تقارير

هل تتخلى آبل عن مشروع السيارة ذاتية القيادة؟

على مدار السنوات الأخيرة تم تداول العديد من التقارير التي تتحدث عن قيام آبل بتطوير سيارة ذاتية القيادة، وهو حلم يراود الكثيرين أملاً في تقليل حوادث الطرق الناجمة عن الخطأ البشري أثناء القيادة، إلا أن هذا المشروع بات مهدداً وفق تقارير أخرى جديدة!

هل تتخلى آبل عن مشروع السيارة ذاتية القيادة؟
هل تتخلى آبل عن مشروع السيارة ذاتية القيادة؟

آبل قامت بإقالة 190 موظف كان يعمل لديها في قسم تطوير السيارة ذاتية القيادة وفقاً لخطاب رسمي أرسلته آبل إلى قسم إدارة التوظيف في ولاية كاليفورنيا.

الموظفون الذين شمهلم قرار الإقالة عبارة عن 38 موظف من مديري هندسة البرمجيات، 33 مهندس أجهزة، 31 مهندس تصميم المنتجات بالإضافة إلى 22 مهندس برمجيات. كذلك تم نقل عشرات الموظفين الآخرين إلى أقسام أخرى بالشركة.

المتحدث الرسمي لآبل صرّح بأن تلك الخطوة تأتي كجزء من إعادة الهيكلة التي تقوم بها الشركة للتركيز على القطاعات الأكثر أهمية خلال عام 2019.

نفى المتحدث الرسمي أيضاً أن تكون آبل قد ألغت خططها بشأن السيارة ذاتية القيادة وأكدّ أن آبل لا زالت تؤمن أن لديها “فرصة عظيمة” لتطوير مشروع مثل هذا استناداً إلى إمكانياتها الفريدة على حد تعبيره.

جدير بالذكر أن آبل كانت قد بدأت تطوير سيارتها ذاتية القيادة منذ عام 2014 وسط مشاكل عدة أحاطت تلك المشروع. لا يعرف على وجه الدقة إن كانت آبل سوف تستمر بشكل جدي في تطوير السيارة ذاتية القيادة مع عمليات إعادة الهيكلة الجديدة، ربما يتم تأجيل المشروع وربما تتغير خطة آبل لتقتصر على تطوير أنظمة تشغيل للسيارات ذاتية القيادة للشركات الأخرى بدلاً من إطلاق سيارة كاملة خاصة بها.

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر أخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق