر

      الآن أصبحت إنسان عادي ولله الحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق